Glimpses from My Instagram Gallery

2007-05-09

شوية هوامش على جلسة محاكمة إسلام نبيه

مبدئيا يا جماعة عاوز أؤكد على نقطة مهمة جدا
أجمل حاجة في التدوين وخصوصا في الصحافة الشعبية إنه مش بيقف على فرد واحد وإن حلاوته بجد في التيم وركينج
امبارح كنا مجموعة رائعة من المدونين في محاكمة إسلام نبيه المتهم بهتك عرض المواطن عماد الكبير وتعذيبه في قسم شرطة بولاق الدكرور

كان موجود من المدونين نوارة زعيمة جبهة التهييس الشعبية (المحظورة) والمدون أسد (الجهادي الليبرالي الكبير) ولوبي صاحبة مدونة زسينفول أنجيل ورشا بتاعة حاجات رشا ومينا بتاع كفاية حرام ومش فاكر مين تاني من المدونين بس جميل فعلا إن كل واحد من المدونين بيكتب عن جانب مختلف من القضية وهي دي الصحافة الشعبية اللي بجد... مش القضية مين فينا يعمل تغطية شاملة كاملة لكن المهم إن التغطية تتعمل ويكون ليها رؤية مميزة وأسلوب مختلف

تغطية نوارة تحفة لازم تخشوا تقروها

طبعا الزميلة زنزانة قامت بجهد رائع ونشرت على المراقب امبارح خلاصة الجلسة لحظة بلحظة عشان تكونوا حضراتكم متابعين معانا الليلة باللي فيها

نخش بقى على هوامش جلسة النهاردة كما وردت إلينا من داخل قاعة المحكمة:ـ

ـ 1 ـ الأستاذ سعيد جميل مازال مصر منذ جلسة 2 مارس على طلب استبعاد الأستاذ ناصر أمين محامي عماد الكبير والمدعي بالحق المدني من الدفاع عن عماد والاكتفاء بكونه شاهدا حسب توصيف النيابة له في القضية. الطلب دا كان رفضه القاضي من زمان والأستاذ ناصر وضح من زمان ووضح تاني النهاردة إن هو مش شاهد وإنما هو مقدم البلاغ. النيابة كمان أكت نفس الكلام وعدلت توصيف الأستاذ ناصر باعتباره مقدما للبلاغ كمواطن عادي. وفي النهاية عدالة المحكمة رفضت (تاني) طلب الدفاع ومحاولاته المستميتة لإقصاء الأستاذ ناصر من الدفاع عن عماد الكبير وتركه لهم كلقمة سائغة بين أنيابهم.

ـ 2 ـ الشاهد حمدي جابر اللي هو فني الصوت في الإذاعة والتلفزيون والمنتدب من قبل النيابة انحصرت أسئلة القاضي له في تحديد توصيفعه الوظيفي وتحديد مجال خبرته فالشاهد يعمل فني أصوات بالإذاعة والتلفزيون وبينتدب من قبل النيابة للقيام بهمة تمييز الأصوات كخبير أصوات والموضوع طبعا ما بيعتمدش على أجهزة متطورة لتحديد بصمة الصوت لكن بيعتمد أكتر على الخبرة بتاعة ودن الخبير على تمييز الأصوات وتباينها... أغلب اأسئلة القاضي تركزت على النقط الخاصة بالطرق اللي الشاهد بيسجل بيها الأصوات واللي بيسمع بيها واللي بيعمل بيها المضاهاة أو المطابقة الصوتية وطبعازي ما قلنا كان التأكيد الأساسي على أنه لا توجد أجهزة متطورة تفصل بصمة الصوت لكن الموضوع لحد دلوقت بيعتمد على الخبرة ودا المعتاد والللي هو بيعمله في كل المرات اللي انتدبته فيها النيابة للقيام بهذه المهمة.

ـ 3 ـ استجواب سعيد جميل - دفاع المتهم - للشاهد كان قمة في الكوميديا والعبثية حتى أني شاهدت أعضاء هيئة النيابة الموقرة وهم يضحكون ملء شدقيهم من الأسئلة والملاحظات "الذكية" للعبقري سعيد جميل وهو يحاول أن يفقد شاهد الإثبات - خبير الصوت - المنتدب من قبل النيابة مصداقيته وصلاحيته فأولا سأل دفاع المتهم عما إذا كانت الأجهزة مجهزة لأخذ بصمة الصوت ومن تاني أكد خبير الأصوات إن الموضوع مالهوش أجهزة معينة تفصل بصمة الصوت لكن هو بيفرغ الأصوات الواردة في الفيديو اللي ع الاسطوانة (فيديو اغتصاب عماد الكبير) وبياخد عينة صوت من إسلام والمتهم الآخر ويعمل مضاهاة ومطابقة للأصوات

