Glimpses from My Instagram Gallery

2008-06-19

قولوا للعادلي إنه مش ربنا!!

أرسلت اليوم 18 منظمة حقوقية مصرية خطابا إلى السيد حبيب العادلي وزير داخلية مصر تعرب فيها عن احتجاجها الشديد وقلقها البالغ من عمليات الترحيل الجماعي التي تقوم بها وزارة الداخلية المصرية ضد المئات من طالبي اللجوء الإريتريين الذين هربوا إلى مصر فرارا من جحيم الاضطهاد والتعذيب في إريتريا وقد جاء في الخطاب ما يلي:

السيد اللواء حبيب العادلي- وزير الداخلية


تعرب منظمات حقوق الإنسان المصرية الموقعة على هذه الرسالة عن احتجاجها الشديد وقلقها البالغ بشأن عمليات الترحيل الجماعي الجارية الآن بحق مئات من طالبي اللجوء الإريتريين من مصر إلى إريتريا. وإذ ترحب المنظمات الموقعة بقرار وزارة الخارجية المعلن في 15 يونيو بالسماح لمكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئين بإجراء مقابلات مع طالبي اللجوء الإريتريين المحتجزين بمعسكر شلال العسكري، إلا أن ذلك لا يبدد قلقنا وانزعاجنا من استمرار الحكومة في عمليات الإعادة القسرية للإريتريين الذين يواجهون خطر التعذيب وإساءة المعاملة حال عودتهم إلى إريتريا.


لقراءة نص الخطاب كاملا والاطلاع على قائمة المنظمات الموقعة اضغط هنا


====
وكانت منظمة العفو الدولية حذرت منذ ستة أيام من كارثة الترحيل الجماعي القسري لطالبي اللجوء الإريتريين من مصر في بيان جاء فيه:
حثت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية على وقف جميع عمليات الإعادة القسرية إلى إريتريا. كما طلبت ضمان السماح لجميع طالبي اللجوء الإريتريين بالاتصال بمكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر لتقييم طلبات لجوئهم.

وعندما علم طالبو اللجوء بأنه سيتم ترحيلهم إلى إريتريا، توسلوا إلى قوات الأمن ألا تفعل ذلك، حتى أن بعضهم هدد بالانتحار. وعندئذ تم تفتيشهم للتأكد من أنهم لا يحملون أية أدوات يمكن أن يؤذوا بها أنفسهم. ولم يُبد طالبو اللجوء أية مقاومة جسدية لوضعهم على متن الطائرة، ولكنهم استمروا بالعويل والتوسل.

وحتى الآن لم تتحرك الدولة ولم تتوقف الترحيلات ولم يتوقف انتهاك الحكومة المصرية الفاضح لالتزاماتها الدولية والقانونية والإنسانية تجاه هؤلاء المهاجرين الذين تسلمهم وزارة العادلي للموت بأيديها.

=====

هناك 6 تعليقات:

  1. ما هو حظ اللاجئين ده هو اللي وقعهم في بلد زي ما مصر. مش لو كانوا لاجئين لبلد محترم كان احسن لهم! عموما العادلي ونظامه لا يلزمه منظمات حقوقية ولا يحزنون، ما هو الشعب المصري كله لاجئين تحت رحمة ناس لا عندها دم ولا ضمير :(

    ردحذف
  2. اللاجئين الأفارقة اللي جم مصر دول عملوا زي اللي فروا من المقلاة إلى النار

    العادلي بقى قرر بدل ما يقتل منهم شوية كل شوية ع الحدود وهم بيهربوا من "جنة" مصر... قرر يطردهم من جنته إلى جحيم بلادهم

    بس في كل الأحوال من حقهم إن المجتمع يحميهم أو على الأقل ندي المفوضية فرصة تدبر لهم مكان تاني يلجأوا له بدل بهدلتهم في "جنة" العادلي

    الناس دي فعلا بتتعرض لتعذيب مرعب واضطهاد بشع لما بيرجعوا بلادهم... دي فضيــــحة

    ردحذف
  3. للأسف أن المفوضية جزء من المشكلة فهما موجودين في مصر أساسا بسبب وجود المفوضية في مصر و بالتالي المفوضية قادرة على الضغط على الحكومة المصرية لتحسين أوضاعهم و التراجع عن ترحيلهم، ده غير أن فشل المفوضية المريع في تسكينهم (و ان كان ده تشترك في المسئولية كل حكومات العالم القذرة) و تعريفاتها الضيقة جدا للنزاعات و الخطر (فبالنسبة للمفوضية الأوضاع في ايريتريا و جنوب السودان و أفريقيا الوسطى كله تمام) من أهم أسباب المأساة.

