Glimpses from My Instagram Gallery

2007-06-30

تأجيل قضية هويدا طه لفحص الأحراز وتفريغ الشرائط

اليوم انعقدت جلسة جديدة في قضية هويدا طه وقد مثلت لجنة خبراء الإذاعة والتلفزيون المنتدبة من قبل النيابة أمام هيئة المحكمة. وكان دفاع هويدا طه طالب ف الجلسة الماضية ضمن ما طلب بانتداب لجنة خبراء لفحص شرائط الفيديو المحرزة بالقضية وتفريغها للاطلاع والضم لملف القضية.

حلف أعضاء اللجنة الثلاثية اليمين أمام هيئة محكمة جنح مستأنف النزهة على أن يؤدوا المهمة الموكولة إليهم بأمانة واستقامة. الأعضاء الثلاثة هم محمد مغازي، وجمال عواد، ومحمود عيسى.

رفعت الجلسة وتم تسليم الأحراز لأعضاء اللجنة وطلب أعضاء اللجنة شهرا ونصف لفحص الشرائط (50 شريطا) وتفريغها وإعداد تقرير فني بها. منحتهم المحكمة شهرين لإنهاء المهمة، بعدها يتم إطلاع الدفاع على التقرير ثم تنعقد الجلسة القادمة يوم 15 سبتمبر القادم.

انتظروا فيديو المحاكمة لاحقا بعد شوية

اليوم جلسة محاكمة هويدا طه... انتظروا التفاصيل




اليوم 30 يونيو 2007

تنظر اليوم محكمة استئناف النزهة جلسة جديدة في محاكمة هويدا طه المعدة بقناة الجزيرة والمحكوم علها ابتدائيا بالسجن والغرامة في قضية شرائط الفيديو الوثائقية التي أعدتها لبرنامج "وراء الشمس" الذي كان يناقش التعذيب في وزارة الداخلية بمصر.

انتظروا متابعاتنا وأدق التفاصيل والأسرار في جلسة اليوم.

ـ

أخيرا تجريم ختان الإناث تم إقراره!!


تحديث هام جدا!!

النصر المبين ضد الجهلة والظلاميين!!

أخيرا وبعد طول انتظار!!

وزارة الصحة المصرية أصدرت قرارا جازما بتجريم ختان الإناث ومنع الأطباء من ممارسته بأي حال من الأحوال وإلغاء القرارات السابقة والتي حاولت "تطبيب" الختان أو تبريره طبيا!

القرار الذي أصدره وزير الصحة ينص
في مادته الأولي علي أنه يحظر علي الأطباء وهيئات التمريض وغيرهم، إجراء أي قطع أو تشويه أو تعديل لأي جزء طبيعي من الجهاز التناسلي للأنثي سواء في المستشفيات الحكومية أو غير الحكومية أو غيرها من الأماكن الأخري، وأنه يعتبر قيام أي من هؤلاء بإجراء هذه العمليات مخالفاً القوانين واللوائح المنظمة لمزاولة مهنة الطب.


كما تنص المادة الثانية منه، علي أن يتم العمل به اعتباراً من اليوم التالي لنشره، ويلغي كل ما يخالفه من قرارات، خصوصاً القرار الوزاري الصادر قبل ١١ عاماً، الذي كان يحظر إجراء عمليات الختان للإناث، إلا في الحالات المرضية فقط، التي يقرها رئيس قسم النساء والولادة بالمستشفي وبناء علي اقتراح الطبيب المعالج للحالة.

والجديد كمان!!

مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر - أعلى جهة إسلامية - في مصر أن ختان الإناث لا أصل لها من أصول التشريع الإسلامي أو أحكامه الجزئية ، وأكد المجمع في بيان له أمس - تلقت المصري اليوم نسخة منه - أنه بالتحقيق العلمي الذي يكشف في جلاء عن أنه لا أصل من أصول التشريع الإسلامي أو أحكامه الجزئية.. يجعل هذه العادة أمرًا مطلوبًا بأي وجه من أوجه الطلب ، وإنما هي عادة ضارة انتشرت واستقرت في عدد قليل من المجتمعات المسلمة وقد ثبت ضررها وخطرها علي صحة الفتيات علي النحو الذي كشفت عنه الممارسات في الفترة الأخيرة.


وللإخوة طيور الظلام الجهلة بتوع بن باز وابن العثيمين اخبطوا راسكوا في أتخن حيطة!! موتوا بغيظكم!! انتصرت إرداة التنوير على إرادتكم الظلامية يا أنصار التخلف والجهل والرجعية!! ويا كل ذكوري متعفن طظ فيك!!


تحديث 3:56 صباح الثلاثاء 26 يونيو
-----------

أعجبني الجدل الذي أثارته هذه التدوينة عن هذا الموضوع المحزن والذي فيه نتحدث عن طفلة بريئة ماتت بينما تذبح أنوثتها يد جَزَّارة معدومة الضمير باسم الطب! ويد مجتمع ذكوري قذر باسم الأخلاق! ويد مشايخ فصاميين باسم الدين! ويد نقابة الأطباء المتواطئة مع ختان الإناث باسم المزايدة على المهنة بالتأسلم السياسي!

دكتورة فيفيان فؤاد كتبت في المصري اليوم عن نفس الموضوع وأشارت بإصبع الاتهام إلى آخرين غير من اتهمتهم أنا في التدوينة هنا... وأرى أن مقالها يكمل الصورة ويعطيها عمقها وإن كانت واقعيتها صادمة ومؤلمة إلا أنها تبقى الحقيقة وواقع بلادنا القذر!!

اتهمت الدكتورة فيفيان المجتمع الذكوري العفن (العفن دي من عندي) الذي لا يرى في المرأة سوى
جسد شهواني بلا عقل، لا تستطيع أن تسيطر عليها إلا إذا قطعت جزءًا من أعضائها التناسلية!!

واتهمت كذا أهلها
الذين رضخوا أمام عادات وتقاليد وأفكار قديمة تدعي أن الختان هو الضمان الوحيد لعفة البنت وشرفها!!

واتهمت
المؤسسة التعليمية التي صمتت عن هذه الخرافات تحت ادعاء أن الكلام عن الثقافة الجنسية والإنجابية عيب وغلط وحرام وضد عاداتنا وتقاليدنا!

والأمر الرائع أنها أدانت في جريمة قتل بدور كليات الطب المصرية التي صمتت ولم تدن «تطبيب ختان الإناث» ـ أي إجراء ختان الإناث علي يد الأطباء ولم تقل إنه ممارسة غير طبية ومنافية لآداب مهنة الطب!! (هو ده الكلام!)

واتهمت كذلك الذين لعبوا بقضية ختان الإناث سياسيا بأنهم شاركوا في قتل بدور. القوي السياسية المحافظة والدينية التي اتهمت حملات التوعية ضد ختان الإناث سواء من مؤسسات المجتمع المدني أو الحكومة بأنها تنفذ الأجندة الغربية وسخريتهم الدائمة «هل انتهينا من كل مشاكل مصر ولم يبق إلا موضوع ختان الإناث»!!

وأدانت كذلك الصمت الإعلامي حول ممارسة ختان الإناث لفترات طويلة ثم استخدامها كمادة للإثارة الإعلامية وللسياسية من بعض الصحف والقنوات الفضائية!!

ولم يفت الدكتورة فيفيان كذلك أن تدين التناقض الكبير في الخطاب الديني بين الخطاب الرسمي لقيادات المؤسسة الدينية الإسلامية والمسيحية التي ترفض وجوب ختان الإناث من الناحية الدينية وبين الخطاب القاعدي لرجال الدين في القري والمدن الصغيرة الذين يؤيدون ختان الإناث كواجب ديني ـ أوجد حالة من البلبلة والخلط عند الأسرة المصرية وجعلها ترفض التوقف عن ختان بناتها وترتكن إلي ما ألفته من عادات وتقاليد!!

أعتقد أن فيفيان قالت كل ما كان بداخلي وكان نفسي أوصله. والرائع أنها قالته بهدوء وعقلانية تحسد عليها في ظرف مثل وفاة طفلة كبدور وما يصاحبه من انفعال وغضب في صدر كل من عنده دم!!

شكرا دكتورة فيفيان
==========


وبرضه
علي جمعة - وأمثاله - هو السبب في مقتل بدور أحمد شاكر!!

علي جمعة مفتي الجمهورية المعظم أفتى الشهر الماضي بأن "ختان الإناث مكرمة" وها هي فتوى الرجل الذي قال يوما "إن الفتوى صنعتي وبلاش تتحشروا فيها" تؤدي إلى مقتل طفلة صغيرة سعت عائلتها "المتدينة" لنوال ثواب هذه المكرمة التي تحدث عنها فضيلة مفتي الديار!!

على فكرة الأخ جمعة واللي فتواه بتاعة "مكرمة ختان الإناث" دمها لسة سايح وما نشفش ولنكها موجود، أفتى امبارح الأحد 24 يونيو بأن "ختان الإناث حرااااام" مشددا على أن "عادة الختان الضارة التي تمارس في مصر في عصرنا حرام"!! طب حد يرد عليه عشان محدش يتهمني إني مستقصده وباضطهده عشان مسلم!! ردوا يا أدعياء الاعتدال والاستنارة! ردوا يا من دافعتم عن جمعة في فتوى شرب بول الرسول، وفتوى وأد البنات، وفتوى "مكرمة الختان"... أهوه فضيلته اكتشف بعد موت بدور - بسبب فتواه وفتاوي أمثاله - إن الختان حرام!! طب اللي يحلل الحرام ويقول عليه مكرمة يبقى نعمل فيه إيه؟ واللي بسبب تحليله الحرام ماتت طفلة بريئة لا ذنب لها في الحياة إلا أنها اتولدت في بلد هذه هي نوعية نخبته!!

الله لا يسامحك يا جمعة ودم بدور في رقبتك وفي رقبة "العلماء" العباقرة من أمثالك!!

لا تحاسبوا الطبيبة المجرمة ولا تنزعوا عنها عضوية النقابة!
الطبيبة بدورها أرادت أن تشارك في نوال ثواب "المكرمة" بالإضافة إلى الخمسميت جنيه "أجرة إيدها"... وبعدين يعني لازم يا جماعة نغلِّب "الدين" والتقاليد والثقافة - حتى لو كانت هذه التقاليد مريضة - على المهنية وعلى العلم... ولا إيه يا دكتور عصام يا عريان؟؟


ملحوظة... النقابة مخترقة من مجموعة من الإسلاميين الرجعيين اللي بالنسبة لهم التشويه التناسلي للإناث مش جريمة في ذاتها لكن المشكلة الوحيدة إن الدكتورة المتهمة عملت عملية جراحية وقامت بالتخدير فيها بنفسها ولم تستدع طبيب تخدير. شفتوا الفضيحة؟ (راجعوا الخبر في المصري اليوم وشوفوا فعلا موقف النقابة وقياداتها الإخوانية!)

يا جماعة مصيبة بجد إن الكل بيتكلم عن مقتل بدور على إن المشكلة كلها خطأ في التخدير!! وكأن العملية أصلا شرعية أو قانونية!! التشويه التناسلي للإناث هو جريمة تماما كالإجهاض!! فوقوا بقى الله يكرمكوا!!
ـ

2007-06-24

عاجل: صحفيو الدستور يعلنون اعتصاما مفتوحا ويضربون عن العمل

تحديث 5:30 مساء الأحد 24 يونيو

بوادر انفراجة في أزمة الصحفيين مع النقابة. إبراهيم حجازي رئيس لجنة القيد يتدخل لإنهاء إجراءات صحفيي الدستور المعتصمين المطالبين بحل مشكلتهم الخاصة بالعضوية. كان الصحفيون واصلوا اعتصامهم ظهر اليوم وبدا أن النقابة بدأت تتجاوب - تحت ضغط الاعتصام - وفي حال إنهاء الإجراءات اليوم - حسبما وعد إبراهيم حجازي - فسيمكن عرض أوراق الصحفيين المعتصمين على لجنة القيد المزمع انعقادها غدا الإثنين 25 يونيو.
======
ـ

تحديث: 1:33 ص
=====

قرر الصحفيون المعتصمون فض اعتصامهم بنقابة الصحفيين منذ نصف ساعة (1:00 ص) على أن يعودوا للاعتصام من جديد صباح الغد في الساعة الحادية عشرة إلى أن يتم حل مشكلتهم والتي ترتكز بالأساس حاليا على تعنت النقابة معهم في تسجيل العضوية.

أفادت آخر التقارير الواردة من الصحفيين المعتصمين أن الاعتصام كان قد بدأ - داخل النقابة - نحو الثالثة عصر السبت واستمر إلى الواحدة بعد نصف الليل. وكانت النقابة قد أرسلت إلى الجريدة لتوفيق أوضاع الصحفيين طالبي العضوية والإدارة تلكأت في تعديل العقود. وقد تم تعديل عقود بعض الصحفيين بالفعل (ورفع قيمة المرتب في العقد إلى 225 جنيها ليتوافق مع شروط النقابة) ولكن لم يتسلم الصحفيون العقود المعدلة إلا السبت 23 يونيو علما بأن موعد انعقاد لجنة العضوية هو 25 يونيو!! وبالطبع وضعت الإدارة - بسبب تلكؤها - الصحفيين في وضع حرج حيث رفضت النقابة قبول تسجيل العقود المعدلة لتأخر الإجراءات! تعنتت النقابة مع الصحفيين ورفضت تسوية أوضاعهم على الرغم من أن بعضهم أمضوا شهورا طويلة يحاربون من أجل عضوية النقابة دون جدوى. وعدت النقابة بالنظر في مطالب الصحفيين المتضررين في جلسة اللجنة القادمة في 16 يوليو القادم، بيد أن الصحفيين لا يثقون كثيرا في وعود النقابة ويتوقعون مزيدا من المماطلة والتعنت من قبل النقابة.

