Glimpses from My Instagram Gallery

2007-05-29

المسيري يكتب عن الأمركة في عصر المكدونالد والكوكا كولا

الدكتور عبد الوهاب المسيري له موضوع مهم منشور في الجزيرة نت عن الأمركة وعن الاستعمارية الجديدة بالكوكاكولا والماكدونالدز

ويرى الدكتور المسيري أن المجال الدلالي لكلمة "أمركة" (أو "كوكلة" - من الكوكاكولا - أو "مكدلة" - من ماكدونالدز) يتداخل مع كلمة "تغريب" و"علمنة" باعتبار أن العلمنة الشاملة ليست مجرد فصل الدين عن الدولة وبعض مجالات الحياة العامة وإنما هي عملية فصل كل القيم والثوابت والمطلقات (باعتبارها شكلاً من أشكال الميتافيزيقا) عن العالم والطبيعة وحياة الإنسان العامة ثم الخاصة، إذ يتحول العالم بأسره إلى مادة استعمالية لا قداسة لها ولا خصوصية ولا مرجعية لها سوى المرجعية الكامنة في المادة، أي ما يسمى بقوانين الحركة، (آليات السوق- المنفعة المادية- شهوة السلطة- الجنس- علاقات الإنتاج)....


مقال مهم يمكنك أن تختلف معه أو تتفق ولكن يبقى أن ثمة قيمة موضوعية في الجدل المنهجي الذي يثيره الدكتور المسيري في هذا المقال



اضغط على الصورة لقراءة مقال الدكتور المسيري على الجزيرة نت

وعن آخر أخبار الحالة الصحية للدكتور المسيري

كانت جريدة الدستور نشرت بالأمس نقلا عن الدكتور المسيري أنه كان قد رجاهم أن ينشروا أنه لم يعد في حاجة إلى أي مساهمات في علاجه إذ تتوالى عليه التليفونات من أشخاص يحاولون المساهمات في نفقات علاجه وقد علقت على ذلك الصحفية بيسان كساب بالدستور بأن التليفونات التي توالت على الدكتور المسيري كانت فقط من محبي كتابات الرجل وإسهاماته الفكرية والثقافية وألقت بيسان باللوم الضمني على من عرفوا الدكتور المسيري فقط منسقا عاما لحركة كفاية المعارضة قائلة أنهم "بكل تأكيد لم يتصلوا"!! وهو ما يعيد للأذهان نفس "السؤال الأبيح" الذي سأله عباس العبد عن الدور الذي لم تلعبه كفاية مع منسقها العام وتساءل في تدوينة له بعنوان "سؤال أبيح" عن ممول حركة كفاية ومنسقها السابق ولماذا لم نسمع عن أي دور لهما في المساهمة في علاج الدكتور عبد الوهاب!

شفاك الله وعافاك يا دكتور عبد الوهاب وقلوبنا معك!
ـ

هناك 3 تعليقات:

  1. ايه عم مش تقول انك عزلت
    يا عم دا احمد اتصل بيا مخصوص عشان يقولي
    و قعد يحكيلي حكاية
    و انا كنت فكرك بطلت تدون بجد

    ردحذف
  2. جدليه منطقيه من المسيري

    بس أظن إنها نظرية جدا و بعيده شويه عن الواقع في الشارع الأمريكي

    أعتقد إن النظام الأمريكي قدر إنه يدمج بين العلمانيه الكلاسيكيه و بين ما أسماه الدكتور مسيري بالكوكله و خرج بنظام أقرب ما يوصف بأنه الوجوديه الحديثه
    فيها تجد العقيده و الدين القيم الأخلاقيه جزء لا يتجزأ من اليات تفاعل عناصر المجتمع و كمان أحيانا بتشكل علاقة المجتمع بالحكومه
    مثال: نسبة كبيرة من الأمريكان لما اتسألو ليه انتخبت بوش قالوا عشان راجل متدين!! يعني أمريكا نجحت إنها تتعامل مع أشكال الميتافيزيقا اللي قال عليها المسيري كعنصر من عناصر الماده مؤثر بشكل فعال أحيانا في باقي عناصر المعادله المادية

    طولت عليك و زهقتك
    =========================

    هوه انا شكرتك قبل كده على المدونه الجميله دي؟؟

    تحياتي يا سيد مراقب
    زي

    ردحذف
  3. مونجي

    منور المراقب
    أخبار مذاكرتك إيه؟
    ============

    زي

    أعتقد أن المسيري بالأساس يتحدث عن الأمركة التي هي صباغة كل العالم بالصبغة الأمريكية الثقافية والاجتماعية عشان يفتح سوق أوسع للرأسمالية الغربية والأمريكية تحديدا بحكم منظومة السوق... يعني الأمركة هنا منظومة استعمارية قبل ما تكون هي تجسيد العلمانية الغربية في الداخل الأمريكي

    أمريكا على وجه الخصوص ما نقدرش نجزم بفكرة العلمانية المادية في تركبييتها المجتمعية فدائما وأبدا ستجد أغلبية أو على الأقل نصف المجتمع الأمريكي يميني متدين محافظ (عكس ما يتصور مثلا أغلب الإسلاميين الرجعيين) وتدين المجتمع الأمريكي من النوع الأصولي التسطيحي الذي يصور بوش على أنه كليم الله وأعداء الولايات المتحدة هم أعداء الله وهي ثيوقراطية لا تختلف في غبائها عن ثيوقراطية القاعدة مثلا

    لكن العلمانية المادية الغربية موجودة بالطبع وهي ترسخ بالفعل للكثير من الانفصال عن منظومات القيمة الإنسانية الأساسية وربما بالفعل تؤدي إلى انهيارات داخلية وتآكل مجتمعي على مستوى أنظمة القيمة داخل العديد من المجتمعات الغربية

    الجدل الموضوعي حوالين قضية العلمنة الشاملة أعتقد أنه يستحق أن ينال حقه من التناول وخصوصا إذا كان النقاش من النوع الهادئ غير المتشنج ولا المهووس بالإيديولوجيا والدوجما

    ردحذف