    طبعا ضيف على ده أن العادلي أصلا بيعامل أهل البلد اللي من بلدياته و عشيرته و نسايبه كأنهم كلهم معتقلين و بيعامل أهل البلد اللي ميقربلهوش (صعايدة، بدو، مسيحيين، الخ) كأنهم لاجئين، متوقع يعامل اللاجئين ازاي؟

    ردحذف
  4. يافرحتى جائزة خادم الحرميين فى اختتام المؤتمر الاسلامى بمكة للدعاية والاعلان واليكم الدليل
    الكيل بمكيالين فى الشرع السعودى وعدل أبناء عبد العزيز المزمع
    الملك فهد بن عبد العزيز ملك السعودية السابق
    فى حياته أصدر عفوا عن الممرضات البريطانيات فى المنطقة الشرقيه الذين ارتكبـوا
    جريمة القتل
    ودفــــــــــع لهـم تعويضـا عن ألأيـــــــــام التى تم احتجازهم فيهـا والسعودية فى
    شخصــــــــه قدمت لهم اعتـذارا رسميا

    والملك عبدالله بن عبد العزيز خـادم الحرمين

    لمجـــــــــرد تدخـل السيده / هيلارى كلينتون بالكـلام عن فتاة القطيف التى تم اغتصابها
    وصــدر بحقها حكما شرعيا بالجلد سمع عنها وتدخــــل بالعفو عنهـــا لأن السيدة /هيلارى
    كلينتون مجرد أنها صرحت بالحديث عنها أى فتاة القطيف
    رافضــة جلدهــــــــا
    أما أنــا المواطن العربى المصرى الجنسية
    ثلاثة عشـر عاما أسيرا فى السعودية من 2/11/1992م حـــتى عودتى بلدى مصر فى
    8/5/2005م
    ودخولى السجن أكثر من أربع سنوات ظلما وعدوانا بدون أى محاكمات وبدون أى حكما
    قضائـى والاستيلاء على أموالى عنوة
    لم يسمع عنــى الملك فهد بن عبد العزيز ولا ولـى عهده خادم الحرمين الحالـــى
    وبعدها يتاجرون بالاسلام ويتشدقون بالعدل
    ويتغنون مضللين بالعلاقات ألأخوية بين مصـر والسعـودية
    الحمدلله أن شرعهم
    وعدلهم لايطبق فى أى مكان فى العالم واخيرا أقولها
    صرخة مدويــة بأعلــى صـوتى لاتلوموا اسرائيل ولا أمريكا وحاسبوا أنفسكم قبل أن
    تحاسبـوا ولن أترك حقى ياحكام السعودية
    ومــــــــــن مات دون ماله وعرضه فهو شهيد

    ردحذف
  5. غير معرف6/21/2008 12:04 ص

    من / جمال عطاالله عبداللة
    اريد ان اعرف السبب الحقيقي وراء التعتيم الاعلامي منذ خمسة شهور على مجموعة الاجئين الفارين من الحروب والاضتهاد وهم الارتريين فقط ويوجد بمصر ملايين أخريين من السودان والصومال وبرغم تعاطف جميع كافة افراد الشعب معهم وذلك يظهر بتوفير كافة احتاجاتهم من تلقاء انفسهم بجميع المراكز التي كانوا محتجزين بها ومع ذلك تم ترحيل المئات وتسليمهم الى الموت بيد المصريين

    ردحذف
  6. علاء بيتكلم صح يا مينا
    المفوضية بنت وسخة معرصة
    وتقدر تضغط على الحكومة وبتستهبل
    انت ح تتجوز وتخلف تمن عيال امتى يا مينا؟
    عشان انا عملة حملة نحكم عقلنا ونخلف عيال كتير
    معلش الاخوة المسيحيين ح يتعبوا معانا شوية عشان ما عندكوش تعدد زوجات فحتضطر تخلف التمانية من واحدة بس
    :))
    اهو تلهيها عنك بالعيال

    ردحذف