Glimpses from My Instagram Gallery

2007-05-30

مبروك لمنعم ... مبروك لمصر ... مبروك لينا كلنا

تحديث
آخر الأخبار أن الإفراج الفعلي عن منعم متوقع أن يتم يوم السبت الثاني من يونيو... وبالتالي فإن حملة تضامننا مع منعم لا تزال قائمة إلى أن يخرج فعلا
======


طبعا حضراتكوا عرفتوا إن نيابة أمن الدولة قررت إطلاق سراح منعم ورفاقه في قضية معهد التعاون الزراعي

الخبر الحقيقة أول ما وصلني كان من جيمي وأنا باشكره جدا على الخبر الحلو ده

ألف مبروك لمنعم وألف مبروك لمصر وألف مبروك لكل واحد شارك في حملة التضامن مع منعم اللي ف نظري كانت من أنجح حملات التضامن التدوينية لأسباب ممكن أبقى أقولها في تدوينة لوحدها



أسيبكم مع تقرير لحسام الحملاوي (عرباوي) عن خبر الإفراج عن منعم...

إنه يوم عظيم لكلّ المطالبين بالحرية في مصر. أنا شخصيا أريد أن أشكر كلّ من إشترك في حملة التضامن. فلولا الدعم الذي تلقاه منعم - أخانا في التدوين - من رفاقه النشطاء داخل وخارج البلاد، لربما بقي في سجون مبارك لشهور أخرى، إن لم يكن لسنوات … ولولا هذا الدعم لقضيته لكان ممكنا أن يعذّب ثانيةً.

دعونا لا ننسي أن ثمة معتقلين سياسيين آخرين ما زالوا باقين وراء قضبان السجن. منهم طلاب جامعيون، وأطباء، ومهندسون، ومعلمون …. هم مواطنون شرفاء في هذا البلد، والذين قد تجاسروا لرفع أصواتهم ضدّ النظام الفاسد الذي يحكمنا.

أعرف أيضا أننا جميعا نريد أن نحتفل… لكن دعونا نؤجّل هذا حتى يخرج منعم بالفعل. وبالطبع فإنك لا تخرج من السجن في الحال بعد قرار اليابة بالإفراج. فهم يحيلون المحتجزين إلى مقر أمن الدولة أولا، ثمّ يأخذونهم إلى أقسام الشرطة التابعون لها. في السنة الماضية، تعرض أصدقاؤنا علاء، ومالك، وغيرهم من معتقلي كفاية للضرب في أقسام الشرطة قبل إطلاقهم.

سنقف متّحدين دائما ضدّ دكتاتورية مبارك. ومبروك يا منعم ... مبروك يا مصر …
ـ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق