Glimpses from My Instagram Gallery

2008-05-04

في يوم ميلاده، مصر تولد من جديد... بس الولادة اتعثرت شوية!

في يوم إضرابنا العظيم لابد من أشياء صغيرة تنغص علينا احتجاجنا السلمي
فيخرج علينا أسامة سرايا بخرائية جديدة من خرائيات الأهرام العظيمة بعنوان "يوم أن ولدت مصر من جديد"...
يا ربي... أنا ما كنتش عارف خالص إن الموضوع فيه ولادة وكدة.. الحقونا بالمية السخنة...
مصر بتتولد من جديد وبقالها سبعة وعشرين سنة ولادتها متعسرة...

أنا رأيي الحالة دي كانت محتاجة تتفتح قيصري يا اخوانا بدل ما مصر اللي ولادتها متعسرة دي نازلة بالمقعدة طول الوقت ده والحبل السري حوالين رقبة الجنين



حقا قال إشعياء النبي...
هذا اليوم يوم شدة و تأديب و اهانة لان الأجنة دنت إلى المولد و لا قوة على الولادة!!

هناك تعليقان (2):

  1. على ما يبدو إن دي خطتهم إنهم يموتوا الشعب بالجلطة من إرتفاع ضغط الدم ،ممتاز القط أمبارح وهذا الاخ اليوم حقًا لن نصبر قبل أن ينفجر نفوخنا من الضغط لو قرأنا مقالة اخرى.. 28 سنه ولادة متعثرة ؟؟ ده الجنين رغبته في الحياة عالية قوي ..

    ردحذف
  2. غير معرف5/05/2008 2:14 ص

    لا قوه للولاده, ,, بس للاسف في دايما قوه للهدم.... اصل الهدم اسهل,, هيوجعوا دماغتهم ليه للبنا و الولاده و التعب دا كله....

    بس اعتقد يا ريس, انه كفايه لحد كده, بجد الناس تعبت, سيب رحمة ربنا تنزل, واتخلى عن العرش بقه, سيب غيرك يعيش وياخد دوره,,, يمكن البلد تتبني , الجنين يتولد , ويشرق نور من تاني على البلد , وتجري الميه من تاني على الارض العطشانه.....

    ردحذف