جمال فهمي عضو مجلس النقابة أحد مسئولي لجنة العضوية بالنقابة حاول تهدئة المعتصمين مقدما العديد من الوعود بحل مشكلاتهم وتوفيق أوضاعهم، بينما تعامل آخرون في النقابة مع المعتصمين بصلف شديد مطالبينت بإخراج "غير النقابيين" من مبنى النقابة. وانتهى اليوم بفض الاعتصام مؤقتا ليعاود الصحفيون التجمع غدا من جديد داخل النقابة إلى أن يتم حل الأزمة جذريا. وتردد أن جمال فهمي قد صرح بأن الأزمة ليست في امتناع عصام فهمي عن دفع حصة النقابة من الإعلانات (وإن كان لم ينف صحة الأمر) مؤكدا أنه في مثل هذه الأحوال يتم تغليب مصلحة الزملاء والتغاضي عن الخلاف مع الإدارة، وأن المشكلة سببها تأخير الزملاء في التقدم بأوراقهم قبل موعد انعقاد اللجنة بوقت كاف.

أفاد بعض الصحفيين المشاركين بالاعتصام أن غدا الأحد سيشهد انضمام مزيد من الصحفيين من صحف أخرى يعانون من نفس المشكلة في موضوع عضوية النقابة وتوفيق أوضاعهم داخل مؤسساتهم الصحفية.

صحفيو الدستور الآن تركوا مؤقتا مطالبهم بتحسين أوضاعهم داخل الجريدة ليركزا على صراعهم مع النقابة لأجل العضوية. ومن جهة أخرى تأكد أن أزمة خروج أحمد محمود المدير الفني للجريدة ومعه إيهاب الزلاقي قد حدثت منذ ثلاثة أيام ولأسباب مالية بحتة. ويذكر أن سياسة الاقتطاع من المستحقات المالية هي سياسة دائمة لمجلس الإدارة وقد فعلوها من قبل مع الكاتب الكبير جلال أمين والذي توقف بعدها عن الكتابة للدستور.

هل ستؤدي الأزمات الحالية إلى فتَح ملف حقوق الصحفيين المهدرة في جريدة الدستور؟ أم أن الأمر سيمر بعد وعود من النقابة بحل مشاكل العضوية وتدخل إبراهيم عيسى لتهدئة الصحفيين؟ وهل "أكل العيش" سيكون في النهاية هو الفيصل في رضوخ الصحفيين للأمر والواقع واهي أزمة وتعدي زي اللي قبلها؟... أتمنى ألا يحدث هذا!!
================



في تطور مفاجئ للأحداث بدأ صحفيو جريدة الدستور اعتصاما مفتوحا عصر اليوم السبت 23 يونيو أمام نقابة الصحفيين وأعلنوا أنهم سيضربون عن العمل بدءا من غدا الأحد.

معاناة صحفيي الدستور ومشاكلهم مع مجلس إدارة الجريدة وهيئة تحريرها ليست وليدة اليوم، بل تعود إلى أكثر من سنة. حيث يعاني الصحفيون الشبان من سوء الأوضاع المالية والإدارية بالجريدة ويتعرضون لاستغلال مهني لم يسبق له مثيل. واليوم تجددت الأزمة - بل تفجرت - داخل الجريدة (المستقلة المعارضة) على نحو ينذر بانهيار حقيقي لجريدة كانت على مدى الوقت منبرا هاما للمعارضة غير الحزبية في مصر.

بدأت الأزمة عندما توجه أحمد محمود المدير الفني للجريدة لاستلام مرتبه فوجد اقتطاعا من المرتب غير مبرر ولا يليق به كأحد أعمدة الجريدة منذ تأسيسها في إصداريها الأول والثاني. قرر محمود بناء على ذلك ترك الجريدة اعتراضا على سياسات إدارتها وهيئة تحريرها. انضم إلى أحمد محمود في موقفه هذا الصحفي إيهاب الزلاقي مساعد رئيس التحرير والمتوقع أن ينتقل على إثر هذه الأزمة إلى المصري اليوم.

تصاعدت الأزمة أيضا عندما فوجئ عدد كبير من صحفيي الدستور بعدم إدراج أسمائهم في تعيينات الجريدة لتي بناء عليها ينالون عضوية نقابة الصحفيين. وحتى من تم تعيينهم في آخر دفعة تم تعيينها فوجئوا بعدم قبول نقابة الصحفيين منحهم العضوية إذ أن عصام إسماعيل فهمي رئيس مجلس الجريدة ممتنع عن تسديد نسبة النقابة من الإعلانات. كذلك بررت النقابة رفضها لمنح الصحفيين المعينين العضوية بأن المرتب الذي تم التعاقد عليه مع الصحفيين هو 150 جنيها فقط(!!) بينما الحد الأدنى الذي تشترطه النقابة هو 250 جنيها! وكانت النقابة قد أخطرت إدارة الجريدة ورئيس تحريرها بهذه الشروط لكنهم تعمدوا إخفاء الأمر عن الصحفيين ليجعلوهم معلقين هكذا، فهم معينون على الورق ولكنهم لا يستطيعون الحصول على عضوية النقابة. وبين مطرقة إبراهيم عيسى وعصام فهي وبين سندان النقابة تبقى الأزمة متفجرة ولا يوجد عاقل أو حكيم ينزع فتيلها!!

بدأ الصحفيون اعتصامهم عصر اليوم أمام النقابة وسيضربون عن العمل حتى إشعار آخر!!

جدير بالذكر أن الصحيفة شهدت أمة مماثلة العام الماضي خرج على إثرها عدد من الصحفيين على رأسهم رئيس قسم التحقيقات الأسبق الصحفي خالد البلشي وعمرو سليم رسام الكاريكاتير وعبير العسكري وغيرهم من الصحفيين الذين ولدت على أيديهم تجربة الإصدار الثاني من الدستور. ووقتها قال إبراهيم عيسى قولته الشهيرة أن "الدستور هي اللي عملتكوا مش إنتوا اللي عملتوا الدستور!!" و"أنا جبتكم من الشارع وعملتكوا صحفيين"!!!

إيه اللي هيحصل في الوقت الجاي والدنيا هتطور إزاي؟ دا اللي هيبان في الساعات والأيام القليلة القادمة.

إلا بالحق هو ينفع إبراهيم عيسى يكون بينتقد الحاكم الظالم وتسلط النظام وفي نفس الوقت يمارس هو والسيد عصام فهمي نفس الظلم والتسلط والاستغلال ضد صحفيي جريدته؟
حقا إذا فسد الملح فكيف تعاد إليه ملوحته!! لا يصلح بعد لشيء إلا لأن يطرح خارجا ويداس من الناس!!!


تابعــــــــــونا

2007-06-19

دورات مياه ذكية... برازكم بوليكوم!! اشحن كارتك

عوفيتم!!

يبدو أن المصريين في الشوارع سيتخلون أخيرا عن استخدام مخترعهم الذي لا يوجد في العالم كله مثيلا له ألا وهو الشطاف. فالحكومة الذكية بتاعة القرية الذكية قررت تماشيا مع طبيعة نظام الحكم الذكية أن تجعل البشر في مصر يقضون حاجتهم كذلك بطريقة ذكية!!



لأ استنى!! أنا مش باتجنى على حد!!


الخبر بيقول إن الدورات تعمل بنظام الكروت الذكية ومقابل خمسين قرشا عند الاستخدام لمرة واحدة وروعي في عملها التطهير الكامل والتجفيف بالهواء وتوفير المناديل الورقية.



أيوة سعادتك هيلغوا الشطاف ويحطوا مكانه مجفف كهربائي وأصحاب البواسير يحترسون!!!

بقي أن أقول لك أن دورات المياه دي هتشتغل بنظام الكروت الذكية (حاجة كدة زي الكارت المدفوع مقدما) وطبعا مع الاتجاه العام للخصخصة ومنع الاحتكار بين الشركات أكيد هيدوا العملية دي لأكتر من شركة - وكله لمصلحة الشعب المزنوق - وتلاقي عروض خاصة بقى نازلة من شركات الكابينيهات الذكية....

نحن نمسح لك أفضل من الآخرين!!

معنا التبرز متعة!!

حصريا لعملائنا الكرام: تبرز ثلاث مرات وامسح بسعر مرتين فقط!!

الجيل الثالث من التواليتات الذكية... نصل إلى حيث لم يصل الآخرون!!!!

تبرز معنا وحافظ على البيئة... نحن نؤمن بإعادة التدوير!!

كارت شحن "تواليتات" خلي الشحن الذكي علينا والتفريغ عليك إنت!!

شركة "سيفونات" للمباول الإلكترونية تقدم القسطرة الذكية... اتنين في واحد!!

أقوى العروض من "برازكم بوليكوم"!!

المراقب المصري يتقدم بجزيل الشكر لمحافظة القاهرة وللسيد أحمد "نظيف" (!!) اللي هينضف الشعب ويطهره ويجففه ويوفر له كمان ورق تواليت. والمراقب يعلنها مدوية خفاقة أن زمن الشطاف انتهى بلا رجعة ودخلنا في عصر الثري جي والثري بوينت فايف كمان وأحدث تكنولوجيا التبرز الإلكتروني. افرح يا شعب بس خلي بالك من هنا ورايح من درجة حرارة المجفف!!
ـ

القاضي مراد والمدونون... ماذا بعد؟

إلى كل متابعي قضية القاضي مراد والمدونين... بشرى سارة!!



صدر مؤخرا تقرير هيئة مفوضي الدولة في القضية التي رفعها القاضي عبد الفتاح مراد ضد الدولة والتي يطالب فيها بإغلاق وحجب خمسين موقعا إلكترونيا ومدونة. والتقرير إيجابي جدا ويبقى أن يأخذ قضاة مجلس الدولة به بالفعل في القضية المتداولة حاليا والتي تقرر أن تنعقد جلستها القادمة يوم 8 يوليو للرد على التقير.

تقرير هيئة مفوضي الدولة ورد به الآتي:

  • ـ رفض طلب القاضي بحجب المواقع بسبب إساءتها لسمعة البلاد وتهديد المصالح العليا للدولة، لرفعها من غير ذي صفة (مش بعيد يرفع دلوقت قضية على مفوضي الدولة يتهم بقذفه عشان قالوا عليه غير ذي صفة!!).

  • ـ قبول دعوي القاضي ضد المدعى عليهم جميعا (لنعلن تضامننا إذن مع وزير الداخلية يا جماعة) عدا "وزير العدل ووزير التضامن الاجتماعي" . انظر "http://www.openarab.net/issues/2007/issue1.shtml "

  • ـ قبول التدخل ألانضمامي لجهة الإدارة من أصحاب المواقع والمدونات لما لهم من مصلحة في الدعوى باعتبارهم القائمين على هذه المواقع المطلوب حجبها (دي حتة مهمة جدا فيما يخص أصحاب المدونات والمواقع الإرهابية إن من حقهم يعملوا تدخل انضمامي ويخشوا كطرف في الدعوى لتضررهم المباشر)

  • ـ رفض التدخل ألانضمامي للمدعي " المحامين المنضمين للقاضي" لعدم وجود صفة أو مصلحة لهم.

  • ـ رفض حجب المواقع المطلوب حجبها ، مع حق الإدارة في حذف أي صفحة من هذه المواقع لو جاء بها تعريضا لشخص المدعي وصفته القضائية.
دا كلام إيجابي جدا ونتمنى أن يأخذ به قرار قاضي مجلس الدولة في الجلسة المشار إليها.

بالنسبة بقى لبقية تفاضيل القضايا الخاصة بالمواجهة- غير المتكافئة - بين القاضي الذي يتمتع بالحصانة وبين عدد من الحقوقيين والقانونيين والمدونين فثمة العديد من المستجدات أيضا حسبما ذكره بيان صادر عن مركز هشام مبارك للقانون والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
أمس:

أولا: بالنسبة للمدون عمرو غربية
- الحائز على جائزة أحسن مدونة عربية من هيئة دويتش فيلله 2005 - تم اتهامه بالسب والقذف في حق القاضي وذلك بسبب ما تدعيه شرطة الحاسبات الآلية من وجود تعليقات (!!) تمس القاضي على مدونته، أي ان السب والقذف المزعوم به جاء على التعليقات وليس عما كتبه (كل واخد يخلي باله من التعليقات اللي تجيله على "معلقته")! وقد أفرج عنه بعد دفع كفالة 200جنيه.

ثانيا: نيابة الأسكندرية تحقق في الشكوى التي تقدم بها جمال عيد
مطالبا بالتحقيق مع القاضي في جريمة انتهاك الملكية الفكرية ، والتي يطالب فيها برفع الحصانة عنه ، نظرا لما ترتبه هذه الجريمة من حبس وغرامة تتطلب رفع الحصانة عنه.

ثالثا:
أقام جمال عيد مدير الشبكة العربية دعوى مدنية ضد القاضي عبدالفتاح مراد مطالبا بتعويض 500ألف جنيه بسبب قيامه بجريمة التعدي على حقوق الملكية الفكرية عبر نقله للعديد من الصفحات من تقرير الشبكة حول حرية استخدام الانترنت دون الإشارة له ، وقال جمال عيد أنه سوف يخصص هذه المبلغ لدعم وحدة للمحامين للدفاع عن حرية الرأي والتعبير وعن حقوق الملكية الفكرية ، حيث قررت الشبكة أن تبدأ في تلقي شكاوي حول انتهاك حقوق الملكية الفكرية. وتحدد جلسة 14 يوليو 2007 للنظر في الدعوي بمحكمة جنوب القاهرة الابتدائية .

رابعا:
بدأت أمس نيابة شمال القاهرة التحقيق مع الأستاذ أحمد سيف وجمال عيد في القضية التي يقول البيان أن القاضي لفقها وزعم فيها أن الأخيرين قد قاما بابتزازه ، وتم تأجيل التحقيق حتى تخطر نقابة المحامين بناء على طلب المشكو في حقهما " جمال عيد ، أحمد سيف " : يوم 27 يونيو 2007 للتحقيق مع جمال عيد ويوم 1يوليو 2007 للتحقيق مع أحمد سيف.

