Glimpses from My Instagram Gallery

2011-12-29

وقَاٰلَ المِعَرَّصُون إنَّهَا ثَوْرَة بِهَدَفِ الْإِصْلَاحْ!

كثر الجدل في اليومين اللي فاتوا، وفي الحقيقة الشهور اللي فاتوا، عن حدوتة الثورة والاصلاح وما اذا كانت الثورة والاصلاح حاجتين يمكن الحمع بينهما - في الحلال يا معلم - أو انهما سبيلان مختلفان متقاطعان متعارضان غير متوازيين ولا يمكن أن يتوازيا....

ولأن الجدل احتدم، فقد قررت توضيح بعض النقاط الأساسية في توضيح البديهيات وأود مشاركتها معكم هنا: 
١. الثورة هدفها التغيير والإصلاح أيضاً هدفه التغيير، الثورة تغيير جذري وفوري وكامل، الاصلاح تغيير جزئي ومرحلي وشكلي


٥. في ظل غياب الأمل او الإرادة في الهدم الكامل ثم بناء شيء جديد، يضطر البعض للقبول بالترميم داخل المبنى، هذا طبيعي ومفهوم بل ومقبول

٦. إذا حدث الأمر فعلا وبدأ الهدم ثم قبل الوصول للأساسات فكر البعض بإمكانية إيقاف الهدم ثم عمل ترميمات للمبنى فالنتيجة ستكون في منتهى القبح
٧. في وقت فقدنا فيه الأمل في "ان يثور المصريون" لم يكن عيبا ان نضطر للقبول بمبادرات إصلاحية تسعى لأحداث تغييرات محدودة وجزئية افضل من لا شيء


١٠. حسن نوايا الإصلاحيين في زمن الثورة لا ينفي ولا يمنع أنهم مجرمون ومنحطون ومضللون بكسر اللام وفتحها والتشديد في الحالتين


هناك 8 تعليقات:

  1. الثورة مستمرة في جرد النظام و منتصرة.

    ردحذف
  2. غير معرف1/21/2012 4:49 ص

    Mina, enta ebn metnaka

    ردحذف
  3. غير معرف1/31/2012 9:01 م

    ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

    و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه وما صحة ما نشرته بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟ - حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

    الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية.

    و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...باقى المقال فى الرابط التالى

    www.ouregypt.us

    و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان.

    ردحذف
  4. غير معرف3/08/2012 9:27 ص

    انا اكونتى على تويتر @hemadorra انتى عملتلى بلوك امبارح افتكرتنى بعمل ريتويت لتويتاية الثقة فى القضاء انت فهمتنى غلط يا عم الحاج مينا ..ممكن تشيل البلوك احسنلك بأه :)

    ردحذف
    الردود
    1. تم رفع الحظر، تحياتي

      حذف
  5. غير معرف4/12/2012 12:28 ص

    بس ياعبيط يااهبل

    ردحذف
  6. المدونة هايلة جدا ً وموضوعاتها متنوعة جداً ، لكم مني اجمل تحية

    ردحذف