Glimpses from My Instagram Gallery

2009-05-01

أنفلونزا "الخنازير"... اللعبة القذرة!!

1 ـ الخديعـــــــة

منذ البداية اشتممت في الأجواء رائحة القذارة، وأحسست بجميع فئراني وهي تعبث في "عبي" مستشعرا إحساس الخديعة. بيد أن كل ما توقعته واستنتجته من تصورات لشكل الخديعة وطبيعتها كان مجرد "لعب عيال" قياسا إلى هول وفداحة المصيبة، وكم التضليل الذي مارسوه ويمارسوه علينا... كانوا من البداية يعرفون أن أنفلونزا الخنازير ليست أنفلونزا خنازير بل هي لإنفلونزا بشرية... قالوا لنا منذ سنوات مضت إن أنفلونزا الطيور وباء فتاك ينتقل من الطيور إلى البشر، ولكن الخطر الأعظم سيحدث - هكذا قالوا من زمان - لما الفيروس يتحور ويتحول إلى فيروس بشري ينتقل من إنسان إلى إنسان... وقالوا لنا من ساعتها إن العائل الوسيط الذي تحتاجه العملية هذه هو الخنزير ... وأذكر أنهم قالوا لنا وقتها أنه بمجرد أن يتحور الفيروس ويصير بشريا يبقى خلاص على كدة الوباء هيبقى عالمي والضحايا مش هيبقوا بالعشرات - زي ما كانت الحال أيام انفلونزا الطيور - ولكن بالملايين وذكرونا وقتها بالأنفلونزا الأسبانية بتاعة سنة 1918 لما مات أكتر من 50 مليون بني آدم بسبب الوباء...

فجأة انفجرت ماسورة الأخبار العالمية حول إصابات في المكسيك بفيروس انفلونزا اسمه إتش 1 إن 1 - وطبعا لاحظنا في ساعتها اختلافه عن اسم انفلونزا الطيور إتش 5 إن 1 - ولسوء حظنا - وحسن حظ المضللين الذين نصبوا علينا كما سنعرف بعد قليل - أن التقارير الإخبارية العالمية - المنفجرة ماسورتها -قالت أن الفيروس اسمه سواين إنفلونزا أي انفلونزا الخنازير!!!

لم يكن الأمر المفاجئ صادما تماما للمتخصصين والخبراء في المجال فهم قالوا لنا منذ سنوات أن هذا ما سيحدث تماما وأن الفيروس سيتحور ويتطور داخل خنازير - في وقت ما ومكان ما - ليصبح فيروسا بشريا فتاكا... إلخ إلخ، وعلى الأرجح أن الفيروس الجديد أطلق عليه اسم "الخنازير" نسبة إلى العائل الوسيط الذي تحور بداخله أو لتمييزه عن أنفلونزا الطيور أو أيا ما كان سبب التسمية فقد ندم المتخصصون على إطلاق هذه التسمية - المضللة - على هذا الفيروس البشري الذي قيل أنه خليط بين سلالات أنفلونزا طيور وأنفلونزا خنازير وأنفلونزا بشرية... والآن قررت منظمة الصحة العالمية تصحيح الخطأ وأن تتمسك بتسمية الوباء باسم الفيروس نفسه إتش 1 إن 1 انفلونزا أ.... كل دا شي واللي حصل في مصر شيء تاني... وكلمة السر.... الخنازير!!



2 ـ الخنازير ... المتهم البريء

لست بحاجة لتذكير الجميع بالصورة الذهنية التي لدى أغلبية المصريين عن الخنزير... الخنزير في الثقافة الجمعية المصرية (والعربية) ليس حيوانا نجسا لا يجوز أكله وحسب بل هو حيوان ديوث لا يغار على أنثاه ... بل إنه حينما تبلغ الكراهية الشعبية تجاه شخص ما حدا ليس من بعده حد، يقولون أن فلانا خنزير ولعل آرييل شارون رئيس وزراء إسرائيل الأسبق أشهر الشخصيات التي خلع عليها الوصف الخنازيري... هذا طبعا غير التسمية الشهيرة لليهود في الثقافة الشعبية المتشددة باعتبارهم أحفاد الخنازير... والقردة

لا يحتاج الأمر إلى ما هو أفضل من هذه الكراهية المسبقة للخنزير ومن يأكله ومن يربيه ومن يتاجر به حتى تصنع إحدى كبريات الأكاذيب التاريخية في مصر (ربما سيأتي يوم في التاريخ تذكر فيه هذه الكذبة باعتبارها ثاني أخطر كذبة في تاريخ مصر بعد بيانات الانتصار الساحق في 5 يونيو 1967 على لسان الإعلامي أحمد سعيد!)... وبغض النظر عن دوافع الكذبة - والتي سنعرفها بعد قليل - فقد تم تلفيق تهمة تكدير الأمن العام والشروع في قتل الملايين ليتم إلصاقها بالمتهم البريء... خنزير مصر الطيب!

تم استغلال الخطأ العالمي بتسمية الوباء باسم "الخنازير" ليتم تمرير مخطط حكومي في غاية الشر لا أعرف تحديدا من كان ابن الأبالسة الذي قرر أن يضرب كل العصافير بواسطة ذلك الحجر الواحد (وبعد أن يضرب العصافير بالحجر يشربه ويعمل دماغ كمان!)... أيا كان كائنا من كان فقد كانت الخطة هي إنه بالرغم إننا فاهمين إن الإنفلونزا دي بشرية وتنتقل من بني آدم لبني آدم وان الخنازير مالهاش فيها إلا إننا هنسوق الهبل ع الشيطنة والاستعباط على الاشمئناط ونحقق خطتنا الشريرة اللي من سنة 2000 مش عارفين نحققها ونخلص من الخنازير واصحابها والزرايب وسكانها والزبالين وزبالتهم (وخصوصاااااا الزبالين وزبالتهم!)

المتهم البريء فجأة وضع في قفص الاتهام ... وفي لحظة تاريخية تحول المشرع إلى قاضي وجلاد ويتحول رئيس البلاد إلى حانوتي! البرلمان الذي لم نره مؤثرا ولا فاعلا (دائما برلماننا مفعول به منصوب... عليه وبه) في قضية ككارثة العبارة التي قتل ممدوح اسماعيل فيها عددا يبلغ أكثر من مئة ضعف قتلى أنفلونزا "الخنازير" حتى الآن!! ولا في حريق قطار الصعيد ولا في محرقة قصر ثقافة بني سويف ولا في كارثة الدويقة ومجموع القتلى في هذه جميعا يبلغ عشرات أضعاف عدد القتلى من الوباء حتى الآن... لم نر البرلمان هذا قويا ولا عفيا ومفتريا في وجه الظلمة اولاد الحرام اللي باعوا البلد أو صدروا غازها للعدو ببلاش.... ولكن لحظة!!! من هو العدو اليوم؟؟ إنه الخنزيـــر... إنها "التيتة" التي علينها أن نفهمها تماما حتى ما تستطيع أن تدعي أنك "تفهم الكوفتس"!