(يبدو أن البيان لم يشر إلى قضية السب والقذف المتهم فيها علاء ومنال أيضا، واللي غالبا لسة ما فيهاش مستجدات)

القضية (والقضايا) إذن زي ما احنا شايفين بالأساس هي قضية غريبة جدا من نوعها. ولكن كل القضية ترتكز على حجر أساس رئيسي هو ما تؤكد الشبكة العربية أن القاضي قد ارتكبه من نقل غير قانوني من تقريرها "الإنترنت والحكومات العربية خصم عنيد" دون الإشارة إلى المصدر وأيضا اقتباسه صفحات من مدونة بنت مصرية دون الإشارة إلى مصدرها. ودا كان الأساس اللي بناء عليه عمل القاضي المحترم "ضربة استباقية" ضد كل من تجرأ وتكلم منتقدا اقتباسه غير القانوني من دون الإشارة إلى المصدر. ولذلك فإن القاسم المشترك الأكبر بين كل المواقع الإلكترونية والمدونات والمواقع الإخبارية التي وصفتها عريضة دعوى سيادة القاضي بأنها إرهابية، هو أنها جميعا كتبت عن حدث اقتباس القاضي غير القانوني لفقرات زادت عن الخمسين صفحة من تقرير الشبكة العربية.

القضية هي أحد تجليات مواجهة النظام لحرية الرأي والتعبير على الإنترنت والتي بدأت أول فصولها بسجن كريم عامر ثم الاعتقالات العشوائية للمدونين وقضية هويدا طه وغيرها وغيرها. الأيام والأسابيع القادمة ستظهر لنا ما الذي ستسفر عنه هذه التداعيات والمواجهات.

رحم الله مصر وطنا وشعبا وكفاية بقى!!
ـ

من خمستاشر سنة مصر كان فيها راجل مستعد يموت عشان أفكاره

هل تتخيلون أن قبل خمسة عشر عاما فقط في مصر كان فيه بني آدم مستعد بجد للموت في سبيل قضيته التي آمن بها؟

كلام غريب مش كدة؟
يعني ممكن الواحد يؤمن بفكرة بس يبقى مستعد للموت من أجلها دا كلام صعب!!

أهو الراجل ده كدة!! مش بس مستعد للموت لأجل أفكاره لكنه مات بالفعل شهيدا للكلمة وضحية مقاومته للظلاميين الذين غرسوا بذار الإرهاب الفكري الذي بتنا نحصد اليوم ثماره العطنة!!


تحية لشهيد الكلمة في ذكراه

مات الشهيد الدكتو فرج فودة يوم 8 يونيو 1992 على يد وغد حقير ينتمي لجماعة الجهاد الإرهابية بناء على فتوى من إرهابي دولي اسمه عمر عبد الرحمن أباح دمه. وبموافقة على إباحة الدم هذه من إمام معتدل مستنير هو الشيخ المرحوم بإذن الله محمد الغزالي.

كنت قد دعيت للإلقاء كلمة في احتفالية ذكرى الشهيد فرج فودة والتي انعقدت فعالياتها بمقر الجمعية المصرية للتنوير بمصر الجديدة والتي كان الراحل العظيم قد أسسها قبل أن تغتاله يد الإرهاب الآثمة.

أول ما أدهشني في تلك الاحتفالية هو كم الحضور الكبير الذي ملأ قاعة الجمعية وفناءها الخارجي بل وكان البعض يقف في الشارع متابعا لفعاليات الاحتفالية من خلال شاشة الفيديو بروجكتور. يبدو أن نسبة أنصار الدولة المدنية في مصر ليس قليلا جدا بالقدر الذي كنت أتصوره دائما.

تحدث في ذلك اللقاء كثيرون من بينهم الدكتور وسيم السيسي والأستاذ جورج اسحق منسق عام حركة كفاية السابق وأيضا عدد من ممثلي أحزاب التجمع والغد والجبهة الديمقراطية وممثلين عن جمعيات الكجتمع المدني.

عندما جاء دوري لإلقاء كلمتي استغربت للإنصات الشديد الذي أبداه الجميع لكلماتي. ويبدو أن شحنة غضب وخوف وقلق كانت بادية جدا في حديثي حتى أن حلقي جف تماما أثناء إلقائي الكلمة. كنت أكاد أصرخ في الحاضرين أن يفيقوا قبل وقوع الكارثة!! قلت لهم أن الزمن الذي قتل فيه فرج فودة على سوئه الشديد إلا أنه كان - بكل أسف - أفضل من الزمن الذي نحيا فيه. في أيام فرج فودة كان هناك من يجرؤ أن يطرح رؤيته العلمانية وينقض بشراسة على الفكر الظلامي الذي يكفر الجميع ويكفر بكل قيمة إنسانية جليلة. اليوم من يتجاسر أن ينتقد غطاء الرأس تنصب له المشانق!! في زمن فرج فودة كان من يمارسون القتل والإرهاب هم جماعات ظلامية منبوذة من المجتمع، بينما اليوم الإرهاب والقتل وحرق البيوت وتحطيم الكنائس والاعتداء على الأبرياء بات إرهابا مجتمعيا يمارسه أناس متدينون بسطاء عاديون يعتقدون أن ما يفعلونه يقرهم من الله ويهزم أعداء الدين!!

قلت لهم أن محاولاتنا المستميتة لإنعاش بقايا الدولة المدنية والحفاظ عليها ليس اليوم رفاهية مثقفين حنجوريين ولكنها ضرورة حتمية لبقاء الأمة ووجود الوطن!!

حذرتهم من أن يأتي اليوم الذي تنشب فيه الحرب الأهلية بحيث نفتش ذات صباح فلا نجد الوطن!!

قلت لهم أن في زمان فرج فودة كانت الأمور واضحة فالعلماني يجاهر بعلمانيته والإرهابي يجاهر بإرهابه! بينما اليوم بات كل شيء ملتبسا. اليوم أدعياء الاستنارة ومدعو الاعتدال هم من يحرضون على قتل الآخر الديني وإن اعتذروا فيبقى مصدر فتواهم في التراث باقيا وقائما وملهما لعشرات ومئات من المواطنين العاديين الذي ينفذون مثل هذه الفتاوى التراثية على أتم وجه كما رأينا في بمها وغيرها مؤخرا. يحدث هذا في مصر الآن والدولة شبه غائبة والمؤسسات الدينية متواطئة (سواء الكنيسة أو الأزهر) والتيارات الدينية السياسية التي تدعي الاعتدال (وأقصد الإخوان) سلبيون للغاية بل ودورهم ملتبس.

أكدت أن المنظومات الثلاث (الدولة الغائبة والمؤسسات الدينية الرسمية الخائبة والإخوان الملتبسون) لا أمل ولا رجاء فيهم! وأن توقع أي رجاء منهم هو كانتظار السمنة من بطن النملة!!


وأقول نفس القول لكم هنا... أفيثوا جميعا قبل أن يأتي علينا اليوم الذي نتلمس فيه طريق الوطن فلا نجده! ولمن لا يعلم فإننا إن ظللنا نتحرك - نحو الهاوية - بهذا المعدل المتسارع الذي نركض به إليها فلن يكون ذلك اليوم الأسود بعيدا جدا كما يتخيل البعض!!

أفيقوا يرحمكم الله والتاريخ أيضا!!
ـ

2007-06-16

هوامش على جلسة محاكمة هويدا طه


قضية هويدا طه... قضية وطن يحلم بالحرية!!


بذمتكوا مين اللي بيسيء لسمعة مصر؟
هويدا ولا النظام الفاقد لكل شرعية؟

يوم ساخن جدا!!

اليوم السبت 16 يونيو كان يوما مرهقا حقا للجميع وأولنا بالطبع الأستاذة هويدا طه الكاتبة والمعدة بقناة الجزيرة الفضائية المتهمة والمحكوم عليها بالسجن في تهم سخيفة بالإساءة لسمعة مصر!! يومٌ شديد الحرارة وأحداثه لم تكن أقل سخونة. منذ بداية اليوم ونحن في قاعة انتظار المحامين والجو مشحون جدا. أعداد كبيرة من محامين أتوا في قضايا مختلفة وهوذا صخب الجميع هنا يعلو فلا تكاد يسمع الواحد الآخر. مناقشات جانبية هنا وهناك. البعض يتحدثون عن عبد الناصر والقومية الفقيدة. وآخرون - وأنا منهم - يتناقشون في سخونة عن الوضع الكارثي في غزة وعبثية إقامة دول وهمية من نوعية حماسستان وغزاستان!!

كان معنا في قاعة انتظار المحامين هويدا طه والمحامون أحمد حلمي وجمال عيد ووفاء المصري وآخرون، بينما كان أحمد سيف داخل قاعة المحاكمة منذ بداية اليوم منتظرا دور قضيتنا في الرول. اقترب دورنا فنادى بعضنا على بعض لنتأهب لدخول قاعة المحاكمة.

عاش القمع الأمني عاش!!

عند مدخل القاعة كان التكثيف الأمني غريبا. ضباط شرطة من رتب كبيرة تمنع الإعلاميين من الدخول و"تدعي" - كذبا كما عرفنا فيما بعد - أن القاضي "مانع دخول الإعلاميين والمصورين". الأستاذ أحمد حلمي المحامي يعترض على منع الإعلاميين من الدخول وينسحب هو نفسه ومعه الأستاذة هويدا نفسها رافضا دخول قاعة المحاكمة في ظل هذا التعنت الأمني غير القانوني وغير المبرر. الأستاذ حلمي يصر أن منع دخول الصحفيين غير دستوري وغير قانوني وضباط كبار لا يجرؤون أن يقولوا أن المنع من هيئة المحكمة فيقولون لم نتحقق بعد من سماح المحكمة بدخول الإعلاميين. بعد دقائق يقرر الأستاذ أحمد حلمي دخول القاعة مع الأستاذة هويدا تخوفا من أن يصدر ضدها حكم غيابي أثناء هذه المناوشات الأمنية ويقرر بأنه سيعود لإدخال الإعلاميين بعد أن يتحقق من القاضي عما إذا كانت الجلسة سرية.









المهزلة!! سري للغاية!!

بعد دخول هويدا طه وأحمد حلمي إلى القاعة تبدأ المهزلة فيتم إقامة كردون أمني على مدخل القاعة ويصر السادة لواءات الشرطة أن "الجلسة سرية" بل يؤكد رائد طويل عريض مشرئب الفلنكات شلولح أن الجلسة "سرية جدا" وأتساءل ساخرا مع من حولي عما إذا كان فيه في القانون حاجة اسمها جلسة محاكمة سرية جدا. ويسخر اللواء الواقف إلى جانبي معي من عبثية الوضع فيقول لي ضاحكا "أنها سرية للغاية"!!




غباء × غباء!!

الأمن استغبى جدا لدرجة منعهم أحد المتقاضين من دخول قاعة الجلسة على الرغم من استدعاء المحكمة له وطلب محاميه له أن يدخل إلى قاعة المحكمة.




وعلى الرغم من حصول عدد من الإعلاميين والمصورين منهم مصور الجزيرة نفسها على تصريحات من هيئة المحكمة بحضور الجلسة وتغطيتها إعلاميا إلا أن الأمن ظل يمنع دخول القاعة على الإعلاميين


ظباط من أجل التفعيص!!

كل شوية الزحمة قدام الباب بتزيد وتعنت الضباط بيزيد أكتر وبدا الأمر وكأنه أوتوبيس 666 في عز الزحمة والناس بتفعص في بعض وظهر بضعة رجال من بلطجية الشرطة ذوي الملابس المدنية في الصورة وأخذوا يهاجمون الإعلاميين المتزاحمين ويدفعونهم ويحرضون عساكر الأمن العام على دفعهم... الدنيا بقت عجينة وكله بيفعص في كله وتصرخ الصحفيات يا بني آدمين دا احنا صحفيين!! فيدفع الأمن الصحفيات والصحفيين ويفعصهم أكتر وأكتر.





طب ما كان م الأول!!

بعد نحو ساعة من التحرشات الأمنية والمناوشات والصراخ من قبل الإعلاميين يبدو أن "أوامر" جاءت للباشوات أن يدخلوا الإعلاميين إلى القاعة. وهنا تبدأ مرحلة جديدة من التفعيص وإهانة الإعلاميين. فالبيه الرائد الشلولح مشرئب الفلنكات يصر على إدخال الإعلاميين اتنين اتنين!! وبعدين دخل شوية ومنع الباقي.



ومزيد من الإهانات



معاك كارنيه؟؟

أنا حاولت أعافر أنا ونوارة عشان نخش وطبعا كنا على وشك ننضرب. لحد ما الله يكرمه اللوا اللي كنت قاعد أناكف فيه وأناوش معاه وأسأله أسئلة محرجة عن التعذيب وعن الفساد داخل جهاز الشرطة... الراجل جالي وقال لي أنا بدور عليك وراح مدخلني القاعة من غير ما اطلع كارنيه ولا أي حاجة (الكارنيه الوحيد اللي معايا هو كارنيه نقابة الأطباء... ما ينفعش معاكو ده؟)




داخل القاعة أخيرا!!

دخلنا - أخيرا - القاعة وكانت الجلسة - بعد دا كله - لسة ما بدأتش. كان حاضرا مع الأستاذة هويدا طه هيئة دفاعها التي يرأسها الأستاذ الدكتور محمد سليم العوا، والأساتذة أحمد سيف وجمال عيد وأحمد حلمي وروضة أحمد.




توصيف التهم وآه يا نيابة حرة!!