ـ 4 ـ دفاع المتهم وهو بيشكك في مصداقية الخبير الفني كان بيتعمد يسيء للشاهد وأن يسخر منه... فكان يتعمد أإلقاء الأسئلة بشكل معقد عليه وحين أوضح الشاهد إنه مش "فاهم السؤال" سخر منه دفاع المتهم أمام هيئة المحكمة الموقرة وقال "أهو إذا كان مش فاهم السؤال" وأوضح له القاضي إنه عادي يعني مفيهاش حاجة... وضح له السؤال... في السؤال اللي بعده القاضي عمل حركة جدعة جدا لما كان السؤال للشاهد معقد جدا فالقاضي استوقف الدفاع وقال له "استنى بقى عليا لأن أنا اللي مش فاهم سؤالك... اشرح لنا تقصد إيه"... الحركة دي فرقت جدا مع الشاهد وحسسته باسترداد بعض من كرامته المهدرة على يد الأستاذ العظيم سعيد جميل محامي إسلام نبيه واللي يتصادف يا مؤمن إنه هو نفسه محامي ممدوح إسماعيل بتاع العبارة اللي قتل فوق الألف بني آدم السنة اللي فاتت

ـ 5 ـ سعيد جميل كمان اتريق وسخر من شاهد الإثبات وطلع للمحكمة ورقة تثبت إن الشاهد خريج دبلوم صنايع فني كهرباء من المنوفية بتقدير خمسين في المية وكان الهدف طبعا الطعن في مصداقيته في المهمة المكلف بها من قبل النيابة بس الطعن في المصداقية كان بيئة خالص... واحد من القاعة سخر من سؤال المحامي - بصوت خفيض - قائلا وهو يعني انت كنت جبت كام ف الثانوية العامة عشان تخش حقوق... الراجل خبير الأصوات أكد ساعتها لهيئة المحكمة إنه حصل على بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة بعد كدة دفعة 2004؟/2005 وجاري تسوية وضعه الوظيفي بناء على المؤهل الجديد وساعتها برضو طلع الأستاذ سعيد جميل يطعن في مصداقية المؤهل الجديد وإنه من التعليم المفتوح مش من التعليم النظامي في جامعة القاهرة فضجت القاعة بالضحك

ـ 6 ـ الشاهد أكد إنه حصل على دورات تدريبية عديدة عبر سنوات عمله الطويلة في مجاله منها دورة بالفعل لمدة ست شهور في مجال تحديد وتمييز الأصوات وأخذ عينات الصوت ومضاهاة الأصوات وإنه لديه الخبرة الكافيةللجزم ما إذا كان الصوت على تسجيل ما هو لشخص بعينه أو لا

ـ 7 ـ الدفاع سأل الشاهد سؤال مهم حوالين إمكانية أن يكون حدث حذف أو إضافة وشغل مونتاج بلمقطع الفيديو الخاص بالقضية فأكد الشاهد أن الفيديو ليس به أي حذف أو إضافة وإنه مقطع واحد وببساطة مقطع قصير ظي ده أساسا مافيهوش أي قطع ولا حذف ولا إضافة... ولما سأله عن مصدر الفيديو وما إذا كان منقول عن هاتف نقال أو جهاز كومبيوتر أو إنتر نت أجاب الشاهد بشكل قاطع لم أفحص المصدر ولا يعنيني أصلا مصدره لأن عملي فقط هو تحديد الأصوات التي عليه ومضاهاتها بأصوات المتهمين

ـ 8 ـ دفاع المتهم كان له ملحوظة "ذكية" كباقي ملاحظاته التي تتراوح ما بين الذكاء والعبقرية سأل فيها الشاهد إنه إذا كنت بتعتمد على أذنك كوسيلتك الأساسية في موضوع خبرة تحديد الأصوات فهل تقوم بكشف دوري على أذنك وأجاب الشاهد بالإيجاب فلم "يعتقه" واستطرد في سؤاله عن متى كان آخر كشف دوري واسم الطبيب الذي قام به... كان ناقص بس يسأله عن اسم أم الطبيب وإذا كانت ولدته طبيعي ولا قيصري!!!

ـ 9 ـ دفاع المتهم استدعى واحد صاحبه وحبيبه - شفته أنا ونوارة وهو بياخده بالحضن وبيبوسه في الاستراحة - اسمه جميل عزيز وحتى ساعتها كان بيهزر معايا أنا ونوارة وقال لنا أنا ساعات بيلخبطوا اسمي مع اسمه عشان أنا سعيد جميل وهو جميل عزيز ... ههههههههه... اضحكوا يا عيال... المهم الأستاذ جميل عزيز مثل أمام هيئة المحكمة الموقرةكخبير استشاري ورفضت المحكمة بشكل قاطع اعتباره شاهد نفي وتساءل الأستاذ ناصر أمين - المعي بالحق المدني ومحامي عماد - عن صلاحية أن يشهد الخبير الاستشاري بعد أن سمع الوقائع أثناء حضوره في الجلسة وبالفعل أصر القاضي على إثبات أن الخبير المستأجر هذا كان حاضرا أثناء الجلسة وتسجيل ذلك بمحضر الجلسة... الراجل دا يا جماعة جاي بالفلوس ودا طبعا من حق الدفاع بتاع المتهم إنهم يستأجروا من شاءوا من خبراء ويستعينوا بآرائهم... القاضي كان عاوز إن الخبير دا يقدم رأيه في تقرير مكتوب ويقدمه للمحكمة وخلاص على كدة لكن قدام ضغط وإلحاح سعيد جميل رضخ لمطالب الدفاع بالاستماع إلى شهادة الخبير أثناء الجلسة!!