متهمنا البريء السيد خنزير حاكمه مشرعو البلاد وأصدروا حكمهم بالإعدام فورا (كانت توصيات المشرعين هي الحرق في الجير الحي ثم الحرق بالنار في محرقة جماعية.... صدق حقا ربيع عندما قال إنها هولوكوست الخنازير!)... لم يحيلوا حتى أوراقه إلى فضيلة المفتي (إذ على الأرجح كان مالك في المدينة فاتحد الرأي على ألا يفتى وهو فيها!)... أحد المشرعين (الفاهمين بالتيتة كويس) زايد على بقية المشرعين وقال الإعدام يجب أن يكون فورا ولا يوجد وقت للدراسة.... آه يا شوية نصابين... ما هو طبعا لا يوجد وقت للدراسة لأن أي دراسة هتفضح التهمة الملفقة

متهمنا البريء يوم الأربعاء 29 أبريل 2009 تم التصديق على الحكم بإعدامه من رئيس الجمهورية (الحاكم العسكري) وخرج المعلم جبلي وهو يعدل عمامته فوق رأسه ويقول ... وحدوووووووه ما دايم إلا وجه الله، لقد استشرت الرئيس (وما خاب من استشار) وقررنا - بالصلا ع النبي - ذبح جميع خنازير مصر (ولأنه كطبيب سابق يعرف إن المتهم أصلا بريء تماما ولا علاقة للخنازير بالإنفلونزا ولا للأنفلونزا بالخنازير ولأنه عارف إن العالم كله هيمسخر اللي جابونا بسبب الإجراء العشوائي المتخبط ده فقرر إنه ينسب القرارات للرئيس الإله الذي لا يأتيه الباطل من بيد يديه ولا من خلفه ولا حتى يعدي الباطل من جنبه)... قبل ما يخلص اليوم طبعا كانت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة الفاو أدانت القرار ووصفته بأنه خطأ حقيقي وبعدها منظمة الصحة العالمية قررت تغير اسم الوباء بسبب الالتباس الذي أحدثه الاسم وخلى بعض الدول تعدم الخنازير

الفضيحة اللي بجد كانت لما نشرت وسائل الإعلام أخبارا تحمل عناوين من نوعية: مصر تعترف: إعدامنا للخنازير ليس إجراءا وقائيا في مواجهة انفلونزا الخنازير، بل هو تدبير احترازي من أجل الصحة العامة... هع هع هع

قلت قبلا وأكرر أن الأصوات المطالبة بإعدام الخنازير لأجل الوقاية من انفلونزا الإتش 1 إن 1 هو بالضبط كأن أحدهم سمع أو قرأ - في كتاب العلوم بتاع تانية اعدادي - إن فيروس نقص المناعة المكتسبة الإتش آي في المسبب لمرض الإيدز قد تحور وتطور داخل قردة الشمبانزي فتجد هذا العبقري يؤكد أن مكافحة الأيدز لابد وأن تبدأ بإعدام وإبادة جميع قردة الشمبانزي في العالم!!



3 - عندما يصبح التضليل الحكومي جريمة بحق الجنس البشري!

الكارثة لم تقف عند هذا الحد... فالحكومة لم تكتف بالخداع مع المواطنين، ولم تكتف بارتكاب مذبحة مفزعة بحق سلالات كاملة من الخنازير وتدمير قطاع مهم من قطاعات الثروة الحيوانية... ولكن المصيبة كانت في تعمد نشر معلومات مضللة عن الوباء وكيفية الوقاية منه... فوزارة الصحة أصدرت منذ يوم الأحد بيانا بعنوان "بيان حقائق" تعمدت فيه الوزارة تضليل الجمهور إذ تمت صياغة البيان وكأن المشكلة هي في فيروس ينتقل بين الخنازير وبعضها ومن الخنزير إلى الإنسان (مثلها في ذلك مثل انفلونزا الطيور) متجاهلين عمدا أن الأمر مختلف والفيروس بشري وليس خنزيري ... الفيروس تحور بالفعل إلى فيروس بشري وبات ينتقل مثل أنفلونزا البشرية العادية ... العدوى تُلتَقَط بالرذاذ وتحمل عبر الهواء.

خطورة التضليل الحكومي تكمن في الحقيقة في فكرة ترسيخ الفزع الجماهيري من الخنازير والمتعاملين معها وآكليها والمتاجرين بها... بينما لا تقدم معلومات حقيقية حول كيفية انتشار العدوى الوبائية وكيفية الوقاية منها... الحكومة المضللة لم تقل للمواطنين أن غسل الأيدي بالماء والصابون أهم ألف مرة من إعدام كل خنازير مصر!! لم تقل الحكومة الضلالية للشعب المفزوع أن يتجنب الأماكن المزدحمة مثلا ، ولم يقل المضللون لنا إن كانت الكمامات مفيدة أم غير مفيدة، بل أخذونا في دوامة ندبح الخنازير ولا نعدمها!

تصوير الجائحة الوبائية العالمية الحالية باعتبارها مجرد إنفلونزا تنتفل للبشر من الخنازير (وهو أمر مجاف للحقيقة) وبالتالي الحل هو إعدام الخنازير يخلق إحساس بالأمان الزائف لدى قطاعات الشعب وهو ما يعرض مصر على هذا النحو لمواجهة كارثة حقيقية خصوصا عندما تبدأ الحالات في الظهور في مصر... وهنا أقول للمسئولين عن الصحة في بقايا هذا الوطن... إن كنتم لا تعلمون فهي مصيبة وإن كنتم تعلمون (وتمارسون الاستعباط المتعمد) فهي جريمة في حق الجنس البشري وليس فقط في حق الشعب المصري... فالضحايا في مصر وحدها بسبب ضلالكم وتضليلكم سيكونون بمئات الآلاف وربما بالملايين!


4 - خنازير مصر وأقباطها... اللعب بالنار بأعصاب باردة!

ردد البعض أن في مسألة إعدام الخنازير بعدا طائفيا باعتبار أن أغلب العاملين في مجال جمع القمامة وتربية الخنازير عليها وتجارتها والذين يأكلوها هم من المسيحيين، وهم الذين سيواجهون الضرر الأكبر بسبب هذه القرارات. والحقيقة أنه بالرغم من أن بالفعل نسبة كبيرة من المتعاملين مع الخنازير والعاملين في جمع القمامة مسيحيون إلا أن الأمر ليس طائفيا على الإطلاق في حد ذاته... ولكن في ظل تصعيد الحملة الحكومية والإعلامية التي تحرض على الخنازير والمتعاملين معها باعتبارهم المصدر المحتمل للوباء في مصر، فإن ثمة قلقا مبررا من أن يؤدي هذا التحريض وهذا الوصم بحق "الزبالين" وجامعي القمامة إلى عنف مجتمعي ضدهم في حالة ظهور حالات إصابة في مصر.

رأيت بعيني اليوم في منطقة زرائب الخصوص بمحافظة القليوبية أمين شرطة يعمل بالمباحث وهو يحذر الزبالين (المسلمين والمسيحيين) في المنطقة من أي اختلافات في الرأي بينهم بشأن مسألة ذبح الخنازير أو إعدامها وإلا الموضوع هيقلب "مسلم ومسيحي" والدنيا لبش اليومين دول وذكرهم بحادثة إطلاق النار اللي حصلت من كام شهر بين ومسيحيين ومسلمين!! الزبالين نفسهم معندهمش "مسلم ومسيحي" فبيوتهم جميعا هتتخرب دون تمييز بسبب القرارات الحكومية ولكن حتى وسط خراب البيوت هذا هناك من يشعل فتيل الطائفية بينهم ويتحدث - دون مناسبة - عن احتمالات نزاعات طائفية بين المسيحيين والمسلمين، أرأيتم ما هو أحقر من هذا؟!


5 - تجـــار المــــوت... حقيقة ما يجري

أصل الحكاية - كما يرويه العاملون في المجال - هو عقود وقعتها الحكومة منذ عام 2000 مع شركتين أجنبيتين لجمع القمامة من القاهرة والجيزة (شركة إسبانية وشركة إيطالية)... الشركات الأجنبية أدركت إنها لا تستطيع إتمام عملها من دون وجود جيش كامل من عمال جمع القمامة توظفهم لحسابها... وحيث أن جامعي القمامة في مصر (الزبالين) ليسوا مجرد عمال جمع قمامة بل هم أصحاب عمل متكامل أركانه هي جمع القمامة وفرزها وإعادة تدويرها وتربية الخنازير عليها (كنشاط ثانوي) فبالطبع لم يكن مقبولا لديهم أن يتركوا صناعتهم هذه التي يملكون أدواتها عبر عشرات السنين في هذه البلاد، ليعملوا شيالين للقمامة يحملونها من البيوت والمنشآت فقط ليوصلوها للشركات في مقابل أجر شهري لا يزيد عن 400 جنيها.

الدولة إذن انتهزت فرصة التسمية الخاطئة لإنفلونزا إتش 1 إن 1 كإنفلونزا "خنازير" وشرعت في تطبيق مخططات ليست بجديدة تهدف بالأساس ليس فقط إلى القضاء على تربية الخنازير وبيعها وإنما القضاء على صناعة جمع القمامة وتحويل "الزبالين" الوطنيين إلى عمال لدى الشركات الأجنبية... للأمر أبعاد اقتصادية واجتماعية مفعمة برائحة الظلم ونكهة القهر... ثمة تصريحات حكومية حملت أبعاد أخرى من الخطة تفيد بوجود نية بطرد هؤلاء الزبالين من الأراضي التي هم عليها (سواء بالامتلاك أو بالإيجار) والاستيلاء عليها للاستفادة بها "للمنفعة العامة"!

ذبح أم إعدام؟؟

كان أعضاء مجلس الشعب قد أوصوا بإعدام الخنازير وقد وصفوا تصورهم لعملية الإعدام بأنه يجب دفنها في حفرة كبيرة وردمها بالجير الحي! بينما نادى البعض بحرق الخنازير! وأثناء ذلك بدأ الحديث عن التعويضات التي ينبغي أن تقدمها الدولة للمضارين، ولكن قرار رئيس الجمهورية تجاوز بدهاء شديد مسألة التعويضات هذه إذ كان القرار بالذبح وليس الإعدام، وحيث إن المربين هياخدوا الخنازير بعد ذبحها في صورة "لحمة" إذن لا حديث بعد عن تعويضات! ياخدوا اللحمة بقى ويتصرفوا فيها!! وبالطبع فإنه بعد الحملة الإعلامية المضللة التي أفزعت الحكومة بها الجماهير فإن أحدا لن يشتري اللحوم المذبوحة من فرط الخوف... وقد تواترت روايات عن تنبيهات "شفوية" تم إبلاغ أصحاب محال لحوم الخنازير بها مفادها أن عليهم إغلاق محالهم تماما في الوقت الحالي... يعني الحكومة هتدبح الخنازير وتدي الناس اللحمة وتقولوهم بلوها واشربوا شوربتها!!! (تذكر إننا بنتكلم عن حوالي 350 ألف رأس خنزير تزن لحومها نحو 15 ألف طن تقريبا)

في الوقت الذي ينص فيه القرار الرئاسي بالذبح (وعدم التعويض) فإن محافظ القليوبية عدلي حسين لا يزال يقول لأصحاب الخنازير بمنطقة الزرائب بمدينة الخصوص أنه سيعدم الخنازير ويعطيهم 100 جنيه تعويضا (عن كل رأس)! وقد شاهد الأهالي من أصحاب الزرائب جرافات تابعة للمجلس المحلي تقترب من منطقة الزرائب وهو ما فسروه بأنه تنفيذا لقرار بهدم الزرائب، ومن ثم فقد ردوا بالهجوم على مبنى المجلس المحلي بمدينة الخصوص ولا تزال قوات الأمن تحاصر منطقة الزرائب بالخصوص لمنع خروج أية خنازير (حتى ولو بغرض ذبحها تنفيذا لقرار الرئيس)... ولا يزال الجميع في المنطقة هناك ينتظرون ما ستسفر عنه الأيام القليلة القادمة وما إذا سيتم ذبح رأس مالهم أم إعدامه!

6 ـ المؤسسة الكنسية والتخديم على الخديعة

في وسط كل هذه المسخرة يخرج علينا رجال الدين المسيحي (الأجلاء) وعلى رأسهم قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث يرددون أكاذيب فاضحة عن أن الأقباط لا يتناولون لحوم الخنزير (بالمناسبة البابا شنودة أكد في أكتر من عظة من عظاته أنه على الأقباط أن يمتنعوا عن أكل لحم الخنزير لأنه ضار على الصحة! وبالمناسبة أيضا أحد أكبر رجال الأعمال المصريين والمقربين من قداسة البابا والمؤسسة الكنسية يتردد أنه شريك مساهم في إحدى الشركتين الأجنبيتين التي يفترض أن تزيح جامعي القمامة من مهنتهم وأكل عيشهم، بينما زوجة رجل الأعمال المقرب من الكنيسة يتردد أنها شريكة في الشركة التي يفترض أن تقوم بإعادة تدوير القمامة التي ستجمعها الشركات الأجنبية!!)

البابا شنودة شارك في عملية التضليل الحكومية بطريقته فقد أكد في عظته هذا الأسبوع أن الأقباط لا يأكلون الخنزير وأن مصر ليست في خطر - أصلا - متهما الصحف بالتهويل ومطالبا الناس بألا ينزعجوا!! (في اللحظة الحالية أعلنت الصحة العالمية أن عدد الإصابات حول العالم وصل 331 حالة وعشر وفيات وانتشار الوباء وصل إلى 11 دولة حول العالم). ارحموا دين أبونا بقى!!

7 ـ سيناريو النهاية... أجنحة الموت ليست بيضاء!

الحديث الآن عن 3 سيناريوهات محتملة لتطور الوضع أولها هو أمنية طيبة بأن يفقد الفيروس قدرته على الانتقال بين البشر ويصبح مثل فيروس الإنفلونزا الموسمية العادية، والسيناريو الثاني هو الانتشار الوبائي المتوسط الشدة والذي سيقتل فقط مئات الآلاف من البشر كذلك الوباء الذي حدث في 1968 ومات ضحيته نحو مليون إنسان، بينما السيناريو الأكثر كارثية هو الانتشار الواسع المدى والذي سيموت بسببه ملايين كثيرة عبر أنحاء الكوكب وتتوقف حركة التجارة العالمية وتنهار اقتصادات الدول وهي الكارثة التي يتمنى الجميع ألا تحدث.