شوية وبدأت الجلسة وقامت النيابة بعرض التهم المحكوم بها على هويدا طه وهي "مباشرة نشاط من شأنه الإضرار بالمصالح القومية لمصر" و"صناعة وحيازة ونقل صور وتسجيلات من شأنها الإساءة الى سمعة البلاد سواء كان ذالك بمخالفة الحقيقة أو اعطاء وصف غير صحيح أو ابراز مظاهر غير لائقة" وذلك بحسب المادتين 80 (د) فقرة 1 من قانون العقوبات والمادة 178 مكرر (ثانيا) فقرة 1 من نفس القانون. وطالبت النيابة بناء عليه بتأييد حكم الدرجة الأولى.




طلبات الدفاع:
أولا ضم ملفات قضايا ومحاضر التعذيب

طلب القاضي بعد ذلك من الدفاع عرض طلباته فتقدم الدفاع بعرض طلباته التي كانت قد رفضت جميعها في الدرجة الأولى وكانت هذه الطلبات بالأساس ترتكز على ضم ملفات قضايا ومحاضر في قضايا تعذيب وإساءة لمواطنين من قبل أجهزة الشرطة هي مرتبطة ارتباطا وثيقا بقضية هويدا طه حيث تظهر أن ما عرض وما كان يتم الإعداد له في برنامج وراء الشمس لم يكن أمرا مخالفا للحقيقة ومن ثم فقد طالب الدفاع ضم ملفات القضايا والمحاضر الآتية: الجناية رقم 11577 لسنة 2006 جنايات مينا البصل والمحضر رقم 1235 لسنة 2006 عرائض نيابة عين شمس والقضية رقم 47778 لسنة 2006 جنح باب شرق الإسكندرية والمحضر رقم 166631البساتين لسنة 2006 (وهنا يستغرب القاضي من أن يكون هناك 166 ألف محضر في سنة واحدة وربما كان هناك خطأ في الرقم) ثم القضية رقم 64122 لسنة 2001 جنايات المنتزه بالأسكندرية وأيضا قضية عماد الكبير (قال الأستاذ العوا أنه لا يعرف رقمها لكنها أشهر من النار على العلم والمتهم فيها الضابط إسلام نبيه ووعد بتقديم رقمها).



ثانيا: استدعاء الشهود وتفريغ الشرائط

كذلك طالب الدفاع بالاستماع إلى شهادة الشهود الذين رفضت محكمة أول درجة استدعاءهم وهم اللواء حمدي عبد الكريم مدير الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة بوزارة الداخلية، واللواء محمود شرف الدين مدير معهد تدريب ضباط الشرطة، واللواء حازم حمادي عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني والرائد محمد حامد من مباحث أمن الدولة، فرع القاهرة، والضابط شريف سيف الدين من مباحث أمن الدولة فرع القاهرة وأستاذ الإخراج والأفلام الوثائقية بكلية الإعلام جامعة القاهرة... كذلك ثمة طلبات أخرى تقدم بها الدفاع متعلقة بالواقعة نفسها وأولها ما يختص بالشرائط المضبوطة التي لم يتم تفريغها كلها ولم يتم حتى الاطلاع عليها كلها (خمسون شريطا شاهدت المحكمة منهم 16 شريطا فقط فيها كلمات مثل "كَت"، و "أي" و"مش كدة يا وليد" وغيرها لكن من دون أن يتم تفريغ الشرائط)... وقد طعن الدفاع من ثم في كون هذه الشرائط (على هذا النحو) تمثل دليلا وطلب تفريغ الشرائط وتمكين الدفاع من الحصول على نسخة من هذه الشرائط على حساب المتهمة للتمكن من فحص الشرائط


كما فجر الدكتور العوا هيئة الدفاع عن هويدا طه مفاجأة أن الشريط المقدم من المتهمة إلى النيابة العامة والمشار إليه في صفحة 31 من تحقيقات النيابة لم يتم عرضه أساسا أمام المحكمة في الدرجة الأولى على الرغم من أنه شوهد وقورن من قبل النيابة


كذلك أكد الأستاذ أحمد سيف على مطلب الدفاع بتفريغ كافة الشرائط وإعادة فحصها من قبل لجنة متخصصة للفصل في ما إذا كانت المادة المقدمة هي مادة درامية أم مادة توثيقية وقد أوضح الأستاذ أحمد سيف المحامي أن ثمة دليل في الشريط المقدم من المتهمة والذي لم تعرضه على المحكمة على أن هذه المواد تمثيلية محاكية لما ورد بأقوال الضحايا في البرنامج.



كذلك أكد الأستاذ جمال عيد على طلب الدفاع في الدرجة الأولى الاستماع إلى شهادة اللواء محمود الفيشاوي المسئول بالإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة بالداخلية والعقيد علاء محمود بوزارة الداخلية والذين عرضت المتهمة عليهم أن يشاهدوا الشرائط التي تم تصويرها قبل سفرها ولكنهم رفضوا!! كذلك طالب الأستاذ جمال عيد باستعراض وقائع شريط برنامج وراء الشمس الذي أذاعته بالفعل قناة الجزيرة وإن ارتأى القاضي أن يتأجل ذلك إلى المرافعة.




ثالثا: استرداد المضبوطات التي لم يصدر حكم بمصادرتها

أكد أيضا جمال عيد في مطالبه أن حكم محكمة الدرجة الأولى لم يشمل مصادرة الكمبيوتر المحمول الخاص بالمتهمة هويدا طه ولا كتبها ولا حقائبها ومن ثم يطالب الدفاع باسترداد هذه المضبوطات. طالب أحمد حلمي المحامي أيضا بأن تقارن المحكمة بين ما عرض بالفعل وبين الشرائط الخام غير الممنتجة وذلك لبيان حسن النية لدى المتهمة.






الحكم آخر الجلسة!

رفع القاضي الجلسة بعد الاستماع إلى جميع طلبات الدفاع وقرر أن القرار آخر الجلسة.




قرار المحكمة:
تأجيل لجلسة 30 يونيو وندب لجنة خبراء

أعلنت المحكمة قرارها في نهاية الجلسة بالتالي: حكمت الحكمة بندب لجنة ثلاثية من الخبراء المختصين قانونا باتحاد الإذاعة والتلفزيون لمشاهدة وتفريغ الأشرطة المطلوبة، المنوه عنها في جلسة اليوم، وتحدد موعد جلسة 30 / 6 لحضور اللجنة لحلف اليمين واستلام الأحراز وتلزم المتهمة بسداد مبلغ ألف جنيه بخزينة المحكمة كأمانة على ذمة أتعاب ومصروفات اللجنة وتكلف النيابة العامة باستدعاء اللجنة للحضور وحلف اليمين بالجلسة المنوه عنها وتقرر ضم أوراق القضايا والمحاضر المعلن عنها.




هوامش:

ـ 1 ـ إلى متى سيستمر التعامل الأمني مع الإعلاميين على هذا القدر من السخف والغباء؟ لماذا يصر الأمن في قضايا الرأي والتعبير وأيضا أي قضية تفتح ملف التعذيب على التحسيس على البطحة التي على رأسه؟ ولو قضية هويدا طه مش سياسية طب الأمن ماله متوتر كدة ليه؟

ـ 2 ـ قضية هويدا طه - للي مش واخد باله - مش قضية منفصلة عن مجموعة من القضايا والممارسات القامعة للحريات وتحديدا حرية التعبير. من أول قضية كريم عامر إلى قضية (قضايا) القاضي عبد الفتاح مراد المحرضة على إغلاق خمسين موقعا إلكترونيا ومدونة بالإضافة لاتهاماته للبعض بالابتزاز والسب وغيره، ولا تنفصل عن قضية هتك عرض عماد الكبير بالذات وقضايا التعذيب عموما. المواضيع كلها مترابطة جدا. ولو فاكرين إزاي دفاع إسلام نبيه كان مصر يربط بين قضية إسلام وقضية هويدا طه (اللي كان مصر على تسميتها بتاعة النزهة).

ـ 3 ـ استجابة المحكمة النهاردة لطلبات الدفاع كانت علامة إيجابية. وفي حوار لي مع الدكتور سليم العوا أكد لي إنه استجابة المحكمة لطلبات الدفاع والتأجيل هو أمر إيجابي ومبشر.

ـ 4 ـ عاوز أقول حاجة في الآخر... قضية هويدا طه فعلا قضية مصر كلها. قضية هويدا هي قضية الدفاع عن حرية مصر وعن شرفها وسمعتها في مواجهة من يشوهوا صورة مصر بممارساتهم القمعية وبنتهاج التعذيب وإساءة المعاملة كسياسة ممنهجة.


الفيديوهات طبعا من عند نوارة

2007-06-15

غزوة "أم المتقين" المباركة ضد عباد الصليب الكفار


يوم الثلاثاء الماضي حدثت اعتداءات جديدة من المسلمين على المسيحيين في مصر.
خرج المصلون المسلمون بعد صلاة العشاء مساء الثلاثاء من مسجد أم المتقين بالدخيلة ليهاجموا ويحطموا كنيسة العذراء "أم النور" بالدخيلة بالأسكندرية.


من أرشبف غزوة محرم بك المباركة

أصل الحكاية... عيل مسيحي اتخانق مع ابن شيخ الجامع... عادي بتحصل في أحسن العائلات... الشيخ عبد الدايم بقى اللي هو إمام الجامع ما سكتش!! الشيخ ربنا يكرمه راح مولع الليلة وسخن المسلمين "المصلين" على المسيحيين الكفار عباد الصليب اللي ضربوا ابنه. وبناء عليه خرج وفد "مسلم" لعتاب العيل المسيحي اللي ضرب ابن الشيخ فالرواد وابوه غالبا طلعوا قللات الأدب... بس!!! يبقى لازم الكفار عباد الصليب يتأدبوا!!! ويطلع - يا مؤمن - سبعين مسلم في غزوة مباركة ضد أقباط المنطقة وتحديدا ضد الكنيسة (طب إيه علاقة الكنيسة بخناقة بين اتنين عيال عايزين ضرب الجزم) وهات يا تكسير في الكنيسة وضرب في المسيحيين... وطبعا المفروض المسيحيين ما يردوش ولما يردوا يقول لك بس... مش اعتداءات من المسلمين ولا حاجة... دي مواجهات من الجانبين وبالتالي فيه معتقلين من الجانبين وفيه متهمين قدام النيابة من الجانبين وبالتالي يضطر المسيحيون للتنازل عن المحاضر وعن حقوقهم في مقابل الإفراج عن معتقليهم.


نهاره أبيض وليلتنا رز بلبن ومعدل حدوث حوادث اعتداءات المسلمين على المسيحيين (سيبكوا من تسميتها فتنة طائفية والهبل ده... اسمها اعتداءات من المسلمين على المسيحيين لو عايزين تواجهوا الحقايق ونشتغل صح) معدل حدوث الاعتداءات زاد أوي وده معناه إن الحرب الأهلية مش بعيدة خالص. فوقوا بقى الله يكرمكوا قبل ما نروح في ستين داهية... إلا الإخوان المسلمين فين يا جماعة؟؟؟ ويا ريت محدش يقول لي إنهم منهكين من القمع البوليسي ومش فاضيين للشأن الوطني!!

الدولة غائبة أو بتولع الأزمة
والكنيسة ميتة أساسا وقاعدة تلعب سياسة
والإخوان والتيارات المعتدلة سلبية إن لم تكن متواطئة

يبقى سيبك يا شعب من نخبك العفنة دي كلها وقوم فوق لنفسك قبل ما الكلاب ينهشوا لحمك!!
ـ

عمر الشرقاوي حر الآن وباعت يشكركم

طبعا كلكم عرفتوا من عند منعم ونوارة ومنفي ومريم إن عمر خرج امبارح.

ألف مبروك لعمر الشرقاوي والسجن للجدعان يا معلم ومستنيين طبعا نعرف التفاصيل منه لما يفوق شوية.

عمر باعت لكل اللي وقفوا جنبه في محنته الرسالة دي واللي نشرها منفي:
ـ

من عمر الشرقاوي الي كل من سانده وكان الي جواره في محنته
انا اشاكركم شكرا جزيل علي كل هذا المجهود المبذول من اجل تحريري من ايدي الشرطه
وشكرا لكل من تعاطف معي سواء كنت اعرفهم او لا اعرفهم
ولولاكم ولولا ردودكم لما كنت هنا الان وما كنت ممتلئ بكل تلك الجرئه والثبات فكنت قد قررت ان اقاطع كل هذا لولا مفاجأتي بتعاطفكم وحبكم هذا
ولولاكم لكنت فقدت الثقه في نفسي
وشكرا لكم
علي لسان عمر الشرقاوي

2007-06-13

بعد الفضايح والتشهير... موضوع "سي دي" حيدر بغدادي اتلم خلاص

غريب أمر هذا المجتمع، وغريبة هي فصاميات هذا المجتمع!

منذ أكتر من شهر كتبت عن انتهاك حرمة الحياة الخاصة في البرلمان. وكان الموضوع وقتئذ
عن فضيحة انتهاك حياة العضو البرلماني حيدر بغدادي واستعراض وقائع سي دي حيدر بغدادي داخل البرلمان دون حياء أو خجل أو حتى أدنى شعور بانتهاك حرمة الحياة الخاصة التي يحميها الدستور والقانون. ولكن عن أي قانون تحكي في هذا البلد؟

هذا البلد بات يحكمه قانون مختلف هو قانون الغاب. وباتت تحركه منظومة قيم فاسدة شعارها الأهم هو "اللي تكسب به العب به" و"شيلني واشيلك"، وليذهب جميع الشرفاء إلى الجحيم. تصفية الحسابات هي إحدى السمات الغالبة في هذه
المننظومة الفاسدة. وقضية "سي دي" حيدر بغدادي نموذج متجسد لـ تصفية الحسابات بين الكبار في هذا البلد!!
أشريفٌ هو أم فاسد... لست أعلم! ولكني أعلم شيئا واحدا... أن حيدر بغدادي هو السبب الرئيسي في فضح قضية "هايديلينا" وبطلها النائب "الوطني" هاني سرور الذي بدأت وقائع محاكمته أمس أمام محكمة الجنايات في قضية أكياس الدم الفاسدة. وفي اعتقادي أن قضية "سي ديهات" حيدر بغدادي الجنسية لم تكن إلا تصفية حسابات من أولئك الذين "يسندون" هاني سرور وكان يكتسب "حصانته الحقيقية" منهم.

