Glimpses from My Instagram Gallery

2008-03-17

كفاية بيع كفاية نهب


كفاية بيع كفاية نهب
دا كان شعار مؤتمر حركة كفاية في ذكرى عزيز صدقي



اللقاء كان يوم الخميس 13 مارس في نقابة المحامين وكانت كفاية بتحتفل بذكرى الراحل العظيم عزيز صدقي
وكمان كان فيه تكريم للمحاربين ضد الفساد من أمثال: المستشارة نهى الزيني اللي فضحت تزوير الانتخابات
ويحيى حسين عبد الهادي اللي فضح فساد بيع شركة عمر أفندي والعديد من وقائع الفساد في عمليات الخصخصة
والكاتب الراحل مجدي مهنا
والسيدة سهير الشرقاوي اللي فضحت صفقة أكياس الدم الفاسد "هايدلينا" بتاعة هاني سرور

الاحتفالية بالرغم من الحضور الجماهيري الضعيف - وإن كان الحضور الإعلامي كان قوي - كانت في نظري مهمة جدا وناجحة جدا...
بشكل شخصي جدا الاحتفالية كانت ناجحة في إنها تديني أمل إن حركة كفاية لم تمت ولن تموت ... لأن كفاية فكرة قبل ما تكون حركة... الأمل كان مبعثه انتقال كفاية من شعار لا للتمديد لا للتوريث إلى شعار كفاية بيع كفاية نهب!!

الدكتور عبد الوهاب المسيري كان حاضر الاحتفالية وكانت كلماته البسيطة رائعة وفي الجون

"زيادة المرتبات مش هتحل الأزمة... هدف كفاية تحويل المطالب الاقتصادية الفئوية إلى مطالب شاملة... إلى معركة ضد النظام المستبد الفاسد"

قال عبد الوهاب المسيري أيضا:

"هناك من البشر من يموتون فيموتون! وهناك من يموتون فتبقى ذكراهم كالراحل عزيز صدقي والذي نجد فيه نموذجا لرفض بيع مصر في عصر الفساد وعصر النهب" وفي إشارة إلى رجال النظام الحالي قال "المشكلة أنهم ماتوا وغير مدركين أنهم ماتوا!!"

كان الراحل عزيز صدقي قد أعلن انضمامه إلى حركة كفاية قبل وفاته بنحو أسبوع وقال "أننا إن كنا نريد القضاء على الغلاء، فعلينا أن نقضي على الفساد!"


في المؤتمر اتكلم الدكتور جمال زهران كلام يوجع القلب عن عمليات بيع لثروة مصر وشركاتها وأراضيها - التي يتم تسقيعها - على نحو جعلني أصاب بحالة من الإحباط والقرف الشديدين...
تكلم جمال زهران عن مئات المليارات التي ضاعت على الشعب في صفقات ما يسمى بتسقيع الأراضي حيث يشتري البعض ملايين الأفدنة بسعر الفدان نحو خمسين جنيه ثم يتم تسقيع الأرض لتباع بعد فترة بسعر حوالي خمسين ألف جنيه للفدان!!!

قال جمال زهران إن الحكم فاسد وأن الحكومة تتستر على هذا الفساد وأن ثمة فجور سياسي غير مسبوق في تاريخ مصر تتم ممارسته الآن!

واعتبر يحيى حسين عبد الهادي أن كل عمليات البيع التي تمت في الفترة الماضية باطلة!!! وأوصى بأن يتم إيقاف كل عمليات البيع في ظل هذا النظام باعتباره بيع مهدِر لثروتنا ومن ثم فكل البيوعات التي حدثت باطلة.

وانتهى المؤتمر بتوصية من الأستاذ عبد الخالق فاروق أيدها جميع الحضور وهي إنشاء لجنة قومية لمقاومة الفساد تبدأ في تجميع كل المستندات التي توثق حالات الفساد ويتم فضح هذه الحالات ومحاسبة المسئولين عنها.
---------

قنبلة اللقاء بكل المقاييس كانت لما وقفت المستشارة نهى الزيني وقت تكريمها وقد أمسكت رصاصة حية في يدها اليمنى والمصحف في يدها اليسرى قائلة أن هذه الرصاصة يجب أن تستقر في صدر الفساد!

هناك 3 تعليقات:

  1. Hello. This post is likeable, and your blog is very interesting, congratulations :-). I will add in my blogroll =). If possible gives a last there on my blog, it is about the Celular, I hope you enjoy. The address is http://telefone-celular-brasil.blogspot.com. A hug.

    ردحذف
  2. بكره الناس هتنزل الشارع وتجيب العصابه دي من قفاها يا زعيم

    ويبقوا يقابلوني لو عرفوا يلموا الموضوع
    الموضوع فلت خلاص يا معلم
    تحياتي

    ردحذف
  3. دكتور المسيري كان بيحذر إنه لو محصلش قضاء سلمي على النظام بالطرق السلمية فللأسف النتيجة هتكون تخريب وفوضى تطيح بالأخضر واليابس

    أنا شخصيا شايف إنه ما بقاش فيه بد من الفوضى

    نهى الزيني يا عمر وقفت بالرصاصة الحية في إيدها وقالت إن الحل في الرصاصة دي!!

    ردحذف