هناك 28 تعليقًا:

  1. ايه الاحتياطات اللي ناخدها؟ ناخد تامي فلو كل يوم؟ وده بيتباع عادي؟ نعمل ايه بالظبط يا مينا؟

    انا لنكت للبوست بتاعك عندي

    ردحذف
  2. كلنا لازم ننشر الكلام علي أد منقدر

    ردحذف
  3. البوست السابق فيه الارشادات اللازمة

    ردحذف
  4. بداية أنا لا أرى أي مبرر لان ندمج قضية انفلونزا الخنازير بمسئلة أضطهاد للأقباط..فقط اسمح لي بشيء من الإختلاف...البواء وباء عالمي ملء السمع والأبصار...الإعلام العالمي أفرط له الجزء الأكبر ..لمذا دائما في مصر تُؤخذ الموضوعات بتلك الحساسية الشديدة
    الأمر لا يحتاج باي حال من الأحوال أن يؤخذ بمنطق مُفرغ عن الخطر الصحي المحدق الذي قد يتسببه هذا المرض..باي حال من الأحوال لا أجد رائحة البرائة وسط فذارة رائحة الخنزير
    وإعدام الخنازير الذي تقول أنه ليس له علاقة بانتشار المرض ..على الأقل هو شيء ليس بالجيد بقائه...مجلس الشعب الذي ذكرت أنه لم يكن فاعلا ..اجتمع الآن على شيء لا أرى أنه يوحي بضرر أو فيه إيذاء
    تقبل مشاركتي ومدوتي

    الحارة سد

    ردحذف
  5. تحليل جميل ومثير ولكن غير مقنع
    السؤال الذى يحتاج لأجابة هل المكسيك والدول الاوربية وامريكا ومنظمة الصحة العالمية يعملون جميعاً لصالح النظام فى مصر ؟
    على فكرة انا واحد من اشد المعارضين لمبارك والحزب الوطنى واظن زيارة واحدة لمدونتى ستؤكد لك ذلك
    ولكن بالرغم من ذلك أرى أن تحليل حضرتك غير واقعى
    وان كنت اتفق معك فى النقطة الاولى بخصوص خطورة حصر المشكلة فى اعدام الخنازير من دون شرح المخاطر الأخرى للناس ودون تعريف الناس بسبل الوقاية
    تقبل تحياتى

    ردحذف
  6. I read that swines have nothing to do with this kind of Flu and I read also that many organization blamed Egypt for this decision but I never thought that this is the intension of our government!!. Thanks for your clarification but I tell you wut. You made me soo frustrated. one more thing please, next time put aside religions from your opinions (Jews and the Pope) I didn't like this at all and I don't think that this was the pope intensions.

    ردحذف
  7. حقيقي مش عارف يا مينا اقولك ايه
    كلامك منطقي جدا و متوازن
    بس في نفس الوقت الكلام المنتشر انه العدوى بتتنقل في الخنازير قبل ما تتنقل في البشر
    انا معنديش معلومات كاملة اعترف ، لكن انا ممكن اتفق مع دبح الخنازير او اعدامها لو هتتسبب في نقل العدوى ، اقصد ان اي اجراء تاني في مصر مش هيكون مناسب للكارثة المتوقعة
    بس حقيقي لو كلامك صحيح في نقطة العدوى .. فالاسئلة اللي انت بتقولها و الشكوك دي كلها في محلها و اكتر كمان
    ربنا يستر

    ردحذف
  8. يا أستاذ مينا .. بلاش هوس المؤامرة ده .. كل كلامك كأنه بيحضر لأن هتفجر مفاجأة في السطور اللي جاية .. وفي النهاية الموضوع خلص فجأة فين المفاجأة ؟؟!!

    .. منكرش أن ممكن تكون الحكومة أستغلت الموقف جزئيا .. لكن يا حضرة أساسا الخنازير هي الوسيط اللي بيتطور داخله الفيروس .. واحنا بالفعل عندنا انفلونزا الطيور .. وإذا كان الفيروس اتطور في مكان تاني عن طريق الخنازير .. فوارد جدا يتطور عندنا كطمان .. خاصة وأنت شايف الخنازير بتاعتنا بتتربى إزاي وفي أي وسط ..

    طب يا ريت شركات قمامة متخصصة هي اللي تاخد المسئولية .. وتجربة الإسكندرية مبشرة .. مش بدل الزبالين اللي شغالين بمزاجهم .. وطبعا مش هينضفوا غير في الأماكن اللي بيكسبوا فيها بشكل ما .. بالذمة شركة أجنبيىة محترمة تشتغل .. ولا شغل الزبالين اللي موجود دلوقت .. واضح جدا من شوارع القاهرة أن الزبالين دول ولا ليهم أي علاقة بالنضافة .. ومش يهمهم أصلا .. لكن الشركة هتنضف الشوارع أول حاجة ..

    على لإكرة أنا لا حزب وطني ولا يحزنون .. وبكره الحكومة دي زي كل الناس ما بتكرهها .. بس في نفس الوقت مش هتعاطف مع اي حد بيهاجمها لمجرد أنه بيهاجمها !!

    معلش .. مقالك الطويل كله مجرد مشاعر فقط .. ومفيهوش اي منطق ..

    ويا نوارة .. بلاش والنبي تصدقي اي حد بيشتم الحكومة لمجرد انه بيشتمهم .. بلاش البراءة دي !!

    ردحذف
  9. أولاً .. الدبليو اتش أو نشرت النهارده الجيدانس أوف يوز أوف ماسكس في الانفلونزا ايه كوميونيتي أوتبريك

    يمكن يكون رداً على مقال الجارديان .. ممكن حضرتك تطلع عليه- حتى الآن المثبت ان المرض بينتقل باي دروبليتس .. وبالتالي الماسك الجراحي يحمي البراكتيشينورز وكل اللي في كلوز كونتاكت مع انفيكتيد بيرسون
    - المش مخالطين لانفيكتد بيرسون الماسك هيوفر على الأقل اتيكيت الكحة والعطس .. ففي قيمة للبسه ولكن هناك العديد من الإراءات الأهم من ارتداء الماسك (بس أنا برضه معترض على كلام حضرتك انه يوزليس)
    - التأكيد على ان الماسك لا بد أن يستعمل بطريقة صحيحة
    - التأكيد على ان العامة في إحراءات أهم بكتير جداً من الماسك لحمايتهم

    ثانياً .. آسف مقدماً

    استغلال الحكومة للمرض من أجل تنفيذ قرار قديم بتصفية الزبالين ومزارع الخنازير وعملية جمع وتدوير النفايات بعيداً عن الحكومة ده متفق مع حضرتك فيه .. ومتفق كمان انه لا جدال ان وراها بيزنس وفساد .. لكن مع التأكيد ان عملية جمع وتدوير النفايات منوط بها الحكومة وان الحكومة من واجببها (مش بس حقها) انها تسيطر على عملية جمع وتدوير النفايات ومتسيبهاش لأي حد (ومش محتاج أقول لحضرتك على أهمية التخلص من النفايات وأثر الممارسات الخاطئة على الصحة والبيئة والمهازل اللي بتنتج عن عدم السيطرة على عملية التخلص من النفايات .. لكن برضه مبشككش في دافع البيزنس والمصالح)