امبارح بقى موضوع سي دي حيدر بغداي نزل على "فاشوش" حيث اكتفت لجنة القيم بمجلس الشعب بتوجيه اللوم إلى النائب وحسب... إذن كان الموضوع "قرصة ودن" فقط لحيدر ولغير حيدر!!! فالرسالة الواضحة للجميع أن لكل منكم "سي دي" وتسجيلات أدق تفاصيل حياتكم الخاصة موجودة تحت الطلب وستخرج فضائح كل واحد فيكم إلى العلن في الوقت المناسب. إنه إرهاب العصابات يا عزيزي!!

أغلبنا سمع عن فضيحة الفيديو الذي تم تسريبه لأحد الكتاب المعارضين اللي بيظهر فيه في وضع مخل مع شخصية معروفة. وبعضنا سمع عن تسجيلات وصور فاضحة لبعض الناشطين اللي الأمن بيلعب بيها معاهم. وطبعا لا يخفى على أحد من الذي سرب سي دي حسام أبو الفتوح ودينا.... والزمن اللي جاي يا عزيزي هو زمن السيديهات... طب نعمل إيه؟؟؟
نرجع تاني ونقول!!!

القضية الأساسية إنه لازم ترجع تاني قيمة حرمة الحياة الخاصة من جديد إلى مكانها في المجتمع وخصوصا وسط النخبة... لو النخبة نفسها لسة بتتصرف بطريقة المراهقين وتهيص لما يطلع فيديو فضايح وتهلل مع اللي بيهللوا يبقى فيه مشكلة وكارثة!!! لو مش مدركين - كنخبة - إن الدور الجاي على أي واحد فينا يبقى إحنا شركاء في جريمة انتهاك الحياة الخاصة... بحاول افتكر كام واحد غيري اتكلم أيام هوجة فضيحة سي دي حيدر بغدادي وانبرى للدفاع عن حرمة الحياة الخاصة قبل حتى الدفاع عن مكارم الأخلاق، بس مش لاقي كتير عملوا كدة... الأغلبية هيصوا وزاطوا مع الزيطة وراجعوا أغلب عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية اللي اتكلمت في الموضوع هتلاقي الأغلبية باعت وكسبت على شرف الراجل وعلى انتهاك حرمة حياته الخاصة.

آخر الكلام:

كلامي ده مش دفاع عن شخص حيدر بغدادي ولكنه دفاع عن حرمة حياتي الشخصية قبل أي حاجة تانية.



ولنتذكر قول يسوع عندما أحضروا إليه امرأة أمسكت في "ذات الفعل" (أي متلبسة بالزنا) فقال قولته التايخية "من منكم بلا خطية فليرمها بحجر"
ـ

2007-06-12

فضيحة جديدة لمفتي الجمهورية... وأد البنات مجهريا حلال!!


مفتي الجمهورية العلامة الجليل الشيخ الدكتور علي جمعة - بعد أن أفتى فتواه الشهيرة الخاصة بشرب بول الرسول وقوله الفصل بأن كل جسد الرسول طاهر وأن حتى إفرازاته وإخراجاته طاهرة - أفتى فتوى جديدة تجيز وأد البنات مجهريا عبر تقنية البي جي دي الجديدة المستخدمة في العديد من مراكز الإخصاب في مصر... ويستخدمها البعض لاختيار الجنين ذكرا و"التخلص من" الأجنة الإناث وهو ما يعتبر بالطبع وأدا للبنات وتكريسا لذكورية المجتمع العفنة.




ونعم "العلماء" فيكي يا بلد!!
ـ

حلقة جديدة في مسلسل إرهاب المدونين

امبارح المدون المصري محمد ياقوت تمت مداهمة بيته
وبحسب ما نشره وائل عباس على مجموعته البريدية فإن
قوات الامن قبل فجر أمس الاحد (10/6/2007) قامت بتفتيش منزل الكاتب والمدون "محمد مسعد ياقوت " وقد قامت قوات الامن بمداهمة منزل ياقوت الكائنة ببلطيم بكفر الشيخ فى الساعة الثانية صباحاً حيث عبثت بمحتويات المنزل واستولت على جهاز الكمبيوتر وعدد من الاوراق والكتب.. وعلى الأرجح أنه لا يزال مطاردا من قبل الأمن

واليوم الاثنين أرسل وائل على مجموعته بأنه قد تم إلقاء القبض على المدون عمر الشرقاوي
أثناء تغطيته لإنتخابات مجلس الشورى في مدينة طلخا بالدقهلية
وهو حتى الآن في قسم شرطة طلخا ينتظر العرض على النيابة
ولا توجد معلومات عن ملابسات القبض عليه أو التهم الموجهة إليه

وينتظر أن يعرض عمر على النيابة في الصباح وواضح إن الدنيا لبش جدا حوالين القسم... ومن الجدير بالذكر أن كلا المدونين المطارد والمحتجز ينتميان إلى جماعة الإخوان المسلمين والتي بلغ عدد المعتقلين من أعضائها نحو الألف معتقل... أنا رأيي إن الإخوان اتحسبنوا بما فيه الكفاية!!!
ـ

2007-06-10

بيان هام من الإخوان المسلمين إلى كل شعب مصر

تحديث

نواب الإخوان يفضون اعتصامهم بعد اعتذار الداخلية رسميًّا لحمود

==========================

وصلني هذا البيان في بريدي الإلكتروني من الدكتور حمدي حسن عضو مجلس الشعب

الكلام اللي في البيان خطير فعلا ويحتاج منا جميعا وقفة!!


بيان من كتلة نواب الإخوان بشأن اعتداء الشرطة على النائب الدكتور ياسر حمود


تستنكر الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ما تعرَّض له عضو الكتلة الدكتور/ ياسر حمود نائب إسطنها منوفية من اعتداءٍ وإهانة على يد الشرطة المصرية بعد أدائه واجب العزاء لأحد أبناء دائرته.


إن ضرب نائب وتمزيق ثيابه والاستيلاء على تليفونه المحمول وكسر نظارته الطبية، ليس فقط اعتداء على شخصية وفّر لها القانون حصانةً خاصةً، بل هو اعتداءٌ على مجلس الشعب كله بما يُمثله من سلطةٍ تشريعيةٍ تتساوى في وضعها تمامًا مع السلطة التنفيذية التي تغوَّلت على كلِّ السلطات وقدمت دليلاً جديدًا على فسادها وعدم احترامها لأي سلطةٍ أخرى فضلاً عن الدستور والقانون.


هذا الاعتداء علي نائب الشعب اعاد لنا ولذاكرة الأمة حادثة اعتداء الشرطة على القاضي محمود حمزة بذات الطريقة دون اعتبارٍ لأي عواقب قد تُهدد استقرار الوطن وسلامته أو تسيء إلى سمعته.


لقد أساءت الشرطة وجهازها إلى الشعب، فسوَّلت لها نفسها الاعتداء عليه، فانتهكت حرماته ومزقت ثياب بعض المتظاهرات يوم خرجن؛ احتجاجًا على تعديل المادة 76 من الدستور وما زال المجرم طليقًا.


وأساءت الشرطة يوم اعتدت على القاضي محمود حمزة دون اعتبارٍ لحرمته أو حصانته كقاضٍ ينتمي إلى السلطة القضائية،ومازال المجرم ايضا طليقا , وها هي تعتدي على نائب الشعب د. ياسر حمود دون اعتبار أو احترام لكونه نائبًا يُمثِّل الشعب المصري استمرارًا لانتهاكها لكل المقدسات والحرمات، وفي محاولةٍ يائسة للاستيلاء على إرادة الشعب وإرهابه.


إن الاعتداء على ياسر حمود يكشف الوجه الاستبدادي الحقيقي للسلطة وعدم إيمانها بالوسائل الديمقراطية، ومحاولتها احتكار السلطة وإقصاء الآخرين.


كما أن هذا الحادث الذي وقع في المنوفية يأتي بعد حادث الاعتداء على نائبَي المنوفية أيضًا المهندس صبري عامر والأستاذ رجب أبو زيد واعتقالهما لمدة 24 ساعةً دون مبرر من القانون، ووقتها لم يتخذ المجلس الإجراء المناسب للرد على الإهانة والاعتداء الذي لحق به وبأعضائه، وإذا لم يتخذ المجلس الإجراء المناسب للرد على هذه الإهانات المتتالية فلا يعلم أحد ما هي الإهانات التي ستوجهها أجهزة الدولة الأخرى أو حتى إدارات الشرطة إلى المجلس وأعضائه.


ونتساءل: أما آن الأوان للمجلس ورئيسه أن يتخذ موقفًا مشرفًا يُدافع فيه عن كرامته وكرامة أعضائه؟!


أما آن الأوان للمجلس وأعضائه أن يتخذ موقفًا يوقف تغول السلطة التنفيذية على السلطات الأخرى بالبلاد بالمخالفة للدستور والقانون؟!


أما آن للمجلس وأعضائه أن يقف على العقوبات النافذة التي تُتخذ ضد من أساءوا استخدام السلطة واعتدوا على الشعب ونوابه وقضاته.


إن الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين تُعلن للشعب المصري كله أن هذه الصغائر لن تردع نوابها عن محاربةِ الفساد والاستبداد، وإننا لمصممون على العمل لصالح الشعب كله ضد الفساد والمفسدين وضد الظلم والظالمين.


(واللَّهُ غَالبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ( (يوسف: من الآية 21) صدق الله العظيم


أ.د / محمد سعد الكتاتني

رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين

القاهرة 8/7/2007

إذا كان عماد الكبير بيمثل طب الداخلية منعت الموبايلات ليه؟

يعني هو سؤال أبيح أنا عارف

الواد عماد الكبير سواق المكروباص اللي طلعوه رئيس عصابة وبتاع مخدرات وحقوق إنسان

لما هو بيمثل والفيديو متفبرك

أمال الداخلية منعت دخول الموبايلات الأقسام ليه؟؟؟؟


الداخلية ما تقدرش تمنع التعذيب... يبقى الأسهل تمنع المحمول

ابتسم فأنت في ظل أذكى جهاز أمنه عرفه التاريخ!!



وزارة الداخلية المصرية، بعد ما غلبت وطلع عينها في فضيحة كليبات التعذيب، والمعروفة عالميا باسم العادلي فيديو جيت، قررت إيه؟ تمنع التعذيب مثلا؟ طبعا لأ... لأنه فيه أجيال كاملة من رجال الداخلية باتوا بكل أسف لا يجيدون أسلوبا آخرا سوى العنف والقسوة والتعذيب لأداء عملهم... وبالتالي وفي إطار حلها "الجذري" لمشكلة "كليبات التعذيب" قررت الوزارة منع دخول المحمول إلى أقسام الشرطة ومديريات الأمن!!

مش مصدقينني؟ مفكرين إن أنا باتجنى على عيون الأمن السهرانة ما بتنامشي؟ طب أهوه يا اخوانا... آدي الخبر قدامكم أهو من جريدة المخبر اليوم ومن "المنوفية" الطاهرة رأسا إليك هذا النبأ العظيم الذي يدل على ذكاء لا مثيل له!!
ـ

2007-06-09

عم سعيد الكونستابل وابنه الأستاذ جميل

اقرا عند نوارة عن عم سعيد الكونستابل وابنه الأستاذ جميل المحامي

البت نوارة الانتصار دي فاجومية من يومها زي أبوها
بس بصراحة عملت انفراد صحفي ابن لذينة!!!
الأستاذة نوارة يا سيدي فضلت تنخرب لحد ما جابت أصل وفصل دفاع إسلام نبيه اللي بيسخر من الناس الغلابة وبيشتم أبناء الطبقة الفقيرة... فعلا الله يرحمك يا عم سعيد يا كونستابل وتلاقيك بتحمد ربنا دلوقت في تربتك إنك ما عشتش لما تشوف اليوم اللي فيه ابنك بيسخر من الناس الغلابة اللي زيك ويحقرهم



ما تنساش تتفرج على فيديوهات المحاكمة عند نوارة هنا وهنا

الصورة من عند وائل عباس

حلاوتك يا قداسة البابا... الكنيسة انضمت للمعارضة يا جدعان!!


أعلنت مصادر مقربة للبابا شنودة أن الكنيسة الأرثوذكسية (يعني م الآخر البابا ... لأن البابا هو الكنيسة والكنيسة هي البابا زي بالظبط ما مصر هي مبارك ومبارك هو مصر) "أعطت أوامرها للكهنة" لحث الأقباط على عدم إعطاء أصواتهم لمرشحي الوطني في انتخابات الشورى وذلك حسبما أكدت جريدة المخبر اليوم

الخبر الحقيقة فيه كذا حاجة مهمة... أولها إن الكنيسة ما زالت بتتعامل مع الأقباط باعتبارهم أنفار في عزبة وأنهم قطيع تسوقه كما تشاء... فأيام انتخابات الرئاسة قرر شنودة أن الأقباط سيدعمون مبارك ونزل الإعلانات والتصريحات بتاعة أنفارالعزبة" (واسم شهرتهم الأقباط) يبايعون الرئيس مبارك (كويس إنه ماقالش ساعتها مبارك صلى الله عليه وسلم)... وكأن أقباط مصر دول بالنسبة لشنودة أنفار بلا رأي مش محتاج أصلا ياخد إذنهم في مبايعة الرئيس من عدمه وكأنه يعتبر نفسه خولي عزبة الأقباط والمتحدث باسم أنفارها... يلف الزمان وييجي وقت التعديلات الدستورية (طبعا في النُص الكنيسة طول الوقت بتاعة النظام وحبيبته وبتطبل للنظام وطبعا الدافع وراء هذا التأييد هو الإخوانوفوبيا)... وقت التعديلات الدستورية يطلع شنودة ويرفض إن الأقباط (اللي هما مواطنين في دولة ومن حقهم يعبروا عن أرائهم المفروض) يرفض إنهم يطالبوا بتغيير المادة التانية من الدستور بتاعة التشريع بحسب مبادئ الشريعة الإسلامية لئلا يؤدي ذلك إلى "تهييج المسلمين" وبعدين ساعتها يضيف قولته الكارثية إن التعديلات الدستورية هي من صلاحيات أولي الأمر!!!!!! واضح إن ساعتها كان بيتنافس هو وطنطاوي على أي "الدينين" يرضي الرئيس أكتر فالشيخ طنطاوي وقتها قال - ردا على مقاطعة المعارضة للاستفتاء - إن من سيقاطع الاستفتاء هو كاتم شهادة والساكت عن الحق هو شيطان أخرس... وزايد الإخوان عليه بالمرة وقتها وقالوا إن اللي هيروح يستفتي يبقى شاهد زور... حلاوتكوا كلكوا يا مشايخ وانتوا هتودونا في داهية كلكوا بعممكوا ودقونكوا سوداء كانت أم بيضاء!!

