Glimpses from My Instagram Gallery

2008-04-12

تفاصيل زيارة بيت قتيل المحلة

امبارح نجحت مجموعتنا المكونة من وائل عباس وسارة كار وشريف عازر ونوف سناري من اختراق الحصار المفروض على المحلة
دخلنا المحلة وقدرنا نزور بيت الطفل أحمد علي حمادة مبروك اللي اتقتل على إيد كلاب شرطة مبارك مساء الاتنين 7 أبريل
سجلنا مع الناس وسمعنا شهاداتهم
بالليل هاحكي لكم بالتفاصيل عن الزيارة وعن المرارة اللي ف حلقي من ساعة ما زرنا بيت الشهيد أحمد مبروك

انتظروني

هناك 4 تعليقات:

  1. waiting ya man. lets hear the truth from you not from the mother fucker government news paper 

    ردحذف
  2. جاء في البديل: "وفي المحلة، وجهت النيابة مساء أمس الأول، اتهامين جديدين إلي نحو 176 مواطنا من المحتجزين بسبب مظاهرات المحلة، هما «سرقة طبنجات ميري، وأجهزة لاسلكية تخص أفراد الشرطة». واعتبر أهالي المحتجزين الاتهامين الجديدين تمهيدا لتلفيق تهمة استخدام الرصاص الحي للمحتجزين، بدلا من توجيهها لرجال شرطة، قال شهود عيان إنهم استخدموه ضد المتظاهرين."

    يعني الحكومة هتحاول تلبس قتله لجيرانه و يبقوا أهالي في بعض و الشرطة هي الملاك الحارس لأمن الوطن.

    ردحذف
  3. رأفت
    ثواني وهانزل التفاصيل

    ردحذف
  4. ألف

    أنا قريت كلام البديل الحقيقة وطبعا التصور مش مستبعد... بس الحمد لله عندنا شهود على جريمة قتل أحمد والشهود أكدوا كلهم زي ما هتشوف في الفيديو اللي صوره وائل عباس إن اللي ضربوا الولد شرطة وقوات خاصة تحديدا وإن الأمر صدر من الظابط "إجمع الأجزاء"... ثم "إضرب!!"

    كنت بتكلم النهارة مع أحد النشطاء الحقوقيين في فكرة رفع دعوى أمام المحكمة الأفريقية بسرعة بس كدة يبقى احنا محتاجين توثيق حالات القتل اللي حصلت بسرعة قبل ما الأدلة والشهادات تضيع

    ردحذف