    المختلف فيه ومستعجبله

    طريقة تناول حضرتك للموضوع والخدعة الكبرى والنكسه وسيسطر التاريخ بحروف من نور والكلام ده .. وطبعاً طبعاً الخلفيات اللي مش مفهوم ايه علاقتها أو ايه الداعي لذكرها عن الحنزير في الوعي المصري .. والمواقف المتآمرة على خنزير مصر الطيوب .. وكلام حضرتك عن العسكري (الممثل للسلطة) اللي هيقلبهلهم مسلم ومسيحي .. مقصدش تكديب ان ده حصل .. أقصد استدلال حضرتك بكلام عسكري على موقف النظام وأغراضه وطريقة فرضه للأمر (أصلاً مش مفهوم ازاي هما بيفرضوا الموضوع بالتهديد ده؟؟)

    معلش .. حاجه أخيرة .. وأرجو ان حضرتك تتفهمها .. عناوين الفقرات اللي حضرتك حاططها بتفكرني بأفيشات الأفلام القديمة وبقناة الجويرة الوثائقية

    أوفر أوي البوست ده بصراحه يا مينا بيه

    آسف مره تانيه

    ردحذف
  10. رغم اني شخصيا متامر علي الحكومه وسئ النيه جدا بالنسبه لكل ما يصدر منها من قرارات....فانني لا اتفق اطلاقا معاك في تحليلك

    الفيروس تحور داخل عائل وسيط(الخنزير)..واصبح بشري.....يبقي ايه الاجراء الوقائي؟

    المنطق بيقول التشديد علي الحجر الصحي والخارج والداخل في كل المنافذ ,وده حاصل

    ثانيا : متابعه كل الحالات المحتمله والمشكوك فيها في بر مصر كله وذلك برفع حاله الطوارئ في كل قطاعات الصحه

    ثالثا: الهايجين الجيد والتزام ارشادات الصحه العامه وتجنب الاماكن المزدحمه والاختلاط بالاجانب قدر الامكان

    رابعا: الاستعداد بالامصال وده مش جاهز حاليا

    خامسا : التخلص من العائل الوسيط(الخنزير).....وخامسا ده بقه بالذات اللي ممكن تستفيد منه الحكومه بشكل او باخر ولكنه حتمي

    الاستفاده هنا في افساح المجال للشركه الاجنبيه مثلا اواعاده النظر فيما يخص الزرايب او حتي التملص من دفع التعويضات بقرار الذبح وليس الاعدام

    لكن اسمحلي اشكاليه الفتنه الطائفيه دي اول مره نسمعها من رجال الاعمال والاقباط اصحاب المصلحه اللي بيشتكوا لامريكا و بيضغطوا عالنظام بهذه الورقه من اجل رؤوس اموالهم ضاربين بصحه الوطن كله عرض الحائط...كما لو كان اعدام الخنزير او ذبحه اضطهاد ليهم وده مش صحيح

    هي في الحقيقه لعبه بيزنس قذره

    والضحيه صحه الملايين

    ردحذف
  11. انا مش فاهم انت عايز ايه يعني
    المقارنة بين ال الايدز- القردة و الانفلونزا- الخنازير مقارنة مش في محلها لانه الايدز معروف طرق انتقاله ايه بالظبط
    الموضوع مختلف
    ده وسيط لفيروس بينتقل في الهوا
    احترازيا و منطقيا لازمنعدم الخنازير
    الحديث عن ان اصحاب تجارة الزبالة مظلومين ده حديث يحرق الدم
    لان اصلا هو تجارتهم كانت غلطة عشوائية و الحكومة سابتها تكبر كالعادة
    اعدام الخنازير هياثر علي الكل مسلمين و مسيحين و اسعار اللحوم كلها هتزيد
    فراخ و لحوم حمراء و اسماك
    الصراحة مقالك اسلوبه جميل بس الي انت عايز تقوله اصلا ميدخلش العقل

    ردحذف
  12. يابنى ركز فى الجواز أحسن بدل ما تفضحنا وسيبك من نظرية المؤامرة فى كل حاجة

    ردحذف
  13. فهمت أن الموضوع فيه إنه .. لما عرفت أن المكسيك ذات نغسها ما قررتش أنها تعدم كل الخنازير اللي عندها

    كمان لما لقيت القرار طلع من غير دراسة .. و في 48 ساعة .. و بدون ظهور أي حالات في مصر

    و تأكدت أن فيه أنه لما قالت منظمة الصحة العالمية أن قرار مصر بإعدام كل الخنازير على أرضها .. قرار خاطيء جداً

    ردحذف
  14. لو كان ديكارت عايش فى زمنا وبلدنا دلوقت كان اتبرجل و معرفش يوصل لاى حقيقة باى منهج او اسلوب ... مشكلتنا ان الانسان المصرى مايسواش حاجة لا فى نظر حكومتة ولا حتى يسوى حاجة فى نظر نفسة .. مش جزء من ثقافتنا اننا نبقى ايجابيين ومحترمين عارفين حقوقنا نختار حكومتنا ونحاسب المقصر ثقافتنا كلها محسوبية و واسطة وفساد وسرقة بنخاف من المدير ومنخافش من ربنا نخاف نعمل الغلط قدام رئيسنا فى الشغل ومن وراة كل الاخطاء و التدليس ... كل وزارئنا عندهم ( برايفت بيزنس ) فى كل مجال بيقولوا فى التليفزيون انهم بيحاربوة بتاع التعليم ولادة فى الامريكان واللى قبله شريك فى معاهد التعليم الخاص اللى بمصروفات بتاعه الاغنياء اللى مجابوش مجاميع او الفقرا اللى حيدفعوا بالقسط ثقافتنا هى ثقافة مص دم المواطن وهو حيقدر على اية .. حيعمل اية حنزعل لية او نصاب بالذهول للتقرير اللى انت مقدمة عن مشكلة عالمية اتعملها ( اعادة تشكيل ) فى مجتمعنا عشان تحقق عدد من الاهداف وزيادة فى التخريب عشان احنا فى الاساس المبدأ الازلى الابدى ان الانسان المصرى مالوش قيمة ثقافتة تنحصر فى رغيف العيش ويعيش فى حالة لا يحاول يغير و لا يتغير فلسفتة كلها احقاد وسلبية وتنبلة ويأس لا يعرف قيمة بلدة ولا حضارتة اللى بتتنهب ولا يعرف يربى ابنة على قيم ان انسان له قيمة ولازمة وان وجودة فى الحياة فى حد ذاته مهم !! فيها اية لو مات مننا الف او مليون او ملايين فى نظر مين نسوى اية ؟؟ حنعمل اية ؟؟ اللى اتحرقوا فى القطر اخدوا اية ؟ واللى غرقوا فى العبارة اهلهم عملوا اية ؟ والعاطلين عن الشغل عملوا اية ؟ و اللى بيهدموا الفلل ويقطهوا الشجر ويبنوا فى عمارات مين حاسبهم ولا وقفلهم ؟ والمخدرات اللى بتتباع فى الشوارع بارخص الاسعار مين منعها ؟ والافكار السلفية و البهائية والالحادية ولفكر الهدام اللى بتخرب فى صميم اديان وثقافات مين تصدى لها بالتنوير المطلوب ؟ وزير الثقافة ؟
    ولا الشعب اللى ماشاء الله كل واحد بيتة فى مكتبة ؟ ( على اساس ان الفكر وبناء الانسان هو اول اساس عشان يبقى فى اسرة محترمة و شعب بيفهم وعارف حقوقة و واجباتة و دولة محترمة )
    انا حقولك على حاجة نتخيل ان الشعب هو سفح الهرم والحكومة هى قمته لو القاعدة العريضة من الشعب كانت كويسة ولو بنسبة 70% كانت قمة الهرم بقت كويسة ولو بنسبة 50 %

    ردحذف
  15. sorry, my comment is not related to the article, which is good btw. But I noticed when i visited the site, Google chrome (my web browser software) alerting me about a possible virus on your blog. You might need to check why this message appear, is it a real virus, or is it a false alert that you can correct with google or whatever other company posting those alerts.