القصد إن الكنيسة حتى وهي بتنقلب على مواقفها القديمة "المؤيدة" للنظام "رعبا" بالأساس من الإسلاميين والإخوان، برضو بتعمل كدة بنظرية العزبة والأنفار اللي مالهمشي رأي... والأقباط يناموا على "التأييد" ويصحوا فجأة على "المعارضة" وكله شغال وكله ماشي واديها كمان عبثية!!

الحاجة التانية في الخبر ده إن الكنيسة مش قادرة تعترف بإن هي السبب الرئيسي في عزلة الأقباط وما زالت بترمي اللوم على النظام لأن الحزب الوطني ما بيرشحش أقباط، بل - وللمفارقة العبثية - بترمي اللوم على الأقباط نفسهم إنهم "متكاسلون" وما بيرشحوش نفسهم!! طب أرد أقول إيه بس؟؟؟ يعني النظام طلع واطي معاكم وما بيرشحش أقباط - بالرغم من مسح الجوخ من قبل الكنيسة للنظام - ووكمان الأقباط - اللي انتوا بسياساتكم الدينية والاجتماعية عزلتوهم عن المجتمع- طلعوا دلوقت وحشين وكخة؟؟؟ والكنيسة طبعا هي الوحيدة المعصومة وما غلطتش وما بتغلطش إذ تدعي أنها "مرتشدة بالروح القدس" ... إيه الحلاوة دي!!

طب ما الاعتراف بالحق فضيلة وتقولوا أحسن من كدة... إحنا كنا غلطانين في "تأييدنا" الأعمى للنظام وإننا تسببنا في عزلة ملايين الأقباط وتغريبهم عن وطنهم ومجتمعهم وإننا الآن جعلنا الأقباط يدفعون ثمن خيبتنا الدينية والاجتماعية وسياساتنا المتسلطة!! كل جهود الكنيسة في زعمي للتثقيف السياسي للأقباط ومن محاولات إعادة دمجهم في المجتمع ستفشل لأن القاعدة التي تبنى عليها كل هذه الجهود هي قاعدة فاسدة متسلطة... ولابد أولا من إصلح هذه القاعدة والإقرار بالفشل وبالفساد الداخلي في رأيي هو أول خطوات الإصلاح والعلاج الناجح.

ولن أقول في النهاية سوى قول يسوع المسيح لأتباعه يوما...



أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ وَلَكِنْ إِنْ فَسَدَ الْمِلْحُ فَبِمَاذَا يُمَلَّحُ؟ لاَ يَصْلُحُ بَعْدُ لِشَيْءٍ إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ خَارِجاً وَيُدَاسَ مِنَ النَّاسِ ـ

2007-06-07

إسلام نبيه طلع شريف... وعماد الكبير هو رئيس العصابة!!ـ


بدأت الجلسة الساعة 12 ظهرا ووضع إسلام في القفص وافتتح القاضي الجلسة ودعا لاستكمال مرافعات الادعاء بالحق المدني (هيئة دفاع عماد الكبير)

12:14 ظ تبدأ مرافعة الأستاذ حمدي اللي هو زميل ناصر أمين في الادعاء بالحق المدني... دفاع عماد النهاردة حاول يوضح لهيئة المحكمة إن القضية مش موجهة ضد النظام ولا ضد هيئة الشرطة حتى... القضية ضد ضابط فرد اسمه إسلام نبيه!! والراجل وضح بشكل قاطع "أننا هنا ليس لنحاكم نظاما، ولا أفراد الشرطة كنظام، بل أتينا في جناية ارتكبها فرد من أفراد الشرطة، أتينا لمحاكمة إسلام نبيه الذي ارتكب ما يعتبر سبة نسبت إلى جهاز الشرطة". ووصف سلوك إسلام بأن "هذا السلوك الفردي هو نتيجة انفلات أخلاقي لشخص بغير وازع من ضمير ولا دين، وبالتالي هي قضية فردية ولا علاقة لمنظمات حقوق الإنسان بها على الإطلاق".

والكلام ده على فكرة كلام صحيح في السياق بتاعه... من البداية المدعي بالحق المدني كان موضوعي جدا واشتغل على القضية من الناحية القانونية على إنها محاكمة لإسلام نبيه (لا يوجد في القضية مثلا مطلب بمحاكمة وزير الداخلية مثلا أو الرئيس مبارك)... الرأي العام بقى شافها محاكمة للنظام ولمنظومة التعذيب بالداخلية دي مش مشكلة عماد الكبير ولا مشكلة دفاعه!!! القضية قانونيا بالفعل توجه الاتهام لإسلام نبيه ورضا فتحي في جناية هتك عرض واحتجاز غير قانوني وتصوير مواد منافية للآداب بهدف التوزيع... وبالتالي مفيش أي معنى لكلام الدفاع بالطعن في منظمات حقوق الإنسان والادعاء بأنها "قابضة" عشان تشوه صورة مصر والكلام الحمضان دا كله.

دا اللي عمله الأستاذ حمدي عضو هيئة الدفاع عن عماد بالحق المدني واللي وضح أن حقوق الإنسان دي مش بدعة وإن القرآن أصلا هو اللي شرع حقوق الإنسان بأعظم ما يكون وبالتالي المفاهيم الحقوقية المتعلقة بالقضية لا علاقة لها بمنظمات ولا بمؤامرات وإنما هي من صلب الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية وتجب بذلك بأي ادعاءات محتملة من الدفاع للطعن في مصداقية البلاغ المقدم من ناصر أمين باعتباره أحد ممثلي هيئات حقوق الإنسان (وكأنها سبة أن تكون مدافعا عن حقوق الإنسان في هذا البلد!)

المهم الأستاذ حمدي سَبَّق ورد على ما كان يعلم أن دفاع المتهم هيشتغل عليه وهو الطعن في ناصر أمين وفي المنظمات الحقوقية. وفي نفس الوقت ركز على ثبوت نسبة الجريمة إلى المتهمين وثبوت العلاقة السببية بين الجرائم المرتكبة والنتائج التي تحققت بما يثبت الضرر الذي تقوم لأجله دعوى الحق المدني في القضية.

نقطة مهمة موضوعية أثارها الأستاذ حمدي هي أن عماد اتهم إسلام نبيه ورضا فتحي بتعذيبه قبل تقرير خبير الأصوات. فقد قال عماد أن الصوت هو صوت إسلام نبيه وقولته قولة صدق "تأيدت بما قاله خبير الأصوات والذي طعن الدفاع في أمانته"... يعني بالبلدي الأستاذ حمدي بيقول إنه خبير الأصوات - اللي ما يعرفش عماد ولا إسلام - لما عرضوا عليه إسلام وشريط الفيديو قال أيوة الصوت صوته... ودا نفس اللي قاله المجني عليه عماد.. في حين إن كل دفاع المتهم بيرتكز بالأساس في الطعن في تقرير خبير الأصوات عشان معاهوش مؤهل عالي... وذكر الأستاذ حمدي المحكمة بأن "أول نقيب للمحامين لم يكن معه ليسانس حقوق!!" وكيف أن رجال حرس الحدود يستعينون بخبرة قصاص الأثر "وهو رجل جاهل أمي يهتدي بالقمر والنجوم في تقفي الأثر. كيف لنا إذن أن نشكك في القدرات الإلهية وهل هناك من أبدع تكنولوجيا وخلقا مثل الله؟" وذكر الأستاذ حمدي أن وزارة العدل كلها مفيهاش حاجة اسمها خبير أصوات ولذلك يعتمدون بصورة كلية على خبرة خبراء الأصوات في الإذاعة- كوسيلة وحيدة متاحة - لمضاهاة الصوت ومطابقته. وأكد الأستاذ حمدي - بناء عليه - أن تقرير خبير الأصوات جازم قاطع من شخص على خلق كريم لا يوجد في الأوراق ما يشكك في مصداقيته وأمانته.


اختتم الأستاذ حمدي مرافعته بقوله أن المجني عليه لن ينسى ما حدث - بحكم الطبيعة البشرية أن من أسيء إليه لا ينسى الإساءة - ولكن أيا كان الحكم الذي سيصدر هل سيستطيع أيا من المتهمين أن ينسى أو أن ينام؟؟ إن العقاب الإلهي سيظل لاحقا بهما أيا كان الحكم الذي سيصدر!!

ومن ثم فقد انضم الأستاذ حمدي المدعي بالحق المدني بالنيابة عن عماد الكبير في القضية إلى طلب النيابة بتوقيع أقصى العقوبة على كلا المتهمين والحكم بالتعويض.
============


12:46 ظ تبدأ مرافعة الأستاذ أنور عبد الله (76 سنة) محامي إسلام نبيه

بدأ مرافعته بالتعبير عن إشفاقه على المدعين بالحق المدني (يا سيدي متشكرين ما نجيلكش في حاجة وحشة) لأنهم يؤدون واجبا غير مقتنعين به!! (واحد بيغتصب علنا وصرخاته والفيديو غير المفبرك وكل دا وغير مقتنعين ... ماشي يا سيدي) وأكد الأستاذ أنور عبد الله (اللي عنده 76 سنة) إن أغلب مرافعات المدعين بالحق المدني جاءت في صالح المتهمين (آه يا خبثا... المحامين بتوع عماد طلعوا شغالين لصالح إسلام نبيه... هههه) الأستاذ بقى بيبني كلامه على أساس إيه؟؟
قال لك هل ضابط الشرطة (يقصد إسلام) مختل عقليا ليترك صوته على الفيديو؟ أي منطق في أن يخفي وجهه ويظهر صوته للعالم وللومبايل والإنترنت و"العفريت" (أيوة قال كدة العفريت... هو غالبا عشان قديم شوية فبيعتبر النت ده وحش أو تنين زي العفاريت وبيطلع نار من بقه) (وطبعا الإجابة على سؤالك العبقري يا أستاذ أنور أن المنطق في ترك الصوت هو منطق البلطجة فدافع الجريمة أصلا هو البلطجة "وعشان تعرفي يا بولاق الدكرور إن ما فيكيش راجل" فمن الطبيعي إذن أن يترك علامة على الشريط تظهر أن الشريط بالفعل في قسم بولاق الدكرور وبصوت ضابط القسم وصوت أمين الشرطة الذي يعرفه السائقون هناك وهذا هو غرض الجريمة أصلا... فلأ هو مش مختل عقليا هو بس بلطجي!! وكمان غبي لأنه تصور أن محدش هيجرؤ أصلا يبلغ ضده (منطق البلطجة يا أستاذ أنور)!!)

ثم بدأ الأستاذ أنور وصلة من وصلات السباب والتحقير العديدة التي شهدتها جلسة اليوم وكانت وصلة السباب والتحقير الأولى من نصيب حمدي جابر السبكي خبير الأصوات المعتمد والمنتدب من قبل النيابة العامة. فبدأ "يسخن" لوصلة السباب بالسخرية من الخبير بقوله "لدي دليل جديد من نوعه... أذن حمدي "بيه" فني الكهرباء" (لاحظوا لهجة التمييز الطبقي التي ستتكرر كثيرا اليوم!!)

وعن خبير الأصوات يضيف المحامي أنور عبد الله أنه حاصل على دبلوم صنايع!! (من تاني بتبان الطبيعة الاستعلائية والمنطق الطبقي اللي بيتكلم بيه الدفاع من أول جلسة في القضية) ويضيف عبد الله أن الشاهد "حمدي بيه" وغيره من الخبراء "الحقيقيين" أكدوا أن لا وجود لأي أجهزة فنية في العالم لمضاهاة ومطابقة البصمات الصوتية... ثم يسخر من خبير الأصوات المعتمد (وهو مواطن بسيط ويبدو أن هذا مسوغ لدى الدفاع للسخرية منه والتندر عليه) فيقول "نحمد الله أن مصر قد عوضها عن كل الأجهزة ألا وهو أذن حمدي بيه" (شامم في العبارة دي تحديدا سخرية مبطنة من الذات الإلهية وليس فقط سخرية من خبير الأصوات!!)

يواصل فاصل السخرية من شاهد الإثبات خبير الأصوات فيقول في لهجة لا أعلم كيف سمحت له هيئة المحكمة بالاستمرار فيها فيقول "نداء للعالم الذي لا توجد به أجهزة لمضاهاة الأصوات ومطابقتها... استعينوا بأذن حمدي بيه"!!

