Glimpses from My Instagram Gallery

2007-05-28

آخر نكتة... عمارة المحرض على قتل أقباط مصر يتهم شنودة بتأجيج الفتنة

فاكرين الدكتور محمد عمارة العالم الجليل والمفكر الكبير؟

أيوة ... هو بتاع حكم إباحة دم ومال المسيحيين في الدنيا والخلود في النار في الآخرة... نقلا عن حجة الإسلام الذي لا يُرَاجَع
أبي حامد الغزالي (بنص كلمات عمارة)!!

الدكتورالمعتدل رمز الاستنارة شن هجوما عنيفا على البابا شنودة مؤكدا أن مواقف الأخير تؤجج الفتنة الطائفية في مصر!!!! وحسبما ذكرت المصري اليوم فإن عمارة قال في برنامج "الدفاتر القديمة" على قناة النيل الثقافية مساء أمس الأول أن البابا شنودة منذ توليه منصبه وهو يعمل جاهدا على تأجيج الفتنة الطائفية واستغلال الأحداث التي تقع لإشعال الفتنة!

شنودة بالطبع ليس فوق النقد بل في الواقع يجب أن ينتقد ويحتاج المثقفون الوطنيون مسلمين ومسيحيين أن ينتقدوه ولكن ليس بسبب تأجيج الفتنة بل بسبب تسلطه وسوء إدارته للمؤسسة الكنسية وتكريسه عزل الأقباط عن المجتمع وعن قضايا الوطن... أما أن يتهم بتأجيج الفتنة فهذا هو منتهى العبث والتعامي عن الحقيقة!!!

وممن يأتي الاتهام بتأجيج الفتنة؟؟ من أحد أساطين فن تأجيج الفتن والتحريض على كراهية الآخر وازدراء عقائدهم واحتقارها بل والدعوة علنا لقتلهم واستباحة أموالهم!!! (طبعا بالنسبة لمن سيرد بأن عمارة كان قد اعتذر عن فضيحة تحريضه على القتل واستباحة مال المسيحيين فدعني أوضح أن اعتذار عمارة كان عذرا أقبح من ذنب إذ قال أنه نقل دون قصد ودون تقص عن أبي حامد الغزالي حجة الإسلام وقال أنه اعتمد في نقله غير المدقق على أن حجة الإسلام لا يُراجَع!!)

وقال عمارة في هجومه على شنودة في البرنامج أن البابا شنودة في رأيه إنما يغذي الفتنة الطائفية ولا يهدئ الأقباط عند حدوث أي احتقان أو مشاكل مع المسيحيين!!!

الكارثة في كلام عمارة أنه يرى أن دور القيادة الكنسية يجب أن يكون هو "تهدئة المسيحيين" وقت ما أسماه بـ "الاحتقان والمشاكل"!!
ويتناسى عمارة حقيقة أن معظم "الاحتقانات والمشاكل" بين المسلمين والمسيحيين كان السبب فيها مسلمون هائجون أو مسلمون مهيجون للفتنة - والأمثلة أكثر من أن تحصى - وبالتالي فمن الأولى بالتهدئة وضبط السلوك الانفعالي والمنع من العنف؟ يعني المفروض من وجهة نظرك يا دكتور إن المسلمين يهيجوا ويثوروا ويحرقوا ويخربوا ممتلكات المسيحيين ويقتلوا ويصيبوا منهم ما يصيبون وبعدين نهدي المسيحيين؟؟؟ أي منطق معكوس هذا يا رجل؟؟؟

يا دكتورعمارة... إن بلطجية بمها الذين اعتدوا بالمئات على ممتلكات الأقباط وأحرقوا منازلهم كانوا ينفذون حرفيا ما أفتيت أنت (وغيرك) به حتى لو كنت تراجعت عنه... لأنك وإن اعتذرت إلا أن كلام حجة الإسلام الغزالي - وغيره - لا يزال قائما وقابلا للتطبيق وذا مرجعية أهم بالطبع من كل فتاويك وكتاباتك!!

قف أمام الله يا دكتورعمارة واسأل الله بقلب صاف حقا عمن يؤجج الفتن ويحرض على الكراهية واحتقار الآخر في هذا البلد... اسأل نفسك أمام الله وبصدق مع النفس ومع الله سبحانه عمن يقود هذا البلد الذي كان آمنا نحو حرب أهلية بسبب دعاويه الطائفية المتشددة والمعتمدة على نصوص حجة الإسلام الغزالي
- الذي لا يُراجع بحسب قولك - وعلى العديد من النصوص المخالفة للقرآن وصحيح السنة؟؟

لست من أنصار شنودة على الإطلاق ولكن للإنصاف كم مرة أباح شنودة دم مسلم أو أباح ماله أو عرضه حتى ولو بطريق الخطأ؟؟؟ كم مرة سب شنودة في الإسلام علنا وعلى صفحات الجرائد وأهان مقدسات الإسلام كما فعلت أنت (وغيرك الكثيرون) مع الدين المسيحي والسخرية من كتبه المقدسة والتحريض على كراهية المسيحيين؟؟ كن منصفا يا رجل واعترف بخطئك وخطأ موقفك ولو مرة واحدة في حياتك قبل أن يتسبب عنادك وتعاميك عن الحقائق في حرب أهلية حقيقية بدأنا نرى بالفعل بوادرها قريبة على الأبواب!!