    ردحذف
  16. كله كده مؤامره؟
    ودول العالم بتتأمر على شعوبها كمان
    هو الخنزير ده حيوان مقدس
    مجرد حيوان وقذر والباقى كل الناس تعرفه
    الزبالين يفضلوا زبالين من غير خنازير ولا لازم يربو خنازير علشان يكونوا زبالين
    اظن ده دليل واضح على عفونه الخنازير

    ردحذف
  17. after killing all the chikens they will kill all the porcs ... and all the time the people do not talk and if they talk they say ... let them do what they want ... did any one read about this issue honestly ... or all of you entering to say no to mina !! did any one took
    minutes to think about the job they
    will make people lose ?? and about the quantity of meats that will decrease in the egyptin markets without a new source for them !!?? gatkom el ham msh fahmin 7aga wy a3din betefto 3ala ba3d wy fel a7'er bete2zo nafsokom bi nafsokom gatko el ham
    howa ento seme3to 3an balad kanet betsadar fera7' wy ba2et betestawred fy zarf sana !? wala seme3to 3an balad namya bet3agez nafsaha bi nafsaha fy entag el lo7om el 7amra2
    gatko stin nila

    ردحذف
  18. الحقيقة أنا قريت الموضوع كويس
    بس مش مستوعب الموقف

    لكن حاسس أن هناك ميل أكثر للتفسير التآمري للأحداث .

    ردحذف
  19. بصراحة انا اشفق على الكاتب من ذلك التحليل الاحمق الذى يوضح انه يعارض من اجل المعارضه فقط ولا يحكم العقل والحياديه فى الموضوع وانك تبخث كل زى حقا حقه ..وعارف ان فى ناس بتفضل تعارض فى الحكومه حتى يصبح الموضوع ادمان عندها حتى لو الحكومه صرفتله مكافأه مرضيه جدا هيعترض عليها وهيقول دول بيشتروا زمتى لاما يعترض على قيمه المكافاه .. بصراحه دا مبدا غير حيادى يالمرة ... وللعلم انا لا انتى لاى حزب بمصر بس اللى دفعنى للتعليق هو انى شممت من الموضوع انه موجه ضد الحكومه وبس وان اى اجراء صح بتتاخذة الحكومه لازم تحوله انت لاجراء خطا .. ودعنا نفسر سويا بعض الشئ
    1-كما تفضل بعض المعلقين مشكورين وقالوا للك هل الاتحاد الاوربى ومنظمه الصحة العالميه ووفيات المكسيك جمعيهم متواطئين مع الحكومه للقضاء على الخنازير داخل مصر يعنى كلام خزعبلى بصراحه
    2-حولت القضيه لقضيه اتهاض عنصرى وتفرقه دينيه وادعيت ان معظم العاملين بالزباله وتربيه الخنازير هم مسيحيون وهذا غير حقيقى لان الاغلبيه مسلمه وكيف يكون الموضوع اضطهاد دينى وانت تتهم قداسه البابا شنودة بالتواطى فى الامر نفسه .فهل من الممكن ان يتواطئ قداسه البابا ضد اهل دينه الذى له كثير من الاحترا من المجتمع المصرى مسلمين ومسحيين .. بردوا كلام خزعبلى
    3-حضرتك بدات الحوار بفرقعه سخيفه حيث كتب الخديعه لا وايه بالبنط العريض ووراها الخنزير المتهم البرئ ايه ياعم فى ايه بصراحه مش شايف اى منطقيه فى الموضوع حيث انك حولت جميع المؤسسات الدوليه والحكومه المصريه من اصغر راس لاكبر راس الى اناس يدبرون مامره وضد مين خنزير ياراجل عيب اوى الكلام
    4-من منطلق الكلام الخزعبلى اللى حضرتك كتبته وقلت دى مؤامرة وشغاله من سنه 2000 للقضاء على الخنازير وبتاع وكدا .. فحتى لو كنت عبيط وصدقت انا الكلام دا سوف يتبقى شئ اخر انه ان كانت حكومتنا بذلك الزكاء الشديد واللتى تضع خطط استراتجيه عمرها فوق التسع اعوام من اجل حته خنزير فدا معناه ان الحكومه مغطيه البنى ادمين كلهم خلاص وفضيت عشان تحط خطت للحيوانات كمان وان فرض جدلا هذا فما هو الدافع سوف تقول من اجل القضاء على الخنازير وتجمعات الزباله من قلب المناطق السكنيه فهذا ايضا هدف نبيل يستحقون الاحترام من اجله
    5-واخر كلماتى انه يجب علينا جميعا وعليك انت بالاخص ان تمتلك قدر من اللياقة الاخلاقيه فى التحدث عن اى رجل من رجال الدوله لانه لا يجوز اطلاقا بل ويعتبر نوع من السفه ان اسفه علمائى ورجال الدين فى دولتى وعندما تدعو نفسك بالمراقب المصرى ومش عارف مين اللى نصبك مراقب على مين يبقى بلاش تعمل فيها المفتش كرومبوا وتقعد تحلل الامور تحليلات خزعباليه تبهر بيها الحمقى من القوم عشان يردوا يوعلقوا عليك ويكتبولك ( اه تصدق يابن الايه انت ممكن وانت اكتشفتها ازاى دى يخرب بيت ذكائك ) وان كان يسعدك تعلق احمق مثل هذا من حمقى القوم فللاسف سوف تكون انت هو الاحمق
    6-ملحوظة صغيرة انا مواطن مصرى عادى لا انتمى لاى حزب ومسلم لكن احب واحترم حكومتى ورجال الدين المسيحى والاسلامى وشكرا واتقوا اللى فى انفسكم

    ردحذف
  20. أنا آسف مش هقدر أرد على كل التعليقات بس هلخص ردي من خلال الرد على النقاط التي أثارها التعليق الأخير:

    1- هل الاتحاد الاوربى ومنظمه الصحة العالميه ووفيات المكسيك جمعيهم متواطئين مع الحكومه للقضاء على الخنازير داخل مصر؟؟

    مين قال الكلام الفارغ ده؟ دا العكس هو الصحيح الصحة العالمية والفاو (الأغذية والزراعة) انتقدوا قار إعدام الخنازير في مصر ووصفوه بأنه "خطأ حقيقي"... والحكومة نفسها اعترفت أن الإجراء ليس تدبيرا وقائيا من أنفلونزا الخنازير لكن من أجل الصحة العامة!