السخرية تتحول إلى النيابة الآن فيقول عبد الله أن الشاهد "الحاقد الكاذب المخادع"!!! قد خدع النيابة لأنه "حاقد ومزور وملفق"!!! (يا جماعة الشتيمة دي في الشاهد الخبير اللي أصلا مالوش أي مصلحة في الموضوع دا راجل محايد ومنتدب من النيابة ... يدخل القضية شاهد قوم الدقاع يلبسه جناية تزير وتلفيق... دلوقت نوارة جنبي بتتحسبن في سرها). وبلهجة ملؤها السخرية يقول عبد الله "النيابة معذورة" فالشاهد في "بجاحة" (دي فعلا مفردات الدفاع مش من عندي) يعرض لهذا الأمر!! ويضيف عبد الله أنه في الوقت الذي لم يجرؤ الخبير الاستشاري (المأجور من قِبَل دفاع إسلام) أن يصف نفسه بأنه "خبير" والتي لها شروط لا تنبق على "حمدي بيه" الذي "لم يستح" (برضو دي ألفاظ أنور عبد الله محامي إسلام) وقال في النيابة ما لم يقله أمام المحكمة ولا أمام الدفاع!!

كهربائي صايع!!

ويلوم النيابة فيقول "أشعر أن النيابة قد انخدعت بأقوال هذا الكاذب المخادع" ... هذا "الكاذب المخادع" لو كان ذكر الحقائق العلمية أمام النيابة لما كانت هناك قضية أصلا (يا راجل دا انت ناقص تقول مفيش عماد الكبير ولا فيه ظابط أساسا!!) ويلوم على النيابة - منفعلا - قائلا - في غمار جلالة الانفعال إن حمدي ده "كهربائي صايع" !!!! (أنا اتصدمت لما سمعت الكمة فعلا وأدركت المنطق الطبقي الوضيع اللي الدفاع قرر تبنيه من البداية كأساس لسير القضية!!) وهنا انتهره القاضي - بلهجة غير شديدة - "مفيش داعي تشتم الشاهد" قأجاب عبد الله قائلا إنني لا أسبه وإنما أصفه بأنه كذاب ومخادع ومزور وملفق... فرد القاضي ولكنك تقول أنه "صايع" فارتبك الأستاذ أنور عبد الله ولم يعرف ماذا يقول فنجده الأستاذ سعيد جميل بأن أوضح أن زميله بيقول "صانع" مش "صايع" (فيه حاجة بذمتكم ودينكم اسمها كهربائي صانع؟؟؟؟... نوارة تتحسبن تاني) (آه يا بلد البني آدم فيها رخيص... إوعوا تنسوا إن الشخص اللي بيتشتم دا كله ده مش متهم ولا مجرم ولا حتى صاحب مصلحة كالمجني عليه مثلا ... ده شاهد!!! والدولة بتعتبره خبير في مجاله فعلا )

حديث بقى مكرر ومطول (من الملل تكرار سرده) عن اختلاف الصوت واستحالة مطابقته وإن مفيش اجهزة في العالم لمطابقة الصوت... إلخ.

ويسخر المحامي أنور عبد الله من تصديق النيابة لما ورد في تحقيقاتها حيث يقول عن شهادة حمدي جابر في تحقيقات النيابة "قال إيه حمدي بيه استدرج "الظابط الاهبل" (دي مبقتش محكمة يا جماعة) عشان ياخد بصمة صوته. وأذنه استطاعت أن تطابق مطابقة كلية بين الصوت على السي دي وصوت إسلام. ويقتبس من أقوال الشاهد في تحقيقات النيابة فيقول "قمنا بإعطائه (أي إسلام) الخطاب الوارد من النيابة العامة وامتثل وقرأه بصورة جيدة" وهنا يصرخ الأستاذ أنور قائلا "يا خبر اسود!! هو إيه؟ ظابط أهبل بيشتغل بتاع فول؟؟؟!!!" (من شوية دا كهربائي صايع... ودلوقت إهانة فجة لبائعي الفول وبعد شوية لسة شتيمة سائقي الميكروباص جاية... إنه التمييز الطبقي إذن ما تبنى عليه هذه القضية بالأساس!!)

وينقل عن إسلام نبيه (الصادق الأمين طبعا) قوله بأن "حمدي ما خلانيش أقرا حاجة خالص وفضل بس يتخانق معايا طول الوقت" (يا عين امك يا حبيبي معلهش يا سيدي أنكل حمدي دا أصله كخة... راجل صايع ومزور وملق وعنده أحاقد طبقية على اولاد الأصول) ثم يمضي أنور عبد الله في دفاعه عن إسلام وتشكيكه في الجريمة بنقل أقوال إسلام في النيابة غن فيديو التعذيب "الراجل ده بيبص في الكاميرا" وبالتالي يبقى الفيلم متفبرك وإن عماد بيمثل وإزاي بيبص في الكاميرا وف نفس الوقت بيقول إن أمين الشرطة اللي بيصوره كان واقف وراه وبيضربه بالجزمة في راسه (إزاي يا عماد يا سواق الميكروباص تستجري وتبص في الكاميرا اللي بتصورك وانت بتغتصب؟ بص في الأرض يا جبان ومدام بصيت ع الكاميرا يبقى إنت ممثل وكمان ممثل فاشل مش عارف تحبك الدور لأن الممثل الكويس ما يبصش ع الكاميرا والمفروض ما يحسش بوجودها... يبقى إنت ممثل فاشل وما ينفعش غير إنك تكون ضحية بجد!!! وعلى فكرة لو بصيتوا على فيديو الاغتصاب كويس هتلاقوا إن بالرغم إن التصوير من الجنب إلا أنه من زاوية قريبة جدا من رأسه ومن مسافة قريبة تسمح فعلا بأن يضربه المصور في رأسه وبالفعل الوضع الجانبي ده ينفع يتقال عليه من ورا بدليل إن عضو عماد الذكري باين في كتير من اللقطات اللي كان فيها المصور بيلف وييجي جنب راس عماد بخلاف إننا بنشوف رجل إسلام وهي بتضرب عماد أثناء إدخال العصا في دبره دا بخلاف إن كان فيه فرد أمن ورا راسه فعلا وغالبا هو دا اللي ضربه فعلا في دماغه).



يعود الأستاذ أنور عبد الله لسب الشاهد حمدي جابر خبير الأصوات فيقول عنه "الخبير الاهبل حمدي" (ولا يعترض القاضي). ويقول للنيابة في لهجة مُهينة لهيبة النايبة "اعتقدت أن النيابة في جلستها الماضية ستفوض الأمر للممحكمة (أي تتنازل عن ادعائها في القضية) ولكن ضحك عليها حمدي بيه وخدعها إذ أتى إليها مندفعا متحاملا مطابقا الأصوات بما ورد في السي دي وهو لا خبير ولا نيلة (تخيلوا يقول ولا نيلة قدام المحكمة!!)" ويلوم على النيابة أنها لم تفعل لافتا نظر النيابة أن هذا ما كان ما ينبغي عليها فعله وما كان يتوقع منها أن تفعله، وهو يتكلم بهذا بحكم خبرة عمله في النيابة العامة لمدة 30 سنة.

ويبدأ وصلة سبابه التالية ضد المتهم عماد الكبير (أيوة عماد في نظر دفاع المجرم إسلام هو متهم ومش بس كدة استنوا البلاوي اللي في مرافعة سعيد جميل وهتكتشفوا مدى العبثية التي بتنا نرفل فيها). وعن عماد والنيابة يقول أنور عبد الله أن النيابة أخذت بأقوال عماد بك الكبير!!
عماد بك العظيم!!
أحد أفراد الفزع الذي يرعبنا في الشوارع (يقصد طبقة سائقي الميكروباص) ويصف عماد الكبير بأنه "المأجور الممثل المفضوح" (إخص عليك يا عمدة كدة تضحك ع النيابة وتستكردها وكمان كنت عايز تضحك على المحكمة يا ممثل يا مفضوح يا مأجور؟)

أنور عبد الله بيفسر القضية إزاي بقى؟؟ قال لك إن هذا الإنسان المأجور هو وأمثاله أغراهم المال (بتاع منظمات حقوق الإنسان) وهذه المنظمات هي منظمات تحصل على تمويلاتها من الخارج "وتسعى للنيل من مصر وإظهارها بأسوأ صورة واستشهد هنا بالبيان الذي وقعته 19 منظمة حقوقية في مصر لرفض ترشيح مصر عضوا في المجلس العالمي لحقوق الإنسان"

اقروا معايا من فضلكم الفقرة اللي جاية دي واللي وردت في مرافعة أنور عبد الله....

"الواد المتهم ده (صدقوني بيتكلم عن الضحية عماد الكبير بس هو مصر إن عماد هو المتهم) هَيْلِم فلوس!!! دا واد بتاع مكروباص وبلطجي وهيرهب البوليس ويهددهم ... هو قبض!!! وسأقدم الدليل!!" (يا جماعة حد يقول لي هو إيه الأباحة في إنك تكون سواق مكروباص؟؟ وليه مادام سواق مكروباص يبقى بلطجي؟ عشان فقير يعني ومن بيئة شعبية؟؟ أوكي خلاص فهمت!!!)



وبعدين هو بيشكك في كلام الأستاذ حمدي من أن القضية قضية ضد فرد في الشرطة اسمه إسلام نبيه وليست ضد النظام ولا جهاز الشرطة وليست حتى قضية منظمات حقوق إنسان فيقول عبد الله ... على دماغي من فوق منظمات حقوق الإنسان لكن لمَ إذن تنشرون غسيلكم المفضوح على محطات مأجورة أجنبية؟ ثم يقر مبدأ رائعا لا تجد مثيلا له سوى في أفلام حسن الإمام حيث يتساءل... كيف تذهبون إلى المحطات الفضائية الأجنبية؟ تتستر على بلدك ولا تفضحها؟؟؟ (يا سلاااااام لأ منطق فعلا... هو مش برضو التستر على جريمة دا يا اخوانا جريمة برضو؟؟؟ والساكت على الحق مش برضو شيطان أخرس؟)

كمالة وصلة السباب دي تيجي من نصيب قناة الجزيرة التي يصفها أنها أحط محطة (وحطة يا بطة يا فلفل شطة) ويقول عبد الله أن الحديث سيأتي عن دور عماد بيه والأستاذ ناصر... الدور جاي وبالأرقام! ويقول أن "الجزيرة" أخدت أحاديث مطولة مع عماد بك الكبير ومع ناصر أمين على باب مسكن عماد (وكمان عندك مسكن يا عماد يا بتاع المكروباص... آه يا فاجر وكمان مسكنك له باب... يبقى تستاهل بقى اللي يجرالك)

إسلام نبيه طلع شريف والجزيرة وهويدا طه وناصر أمين طلعوا مجرمين ومتحالفين مع مافيا المخجرات ومافيا حقوق الإنسان وعماد الكبير هو رئيس العصابة!!

يخش بقى الأستاذ أنور على قضية هويدا طه ويضمها إلى ملف القضية باعتبار إنها تثبت المؤامرة المزعومة بين هويدا طه وقناة الجزيرة مع ناصر أمين ومنظمات حقوق الإنسان ورئيس العصابة عماد الكبير!!!

ويكرر كلام الأستاذ حمدي ولكن يحوره تحويرا ذا دلالة فالأستاذ حمدي كان قد قال أنا بابلغ ضد فرد مش ضد النظام... تمام!! أنور عبد الله بقى بيعيد العبارة نفسها ولكن يستبدل كلمة النظام بكلمة "الوطن" (هممممم يعني الناس دي بالنسبة لها نظام الحكم هو الوطن!! أتاريهم كل شوية يقول لك مصر وسمعة مصر... يعني مصر بالنسبة له هي نظام الحكم ومصر هي جهاز الشرطة ومصر طبعا هي إسلام نبيه!! ونعم السمعة!!! ونعم الوطن!!)

ويصيح أنور عبد الله بعبارة خطابية بليغة قائلا "لمصلحة من نشرتوا الغسيل الوسخ" (طب وهو مين وسخ الغسيل أصلا يا بشر!!)
ويضيف "ما هو الهدف لنشر هذه الأمور للناس اللي بتشتغل ضد مصر... لقد أجروا هذه الصورالمصطنعة ونشرت كلها في محطات فضائية" (آه دا كدة مش بس بيدافع عن إسلام إنه ما ارتكبش الجريمة لكن دا كمان بيتهم عماد وناصر أمين وقناة الجزيرة بتلفيق الجريمة لإسلام... شوف إزاي!!)

الأستاذ أنور بيسأل عن دافع الجريمة عند إسلام نبيه وبينفي وجود دافع بحجة:

أن مفيش حاجة بينه وبين عماد،

وإن عماد أصلا ما اتقبضش عليه بسبب يختص بقسم بولاق الدكرور،

ولا هو مقبوض عليه مثلا في قضية أمن دولة (دا اعتراف صريح من البيه المحامي بجواز التعذيب في قضايا أمن الدولة... شكرا فهمنا حضرتك بتفكر إزاي!!)،

وإن مفيش إعتراف مثلا بيحاول ينتزعه من عماد (برضو دا إقرار ضمني بجواز التعذيب للحصول على اعتراف)

ويتساءل أنور عبد الله "طب إيه اللي حارق عماد إنه يعمل دا كله؟؟"
ويصف عماد بـ "الراجل المجنون المجني عليه ده" بيقول إن إسلام "كان عايز يكسر عيني ويذلني"... ويستنكر عبد الله هذا الدافع متسائلا "طب يضربك ليه ما كفاية الصورة اللي صورها" (حضرتك فيه مثل مصري بيقول لك يا باشا البحر يحب الزوادة... يعني مفيش مانع بعد ما يغتصبه بعصايا ويصوره إنه يضربه تاني.... وبعدين خليني أرد عليك يا أستاذ أنور وأقول لك إن دافع الجريمة هو السادية وهي انحراف جنسي يعرفه علم النفس على أنه التلذذ جنسيا بتعذيب الشخص الآخر والاعتداء عليه جنسيا... دا دافع الجريمة الأساسي وربما مرض إسلام نبيه بالسادية وشهوة التلذذ بالتعذيب لديه هي التي جعلته ينسى نفسه ولا يستح من ترك صوته على شريط فيديو التعذيب!!)