ـ 10 ـ الكلام بتاع جميل عزيز دا بقى كان الفاكهة بجد بتاعة الجلسة... الراجل لطيف خالص وعنده خبرة رائعة في الدوبلاج والميكساج وقعد يستعرض أمام المحكمة إزاي إنه هو العبقري اللي عمل دوبلاج فيلم بلال مؤذن الرسول من اللهجة العربية إلى إحدى اللغات النيجرية وإزاي دا كان عمل صعب وخارق (إوعوا تقولوا إن الكلام ممل أمال هتعملوا إيه لو كنتوا قاعدين في الجلسة وقاعدين تسمعوا الكلام ده بعد أربع ساعات متواصل في الجلسة؟) وأوضح الخبير الاستراتيجي أيضا إن أسهل حاجة في الدنيا هي تبديل الأصوات بتاعة أي حد وحط صوت أي حد مكانها... وإدى أمثلة إنه لما حسين فهمي مثلا بيبقى عيان أو مسافر على طول بيروحوا جايبين مصطفى فهمي لأن صوته زي صوت حسين بالظبط... ولو ليلى حمادة (الراجل دا قديم أوي) مش موجودة كنا بنجيب أختها ماجدة حمادة ومحدش م الجمهور بياخد باله م الفرق... يا سلام يا اولاد برضو الاخوات لبعضيهم صحيح دا بخلاف المثال اللي على طول الدفاع بتاع المتهم يسوقه بتاع فيلم الأقوياء لرشدي أباظة اللي فيه رشدي مات فصلاح نظمي سجل صوت رشدي أباظة بنفسه وبر ضو ماحدش من الجمهور ولا حتى النقاد أدركوا الفرق إطلاقا... كلام ممل ومالوش علاقة بالقضية؟ لأ يا اخوانا عيب هو صحيح مالوش علاقة بالقضية بس مش ممل خالص خصوصا لعشاق السينما

- 11 ـ م الآخر رأي الأستاذ الخبير المأجور إنه ممكن بالفعل أن يتم تسجيل كلام مختلف خالص ع الاسطوانة مالوش علاقة بالواقع إطلاقا بل وممكن إني آخد جمل وكلمات متسجلة لشخص ما وأركب منها جمل وعبارات تانية خالص زي أنا بحب البامية والكوسة مثلا وعندئذ ضحك سعيد جميل وقال أنا ما بحبش الاتنين... يا نهار اسود!! بامية وكوسة في المحكمة وفي شهادة خبير استراتيجي حالف اليمين!! المهم بعد وصلة البامية والكوسة أجاب الخبير الاستراتيي المأجور عن سؤال خاص بما يسمى بصمة الصوت فأكد إنه علميا لسة ما اخترعوش البرنامج بتاع بصمة الصوت وإنه مفيش أصلا حاجة اسمها بصمة الصوت وإنه مفيش جهاز في العالم لسة بيحدد بصمة الصوت بشكل دقيق وجازم... (طب يا عم الحاج أمال إحنا بنقول إيه من الصبح؟ ما هو ما دام مفيش أجهزة يبقى بنرجع تاني إنه مرجعيتنا الأساسية هي حضرتك الخبير أبو ودن حساسة واللي طول عمرنا بنعتمد عليه... دا تعليق من عندي طبعا)ـ

- 12 ـ في الآخر الدفاع سأل سؤال للخبير المأجور عما هو الشريط الربع بوصة يبدو إنه بيحضر بيه لحاجة هيطرحها في مرافعته المرة الجاية

ـ 13 ـ المحكمة رفعت الجلسة على التأجيل إلى الدور القادم في 5 يونيو (يا رب ما تكون نكسة دي كمان تخش في سجل 5 يونيو الأسود) مع استمرار حبس المتهم
========================

الأستاذ ناصر أمين أكد في حوار له مع إحدى الفضائيات العربية أن دفاع عماد الكبير يجهز مفاجأة لا يتوقعها أحد الجلسة القادمة

سعيد جميل في تصريح خاص لنوارة شخصي وليس للنشر قال إن لو كان عماد دا حفيدي "لكنت وأدته لأن لدي مستندات ووثائق تؤكد أن عماد بلطجي ومسجل خطر... وكنت تمنيت من الله أن يأخذني أو يأخذه!!"... شوفوا ازاي


هناك تعليق واحد:

  1. قربت تقع يا عم المراقب
    هنخطف زنزانة ونعذبها بسماع اغنية العنب لغاية لما تقر عليك
    مخبر مدونات

    ردحذف