Glimpses from My Instagram Gallery

2007-05-22

العقل لما اتسجن جوة ف زنازينو... إيمان بكري

العقل لما اتسجن جوة ف زنازينه
فرد قلوعه الخوف وفرض قوانينه
ولا كل من خاف سلم من نصل سكينه
والظلم لو يوم حكم ع اللي مطاوعينه
الحلم يبقى سراب وتتوه عناوينه

من قصيدة "زنزن" للشاعرة إيمان بكري

هناك 7 تعليقات:

  1. جمييله جداً
    إيمان بكري كلمتها متميزه
    شكراً يا مراقب على البوستس دي

    ردحذف
  2. قد ايه بحترم ايمان بكري و بحب أي حاجة بتكتبها....
    انسانة تستحق الاحترام و التقدير فعلاااا

    ردحذف
  3. أجمل ما في إيمان بكري تلقائياتها المذهلة في كتابة الشعر وفي إلقائه حتى أنك تحس كأن الكتابة سهلة أوي وإنك تعرف تكتب نفس الكلام ودا اللي بيتسمى الأسلوب السهل الممتنع واللي يحسسك إن الكلام طالع من جواك إنت شخصيا وبيعبر عن معاميق أعماقك المكنونة... شعبية إيمان بكري النهاردة بقت مرعبة وهي بصراحة تستاهلها

    ردحذف
  4. ايمان البكري هي ام و اخت و بنت كل واحد فينا( مارضيتش اقول زوجه لحسن حد يفهمني غلط) ،انا قلت اعدي و اسلم و اقولك نورتني

    ردحذف
  5. غير معرف6/30/2008 9:19 ص

    بعد صباح الخير بأقول للأخت ايمان بكري انا اسف بس من يومين صديق ليا سمعني بنحبك ياحمار وصدقيني خلال اليومين دول وبرغم الشقي بالغربه سمعت كل حاجه علي النت واليوم هانزل اشوف اي ازجال اشعار الحان اي حاجه فيها اختي ايمان انتي جميله قوي وربنا يسترها معاكي خلي بالك من نفسك دي رفسة الحمير

    ردحذف
  6. غير معرف6/30/2008 9:19 ص

    بعد صباح الخير بأقول للأخت ايمان بكري انا اسف بس من يومين صديق ليا سمعني بنحبك ياحمار وصدقيني خلال اليومين دول وبرغم الشقي بالغربه سمعت كل حاجه علي النت واليوم هانزل اشوف اي ازجال اشعار الحان اي حاجه فيها اختي ايمان انتي جميله قوي وربنا يسترها معاكي خلي بالك من نفسك دي رفسة الحمير

    ردحذف
  7. تحيه للشاعره إيمان بكري
    وتحيه خاصه لك ... وأهديك القصيده التاليه لأحمد مطر
    ********
    أنا السببْ .
    في كل ما جرى لكم
    يا أيها العربْ .
    سلبتُكم أنهارَكم
    والتينَ والزيتونَ والعنبْ .
    أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم
    وعِرضَكم ، وكلَّ غالٍ عندكم
    أنا الذي طردتُكم
    من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ .
    والقدسُ ، في ضياعها ، كنتُ أنا السببْ .
    نعم أنا .. أنا السببْ .
    أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ .
    أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها
    بالانسحاب فانسحبْ .
    أنا الذي هزمتُكم
    أنا الذي شردتُكم
    وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ .
    أنا الذي كنتُ أقول للذي
    يفتح منكم فمَهُ :
    " شَتْ ابْ " !
    ***
    نعم أنا .. أنا السببْ .
    في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .
    وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ ،
    فقد كَذَبْ .
    فمن لأرضكم سلبْ .؟!
    ومن لمالكم نَهبْ .؟!
    ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ .؟!
    أقولها صريحةً ،
    بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ ،
    وقلةٍ في الذوق والأدبْ .
    أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ .
    ولا أخاف أحداً ، ألستُ رغم أنفكم
    أنا الزعيمُ المنتخَبْ .!؟
    لم ينتخبني أحدٌ لكنني
    إذا طلبتُ منكمو
    في ذات يوم ، طلباً
    هل يستطيعٌ واحدٌ
    أن يرفض الطلبْ .؟!
    أشنقهُ ، أقتلهُ ،
    أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ .

    فلتقبلوني ، هكذا كما أنا ، أو فاشربوا " بحر العربْ " .
    ما دام لم يعجبْكم العجبْ .
    مني ، ولا الصيامُ في رجبْ .
    ولتغضبوا ، إذا استطعتم ، بعدما
    قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ .
    وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ .
    وبعدما أقنعتكم أن المظاهراتِ فوضى ، ليس إلا ،
    وشَغَبْ .
    وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ .
    وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ .
    وبعدما أرهقتُكم
    وبعدما أتعبتُكم
    حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ .

    ***

    ردحذف