ويطعن في ذمة المجني عليه وضميره واستقامته فيقول الشاكي (القانون بيقول إن عماد اسمه المجني عليه يا أستاذ) متهم في جناية سرقة بالإكراه... سواق المكروباص ده... أمام إغراء المال ومافيا حقوق الإنسان والفضائيات لفق التهمة للضابط الشريف إسلام نبيه (شفتوا الحياة بسيطة إزاي؟)


ويصف عماد بـ "البجاحة" عندما يحكي عن أن إسلام ظل يجلده نحو نص ساعة أو ساعة (معلش يا باشا وهو بيتجلد الستوب واتش بتاعته علقت... المرة الجاية هيبقى ياخد باله) وفي خاتمة مرافعته أكد الأستاذ أنور عبد الله أن الأستاذ ناصر أمين (مقدم البلاغ ومحامي عماد الكبير) هو شريك في الجريمة (مش جريمة اغتصاب عماد... هو أصلا ما بيتكلمش في دي أساسا لكن جريمة إن عماد رئيس العصابة الشرير لفق فيلم فيديو متفبرك ومثله ببراعة وعمل له إخرا ومونتاج بالتعاون مع ناصر أمين والجزيرة ضد الضابط الشريف إسلام نبيه... ركزوا بقى معانا الله يكرمكوا) وكانوا شغالين مع محطة الجزيرة خطوة بخطوة.... وبالمرة يضيف أن الجزيرة هي أسوأ محطة في العالم!!

وبعد أن يدعي أن عماد الكبير وناصر أمين كانا خطوة بخطوة أبطال في قضية هويدا طه يتهم منظمات حقوق الإنسان بالعمالة والقبض... وفي النهاية يلتمس براءة المتهم (يقصد هنا بالمتهم إسلام نبيه طبعا)
=================


1:39 ظ مرافعة الأستاذ سعيد جميل محامي إسلام نبيه

افتتاحية المرافعة... إننا هنا للدفاع عن ابننا وابن أخينا!! الذي رقبناه وهو يولد ويكبر درة في تاج أبيه وقرة عينه... ولكن كتائب أعداء النجاح (إخص عليكوا يا وحشين) كانت له بالمرصاد ليكون هو رئس الذئب الطائر (يا حرام هي راس الذئب طارت؟؟)

العتب على النيابة في قولها عن ادعاءات الدفاع وأقواله أنها أمر عبثي... فلسنا بأهل العبث بل كنا دوما أهل الجد والجادة! (النيابة استخدمت يا أستاذ جميل هذا التعبير استنكارا لتساؤلاتكم الغريبة عن سمك العصا التي تم محاولة إدخالها في دبر المجني عليه عماد الكبير وطولها وزاوية إدخالها وهي بالفعل أسئلة عبثية ومهينة جدا لكرامة شخص اعتدي عليه بالفعل وأثبت تقرير خبير الأصوات المعتمد صدق أقواله في الوقت اللي انت بتحاول تطلع خبير الأصوات كمان ضالع معاهم في الجريمة المفترضة اللي بتتهم المجني عليه ودفاعه بها)

سعيد جميل يؤكد على ميدأ هام خطير ومرعب ألا وهو أن من حق القاضي ألا يأخذ لا بالدليل المادي ولا بالقرائن وأن القاضي الجنائي لا يقيده سوى وجدانه!!! (ما هي دي المصيبة والارثة اللي بتكلم عنها طول الوقت إن القاضي لازم يعتمد على القانون والنص الواضح مش على إحساسه وارتياحه من عدمه وما إلى ذلك من أمور غير دقيقة ومعايير مطاطة غير جازمة.)

وردا على مرافعة النيابة المرة السابقة عندما قالت أن الشرطة تعتمد على حاسة الشم لدى الكلاب في معرض تأكيدها على مصداقية حاسة السمع لدى الإنسان تساءل جميل بابتسامة صفراء "وهو الخبير كان كلب؟ أين العلاقة بين الخبير والكلب؟

الهجوم يتجدد على الخبير والطعن في خبرته لأنه "بدون مؤهل"

ويهاجم "فئة" سائقي الميكروباص جميعا في رده على سؤال النيابة لإسلام المرة السابقة "أين أنت من الشهد محمد المتناوي؟" بقوله تذكر أن اللي قتل الشهيد المتناوي كان سائق مكروباص وعماد أيضا سائق مكروباص ثم إن إسلام كان سباقا للشهادة قبل المتناوي وكان قاب قوسين أو أدنى من الشهادة يوما ... ولما يخرج ويستشهد هاجيلك هنا واقولك شفت أهو استشهد ونترحم عليه سوا!!! (طبعا عيب إن أي حد يقول على الكلام دا عبثي)

هذه القضية قد زانت سمعة مصر !! (يا عيني يا عيني)
وزير الداخلية نفسه اهتم بقضية عماد الكبير (لأ تعب نفسه الحقيقة وكلف خاطره... ولا كان له لزوم خالص التعب دا يا سيادة اللوا)
سعيد جميل يقول أنا من كتر الاهتمام بتاع وزير الداخلية بالقضية افتكرت إنها رواية في أمريكا من كتر الاهتمام ويتساءل إذا كان في مصر تعذيب وحاجات وحشة كدة "فلماذا لم يُعتَقَل عماد؟؟ (طبعا لأننا في عصر الحيات يا أستاذ جميل وف عصر الحريات الناس ما بتعتقلش لكن بيتلفق لها قضايا تخش بيها السجن ودا اللي حصل لعماد اللي اتسجن فعلا في بداية هذه القضية لمدة 3 شهور واللي لولا دور الإعلام في القضية واهتمام ما تسميه بمافيا حقوق الإنسان لكان عماد اتعذب تاني في سجنه وممكن كان يغتصب تاني)

يقولون لماذا عماد ولماذا إسلام!!

(دفاع إسلام نبيه يحكي دوافع جريمة عماد ضد إسلام بطريقته... مش بقول لكوا أفلام حسن الإمام يا اخوانا!)
عماد اللي ابوه مات ده عنده سوابق هو وعمه ومرات عمه ... إنها أسرة تتسم بالإتجار في المخدرات... (يا سلام!! طب والظابط الناصح إسلام ما مسكهمش ليه... ملحوظة إسلام لما هدد عماد في بداية القضية هدده بتلفيق قضية مخدرات)

كملوا بقى معايا نظرية المؤامرة بتاعة الأستاذ سعيد جميل... إن عدد قضايا المخدرات التي ضبطها إسلام نبيه منذ عمل بقسم بولاق الدكرور هي 82 قضية مخدرات... ألا تشكل هذه رابطة؟؟؟!!! ألا توجد مصلحة في إزاحته؟؟ (يا بن الجنية يا عماد تقلع ملط وتدخل العصايا في البوبو بتاع حضرتك وتصور نفسك وانت في الموقف ده وتوزع الفيلم كمان عشان تزيح الظابط إسلام ويخلا لك الجو إنت وعمك ومرات عمك وتبيعوا مخدرات... لأ فتك يا واد... طب ما كنتوا تقتلوه أسهل يا حمار!!) ويقول سعيد جميل لرئيس المحكمة إن هذا هاجس وكثيرا ما تأخذون بالهواجس (يا نهار اسود... هو المحاكم فعلا كثيرا ما يأخذون بالهواجس؟؟؟؟ يا فضيحتك يا عدالة يا اختي)

يبدأ بقى الأستاذ سعيد جميل مرافعته (أيوة اللي فات دا كله كان تسخين للمرافعة) بالآية القرآنية "إن جاءكم فاسق بنيأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" ويدور على عقبيه أثناء ذلك موجها نظره وإشارته بالآية الكريمة إلى الأستاذ ناصر أمين محامي عماد الكبير ومقدم البلاغ. ومن ثم يطعن في الدليل المادي المقدم من النيابة ويعيب عليها عدم مصادرة تليفون إسلام نبيه ورضا فتحي ويعلم النيابة شغلها ويقول لهم أنا لو كنت مكان النيابة لكنت ذهبت إلى القسم واستدعيت الظابط والأمين فإن وجدت التسجيل على موبايلاتهم يبقوا مذبين وإن لم أجده يبقوا أبرياء (طب أنا هسكت ومش هاتريق ولا هاسخر من الكلام ده عشان ابن سعيد جميل مهددني... بس هو لما الموضوع سهل كدة زي الحلاوة أمال القضية دي كلها كانت واخة الحجم دا كله ليه والقاضي بقالو ست شهور بيأجل فيها؟؟؟؟)

شكك الأستاذ جميل في توصيف التهم الموجهة ضد المتهمين سواء الخاصة بالقبض والتعذيب دون وجه حق أو تلك الخاصة بهتك العرض أو تصوير صورا منافية للآداب بغرض التوزيع.

فبالنسبة للتهمة الأولى دفع بأن قسم بولاق الدكرور ليس هو من قبض على المجني عليه وليس إسلام نبيه هو من احتجزه ثم أن القبض عليه لم يقترن بالتعذيب كما تشترط المادة 282 عقوبات.

وبالنسبة لهتك العرض ادعى أيضا دفاع إسلام إن أركانها لا تتحقق لأن إسلام "ما قلَّعشي" عماد البنطلون ولا رضا هو اللي قلَّعه لكن لقى واحد قالع فمش مشكلته (يا سلام يا عماد... دايما يا حبيبي تفضحنا كدة وتقلع لوحدك وسط الناس؟؟!! إخص عليك يا بتاع المكروباص وعايز تلزقها في اولاد الأصول؟؟!! لأ عيب!!)

طب هل لمس جزءا حساسا في جسد عماد؟ (طبعا كلنا شفنا العصايا وهي بتخش ما بين فخذي عماد من أسفل... وعماد كرامته ما سمحتش إنه يقول إن العصايا "دخلت" لكن أصر إنه فضل يشد عصبه عشان يمنع دخولها) الأستاذ سعيد جميل بقى مصر إنها لا دخلت ولا حتى لمست دا هو بس كان بيلوح بالعصا يعني مش شروع حتى وهذا عدول اختياري عن الجريمة... كأنه جايزة (أو أوفر بالبدي) من المشرع!! وقال كدة الأستاذ جميل إنه زي ما يكون جايزة من شركة موبينيل... لو كنت ناوي ترتكب الجريمة ورجعت عنها في آخر لحظة يعفى عنك وتتبرأ (يا سلام... يعني إسلام المفروض يطلع بريء ويحبسوا عماد الكبير وناصر أمين ويا ريت يحبسونا معاهم عشان طعم الحياة بوخ أوي وأنا أصلا ما بحبش مويبينيل)

ودفاعا عن المتهم في الجريمة الثالثة بتاعة تصوير الفيديو وتوزيعه نفى سعيد جميل أركان التهمة عن المتهمين فلا هما "صنعا" ولا "يعرضا" ولا "ضبط في حوزتهما" أي شريط أو سي دي أو تسجيل مما ادعي عليهما به.

إن عماد الكبير هو كبير في جرائمه
والكبير في سوابقه
سائق المكربواص المجرم السوابق
والإنسان ابن البيئة!!
(دا ناقص يقول عليه إنه بروليتاريا معفن... يا عم البورجوازيين كلهم بالراحة دا احنا بشر)

ويسخر من وصف النيابة والادعاء بالحق المدني لعماد بأنه "مسكين وغلبان" بأن يضيف "وبيشرب اللبن قبل ما ينام" (يا اخوانا كل السخرية دي والأستاذ طارق ابن سعيد جميل زعلان مني إني بابتسم بسماجة ونا باسمع الدرر دي وبيهددني كمان... طب أبتسم بسماجة ولا أطرشأ من جنابي؟ أنا راضي ضميركوا)

ويقول عن سجل عماد أنه إجرامي حافل!! وأنه كاذب يكذب في كل موضع وكل موقع.... ماذا يريدون إذن؟؟ (يا عم دا عماد هو المجني عليييييييييييييييه... يعني ماذا تريدون أنتم!!)

ويوضح ماذا يريدون بأن يقول ... "82 قضية مخدرات جابها الولد ده (مشيرا إلى النقيب الشريف إسلام نبيه رمز الشرف والطعهارة والعفة) ويستطرد تعليقا على كلمة "الولد" بقوله "هذا الولد الجميل اللي راح المباحث بعد سنة خدمة في الأمن العام... اللي اتربى مع اولادي
... هذا الفتى اليافع الذي تحالفت ضده مافيا المخدرات مع مافيا حقوق إيه؟؟؟ ويستدير على عقبيه ليذكره زملاءه باسمها حقوق الإنسان!!! (أداء مسرحي عظيم الحقيقة) تحالفوا المهم ومعاهم قناة الجزيرة الكخة بتاعة قضية "النزهة" (قضية هويدا طه) لتدمير هذا الفتي اليافع!!

ثم يهاجم التيارات المعارضة في مصر منتقدا وجود أكثر من 100 صحيفة في مصر تشتم في الكل حتى رئيس الجمهورية واللي بالرغم من ذلك سايبنهم (يا باشا السلام أمانة ابقى اشكر لنا الباشوات حبايبك كلهم إكمنهم سايبنا لسة لغاية دلوقت بالرغم من قلة أدبنا).

ويصف عماد الكبير بأنه "مجرم آثم" يفتئت على ضابط شريف!!! ويحكي عن موقع اسمه "إيجي بوليس" بيشتم في البوليس المصري العظيم ويدعوا عليه بالكدب... "آدي مصر التي يريدون أن ينالوا منها" (يا نهار اسود يا باشا!! هو سيادتك اختزلت مصر كلها بس في جهاز الشرطة؟؟؟ طب الله يعينك ويعينهم)

قمة الكوميديا السوداء واللي خلاص بقى خلت ابتسامتي السمجة من الأذن للأذن كانت لما صرخ الأستاذ سعيد جميل وقال "أغيثونا!!! أنقذوا هذا الفتى!!"
"والأمر لله سبحانه وتعالى ثم لكم"

رفعت الجلسة
(وكانت لازم تترفع)
وتم تأجيل القضية إلى جلسة 4 يولية لاستكمال مرافعات الدفاع

طيب