    2- حولت القضيه لقضيه اتهاض عنصرى وتفرقه دينيه...

    الله يكرمك بس اتعلم تكتب عربي عِدِل عشان اتهاض دي شكلها مستفز ويبعث على التقيؤ... اسمها اضطهاد... والحقيقة إنك يا إما ما قريتش يا إما قريت وما فهمتش... أنا ما قلتش إن القضية طائفية وإنما حذرت من أن الأمن بيلعب دور وسخ في تحويلها هكذا!! وأنا عارف وبقول وبأكد إن صناعة جمع القمامة أغلب القائمين عليها مسيحيين لكن فيهعا قطاع كبير من المسلمين وبيربوا خنازير برضو... والقضية يا سيدي الفاضل ليست دفاع عن الخنازير وإنما عن حقوق نصف مليون مواطن مصري يعملون في صناعة جمع القمامة وإعادة تدويرها... بالنسبة لتواطؤ البابا شنودة مع الحكومة ومع رجال الأعمال دا منطقي جدا ومش محتاج مجهود لإثباته... الراجل طلع يكدب في اجتماعه الأسبوعي ويقول إن الأقباط لا يأكلون لحم الخنازير وأنا أؤكد لك أننا نأكلها ونقبل عليها بكثرة لرخص سعرها من ناحية ولجودة لحومها (وخصوصا المدخنة منها) وطعمها هايل

    3 - حولت جميع المؤسسات الدوليه والحكومه المصريه من اصغر راس لاكبر راس الى اناس يدبرون مامره وضد مين خنزير ياراجل عيب اوى الكلام

    مؤسسات دولية إيه يا ابني اللي بتدبر مؤامرة؟؟ إنت بتتكلم عن كلامي أنا هنا؟؟
    أنا بقول إن فيه خطة حكومية للقضاء على صناعة جمع القمامة في مصر التي يقوم عليها ويعيش منها نص مليون مواطن مصري لحساب شركات أجنبية عايزة تحول أصحاب العمل دول (اللي بيكسبوا آلاف الجنيهات في الشهر) إلى مجرد شيالين زبالة في الشركات الأجنبية بأجر شهري ربعميت جنيه !! اقرا من تاني وافهم ربنا يكرمك


    4- القضاء على الخنازير وتجمعات الزباله من قلب المناطق السكنيه فهذا ايضا هدف نبيل يستحقون الاحترام من اجله

    فيه فرق كبير بين نقل العاملين في جمع القمامة إلى مناطق خارج الكتلة السكنية والقضاء على المهنة نفسها!!!
    الناس اللي تم نقلهم إلى صحراء القطامية مثلا راحوا لقوا مكان عبارة عن صحراء جرداء لا كهربا فيها ولا ماء ولا أي مرافق ... لما الدولة تنقل أصحاب هذه الصناعة إلى مناطق خارج الكتلة السكنية يبقى مسئوليتها تجهيز هذه المناطق بالخدمات الأساسية وما يسمونه البنية التحتية والمرافق. إلخ وبالرغم من دا كله الناس معندهمش مانع يتنقلوا... بس النقل دا محصلش، محدش قال لهم اتنقلوا... الكلام إنه هنعدم الخنازير وبالتالي مفيش زرايب ولا فيه جمع زبالة بقى من هنا ورايح!! خلاص أنا مع توقفهم عن جمع "زبالتنا" ويسيبوهالنا بقى في بيوتنا وفنادقنا ومستشفياتنا لحد ما "ندود" ونبقى معفنين آخر حاجة وتنتشر فينا كل الأوبئة الميكروبية الممكنة... ركز يا أستاذي وافهم... الناس مطالبها تعويضات مناسبة (حد أدنى 400 جنيه عن كل رأس) وتكوين نقابة تجمعهم وتدافع عن مصالحهم أو أن يسمح لهم بتكوين شركة مساهمة ضخمة تجمعهم جميعا ويستخدوا فلوس التعويضات في تطوير أدوات صناعتهم بحيث تكون الأوضاع أكثر صحية


    5- اللياقة الاخلاقيه فى التحدث عن اى رجل من رجال الدوله

    لأ يا سيدي أنا مش براعي اللياقة الأخلاقية في الحديث عن أي نصاب ابن ستين كلب وسخ حرامي أو أي منافق بيستغل الدين في تضليل الناس... عليهم هم باحترام اللياقة الأخلاقية ومراعاة ربنا في اللي بيعملوه ويتقول الله في أنفسهم

    تحياتي للجميع

    ردحذف
  21. لست افهم كيف يكون القضاء على الخنازير فيه تصفية لمهنة جمع القمامة وهو نشاط ثانوى للعاملين فى هذه المهنة كما ذكرت فى مقالك؟

    ردحذف
  22. تصدق انت ردك الاخير ده اهبل جدا ......يعني كل نقطه ذكرتها توضح انك مش فاهم القضيه او الهدف اللي انت اساسا عاوز توصله وانا هامشي معاك واحده واحده

    حضرتك في الاول ذكرت ان الحكومه متامره من البدايه علي القضاء علي الخنازير؟؟؟ ولما اكتشفت ان ده مش منطقي روحت قولت ان الحكومه متامره علي الزبالين نفسهم...كان ممكن جدا من البدايه تقول ان الزبالين ليهم حقوق ولازم ياخدوها زي كل المهن اللي بتطالب بحقوقها بس شكلها وسعت منك اوي ومعرفتش تلمها بالتعاطف الغريب مع الخنزير؟؟

    ثانيا...انا شخصيا متابع كثير من تحليلات الخبراء عن منظمه الصحه وكتير منها اكد ان تغيير اسم الفيروس واستنكار اعدام الخنازير في بعض الدول جاء نتيجه ضغط رجال الاعمال واصحاب المصلحه.......لان المنطق بيقول اي نعم الفيروس بقه بشري بس مازال هناك بؤره تحور وحلقه انتقال موجوده ويجب التعامل معها بمنتهي الحسم خاصه في بلاد فقيره لا تملك اساليب الوقايه ومنع الانتشار

    والنبي بس ابقه ركز انت عاوز تقول ايه.كلنا مع الغلابه وبنطالب بحقوقهم وضد حيتان رجال الاعمال....وضد الفتنه الطائفيه......بلاش الحبكات الدراميه والخيال العلمي والتفكير المراهق اللي بيربط كل خيوط الدنيا من اجل النظام المصري؟؟؟؟مش للدرجه دي يعني

    وبعدين انت سايب الوباء اللي هايموتنا كلنا وجاي تدافع عن زرايب الخنازير

    بلا قرف

    ردحذف
  23. بالنسبة لتعليق نوارة الخاص بالـ "تامي فلو" اكيد انتوا عارفين ان التامي فلو ده الدوا اللي بتنتجه شركة المدعوء على عينه دونالد رامسفيلد وهو هو المصل اللي استخدموه لأنفلونزا الطيور

    ردحذف
  24. اخى العزيز مينا انت خبط كتييييير اسمع كلام الاسلام وبلغة ارجوك لان هو دة الحل الوحيد امامنا الان