ـ

هناك 6 تعليقات:

  1. صراحه اشعر بان الشعب كله
    اصبح مريض نفسي
    .
    .
    فكيف لنا ان نتبادل الاحضان والقبلات
    علي المقهي
    ثم يذهب كل منا
    يسب في الاخر امام ذويه
    .
    .
    لا اعرف
    المهم
    اني اشعر داخل مدونتك بالفضاء العلماني دون اي قيود
    .
    .
    لا اشعر بانتماء
    او تعصب لحزب معين
    انها الحرية
    اتنفسها هنا
    تحياتي
    يا مصري

    ردحذف
  2. الشعب المصري بالفعل في اعتقادي يحتاج إلى علاجي سيكوسوسيولوجي متخصص وهذه ليست مبالغة في زعمي وربما أكد علماء علم النفس الاجتماعي ما تطرحه فعلا
    .
    .
    يا عم آدم الأحضان والبوس أرخص حاجة... والكلام كمان
    .
    .
    الحرية اللي بتتنفسها هنا حضرتك ربنا يديمها علينا نعمة ويحفظها من الزوال وما نحصلش كريم عامر ومنعم
    .
    تعليقك ده شهادة أعتز بيها

    ردحذف
  3. الظريف فى الموضوع انه بيتكلم جد
    فى الخبر برضه ان المذيعة حاولت تهدئته و لم تنجح الى ان اضطرت فى نهاية الحلقة ان تقول ان ما ورد عن لسانه لا يعبر الا عن رأيه
    يعنى كان بيتكلم جد
    و دى قمة المسخرة
    لأن فى كلام ممكن اعتبره على سبيل العبط لا يؤخذ به
    زى موضوع رضاع الكبير و البول على اساس ان اى حد بيفكر حيعرف ان صاحب الفتاوى دى صديق الباز افندى بتاع ابن حميدو و ابن الاسطى حنفى شيخ الصيادين
    لكن اصرار عمارة على كلامه
    بخليك تقلق انه بيتكلم جد
    و لا هو عايز يرد القلم الى خده فى كتاب فتنة التكفير
    و لقاها فرصة فقال يهيص
    مش عارف
    بس ان بيتكلم جد دى
    ازمة وعى قبل ما تكون ازمة احترام
    الله يخرب بيوته بيجيبوا ناس معدومى الوعى يتكلموا فى برامج ثقافية

    ردحذف
  4. ياعم المراقب
    ده عمارة ياراجل
    واضح ان الموضوع بقه طالب معاه شهره
    سيبك منه
    ولو اني اعتقد ان البابا شنودة خسر الاقباط في عهده الكثير

    ردحذف
  5. عباس العبد

    المصيبة طبعا إنه بيتكلم جد وجد جدا كمان... بس باختلف معاك في إن الدكتور معدوم الوعي... بالعكس هو واعي جدا لما يفعله وما يقوله... لا تنس أن هذا الرجل تحديدا كان من أهم من غرسوا في ذهن أغلبية المسلمين في مصر أسطورة المؤامرة الصليبية التنصيرية العظمى وأساطير مؤتمر كولورادو وما شابه من أمور باتت من ألف باء أدبيات التحريض على الكراهية وبث الفتنة الدينية وهو من المنظرين الاستراتيجيين للحرب الأهلية القادمة في مصر

    ردحذف
  6. أحمد عبد الفتاح

    ما هي المصيبة إن ده عمارة يا احمد... يبدو إنك مش عارف ثقل الراجل وأهميته ومدى تأثيره... بالنسبة لشنودة فرأيي أنه أحد أسوأ القيادات الدينية في تاريخ هذا البلد ولكن ليس بسبب تأجيج الفتنة على الإطلاق بل بسبب تسلطه وتكريسه عزل الأقباط عن المجتمع وعن قضايا الوطن أما فيما يخص الفتنة فشنودة متهم من كثيرين بالتراخي في ملف الفتنة الطائفية وموالسة النظام لأجل مكاسب وقتية تخص الكنيسة مع النظام وهو متهم مع إدارته كلها بتكرار حوادث الاعتداء الإسلامية على المسيحيين بسبب قبوله للحلول العرفية وإجبار المواطنين المسيحيين عليها حتى استمرأ المتطرفون من المسلمين الاعتداء على المسيحيين عالمين أن كل مرة ستسلم الجرة بسبب تواطؤ النظام من جهة وضغوط الكنيسة لقبول الحلول العرفية من جهة أخرى وبين هذا وذاك يداس القانون الرسمي بالحذاء
    ----------

    أختلف معك في أن الدكتور محمد عمارة غاوي شهرة... بالعكس هو مشهور جدا ومؤثر جدا وعايش لأجل قضية يراها قضية عمره ويراها خدمة جليلة للإسلام بينما هي في الحقيقة قضية مسيئة للإسلام وستؤدي - بغير مبالغة - إلى حرب أهلية حقيقية

    ليرحمنا الله من هذا المصير الأسود وليهد الله عمارة وأمثاله إلى الحق حتى يهتدوا

    ردحذف