    يقول الرسول الكريم صلى الله علية وسلم
    اذا سمعتم بالطاعون فى ارض فلا تدخلوها واذا وقع بارض وانتم بها فلا تخرجوا منها صدق رسول الله صلى الله علية وسلم

    عارف لية ميخرجش منها حتى او لم يصبة المرض ؟؟؟؟

    علشان العلم الحديث الغربى اثبت انة عند ظهور حالات الوباء فى مدينة او بلد فان فاءن عدد الذين يظهر عليهم اعراض المر يتراوح عددهم من 10: 30%
    اما الباقون فهم حاملون للفيرس ولايظهر عليهم اعراض المرض لان جهاز المناعة عندهم يقاوم ويتغلب على الجراثيم فتبقى فى الجسم ولا تضرة
    فاذا بقى هذا الشخص فلا يتاثر بالمرض ولكن لو خرج الى مدينة اخرى فيخرج حاملا للمرض فينقل المرض الى مدينة جديدة وانت عارف والعرف لايعرف اخوكم سيد ابوليلة

    ردحذف
  25. انشر من خلال هذا الموضوع للقراء :
    تعالو معى

    الوقاية من الطاعون



    إذا كنت حاكماً على مدينة

    و أصيبت تلك المدينة بمرض وبائي خطير

    أو ما يسمى بالطاعون ... فماذا تفعل؟؟ ؟

    التصرف الآمن في هذه الحالة

    هو أن تأتي بالجنود و تضرب حصاراً على المدينة

    لمنع الدخول إليها أو الخروج منها .

    أما أن تمنع الدخول إليها فقد علمناه ،

    و لكن لماذا تمنع الخروج ؟؟؟

    لأن الدراسات في الفترة الأخيرة من العلم كشفت لنا

    أنه عندما يكون الطاعون منتشراً في مدينة أو منطقة ما

    فإن عدد الذين يظهر عليهم أعراض المرض

    تتراوح نسبتهم ما بين (10 ـ30 % ) .

    و الباقون من سكان المدينة ما بالهم ؟

    هؤلاء الباقون يحملون الجرثومة في أجسادهم

    لكن جهاز المناعة عندهم يتغلب على الجراثيم

    فتبقى في الجسم و لكنها لا تضره ،

    فإذا بقي هذا الصحيح في البلدة التي فيها الطاعون

    فلا خوف عليه

    لأن عنده مقاومة من جهاز المناعة تدفع عنه المرض ،

    أما لو خرج من هذه المدينة أو البلدة

    فإنه يخرج حاملاً لهذه الجرثومة

    فينقل ذلك المرض إلى مدينة جديدة ،

    و قد ينشأ عن ذلك هلاك الملايين من البشر

    بسبب خروج هذا المصاب بالجرثومة من بين أهل

    هذه المدينة المصابين بالطاعون .

    إلى متى يستمر هذا الحصار المضروب على هذه المدينة ؟

    حتى يتغير سلوك الجرثومة بإضافة خاصية وراثية جديدة تذهب فيها خاصية العدوى التي تنتشر و تنقل المرض للآخرين .

    التعلــــيق :

    صدق الذي لا ينطق عن الهوى

    في فرض هذا الحجر الصحي على مريض الطاعون

    قبل 1400 عام .

    يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    ( إذا سمعتم بالطاعون في أرض فلا تدخلوها و إذا وقع بأرض و أنتم بها فلا تخرجوا منها )

    [ متفق عليه و اللفظ للبخاري ]

    مع تحياتى / سيد ابوليلة

    ردحذف
  26. يا عم مينا قلل من الحشيش الي بتتعطاة دة لانة نوع مضروب وسكة وما تشغلش المصريين بالهبل الي بتقولة دة وركزززززززززززززززز

    ردحذف
  27. انت واحد متخلف وتعصب وكمان عن جهل
    يا راجل حد ياكل حيوان بياكل زبالة
    دانت زبالة اوى

    ردحذف
  28. يا اخ مينا اللى فهمته من حضرتك انك بتحب الخنازير ولحمها" إن الأقباط لا يأكلون لحم الخنازير وأنا أؤكد لك أننا نأكلها ونقبل عليها بكثرة لرخص سعرها من ناحية ولجودة لحومها (وخصوصا المدخنة منها) وطعمها هايل"
    انا مسلم وليا اصدقاء مسيحين وعمرى ما سمعت انهم او حد من عيلتهم كل لحم خنزير بل بالعكس ناس مثقفه وعارفه ان فى حاجة اسمها دودة شريطية لو تسمع عنها موجوده فى لحم الخنازير وعلى ما اتذكر ان طولها بيعدى 9 أمتار "معرفش انت عارف المعلومه دى وى لأ ولو عارفها بتحب الخنازير عشان رخيصه ولا عشان ايه ,..!!!!"
    كان نفسى ابعتلك فيديو لبطن واحد بالمنظار وكميه الديدان اللى جواها (معلش انت اللى خليتنى افتح الكلام المقرف ده بس لازم تعرفه)

    وواضح من كلامك انك زعلت جداً ان مفيش خنازير ودى مؤامره على الخنزير حبيب الملايين ..؟ انا عن نفسى بتمنى تكون مؤامره من الحكومة ولا اعتقد ذلك ,,

    وشايفك دخلت مسلم ومسيحى فى الموضوع ...!!!! ايه الى جاب مسلم ومسيحى فى الخنازير وقضيه انفلوانزا الخنازير مش عارف .. انت مش شايف انك بتقول ان المسيحى مضطهد "قولت مضطهد صح أهو " ولا مش واخد بالك ..؟؟ لو مش واخد بالك ابقى خلى بالك عشان اللى هيقرا هيفهم كده
    وعن نفسى اقرب الناس ليا صديق مسيحى وبلجأ له فى مشاكلى ...مفيش داعى للكلام اللى بيتأثر بيه بعض الناس اللى مش عندهم وعى ثقافى

    قال الله تعالى "لكم دينكم ولى دين"
    يا اخ مينا لما تحب تتكلم فى موضوع مفيش احسن من الموضوعيه والكلام المباشر لو خايف من حاجة متقولهاش لكن لو مهتم بقضيه فعلاً اتكلم عنها بصراحه وموضوعيه عشان كلامك مش مفهوم ايه الهدف منه ..

    بردوا مكانش ينفع تتكلم على حد مهما كان درجة إسائته بالطريقه دى "لأ يا سيدي أنا مش براعي اللياقة الأخلاقية في الحديث عن أي نصاب ابن ستين كلب وسخ حرامي أو أي منافق بيستغل الدين في تضليل الناس... عليهم هم باحترام اللياقة الأخلاقية ومراعاة ربنا في اللي بيعملوه ويتقول الله في أنفسهم"
    مقدرش أقولك عامل الناس زى ما تحب تتعامل "بس"
    متتعاملش واحده بواخده والبادى أظلم هما مش هيراعوا انا مش هراعى بالعكس لما تراعى هتكون نقطة فى صفك واكيد الناس هتسمعك بعد كده..

    ربنا يهدى الجميع
    مع كل الاحترام والتقدير
    Samiral010

    ردحذف