Glimpses from My Instagram Gallery

2007-05-14

أخيرا الطرفين بدءوا يلعبوا صح... الإخوان وصفقة انتخابية مع الأقباط

قيل - والعهدة على الراوي - إن الإخوان بيحاولوا يعملوا صفقة مع الأقباط في الأسكندرية عشان انتخابات الشورى!!


ترى هل نرى تحالف الأقباط والإخوان حقيقة يوما؟؟

ملخص الليلة إن الإخوان يساندوا المرشح القبطي في دايرة محرم بيه (تخيلوا؟؟؟!!!) والأقباط في المقابل يقفوا ورا مرشح الإخوان في دائرة مينا البصل بالأسكندرية (أنا برضو أول ما قريت حسيتو خيال علمي بس مين عارف!!)... الإخوان طبعا بيلعبوا سياسة صح ومين عارف... ممكن يكونوا فعلا دماغهم نضفت فيما يتعلق بالأقباط ومشاركتهم السياسية وأهميتهم فب اللعبة السياسية ... اللي بقى لسة دماغهم ما نضفتش هما الأقباط فرد الفعل الرسمي على الجانب القبطي كان الإنكار وادعاء أن الأمر محاولة - قال إيه - لإقحام الأقباط في العملية السياسية!!! أيوة يعني اللي بينكر وخايف ده مشكلته إيه في انخراط الأقباط في العملية السياسية؟؟ لأ وإيه يصفها بأنها "إقحام" وكأن الانخراط في العمل السياسي سبة أو خطيئة أو شر... آدي يا عم العقليات اللي جايبانا ورا

قيل في الخبر أن الإخوان بيحاولوا يستغلوا الغضب القبطي الرسمي من موقف الدولة - وتحديدا قضائها - من قضية المسيحيين الذين عادوا إلى المسيحية بعد ارتدادهم عنها إلى الإسلام ومن ثم يتحالفوا معاهم لإسقاط مرشح الحكومة... كذلك يراهن الإخوان - في ذكاء مذهل الحقيقة لو ثبت إن الكلام فعلا صح - على غباء الحزب الوطني وعنصريته في عدم اختيار مرشحين أقباط في أي دائرة بما يجعل المجال مفتوحا أمام الإخوان لعقد الصفقات السياسية والانتخابية مع الأقباط نكاية في الحكومة ومرشحيها من قبل الطرفين

يا ريت الأخبار دي تكون صحيحة وتكون بداية لتحالف سياسي فعال يقطم وسط الحزب الحكومي شوية وينشط الدور السياسي القبطي الجاد شوية وبالطبع يكسب الإخوان قاعدة أوسع في الشارع وقبولا داخليا من قطاع لطالما وجد الرفض والتخوف منه على الدوام وأيضا سيكون مثل هذا التحالف دليلا - في حالة صحة الخبر - للعالم الغربي على كذب وزيف نظرية الفزاعة الإخوانية والتلويح بشعار الإسلاميين المتطرفين اللي هيبهدلوا الأقلية القبطية

يا ريت الخبر فعلا يكون صحيح ويا ريت الطرفين دول تحديدا يبطلوا غباءهم التقليدي شوية ويلعبوها صح مرة من نفسنا بقى

هناك 4 تعليقات:

  1. حضرتك شايف ان دماغنا مش نضيفة
    ده اولا
    و انت شايف ان السياسية مش سبة ولا خطيئة
    ديه اتنين
    و كمان شايف ان عقليتنا هى الى جايبه البلد ورا
    تلاتة
    و كمان الاخوان بيحاولوا يستغلوا غضب الاقباط
    اربعة
    فاضلك واحدة و تاخد خمسة وسبعين قرش
    لو لم اكن قبطيا لوددت ان اكون قبطيا
    لولا الواحد غضبان و قرفان و سعيد و فرحان كنت قلتلك
    ليك حق
    بس التحالفات المبنية على اساس دينى فاشلة
    لكن لو قصدك تحالف بين جماعة سياسية و اخرى فى منطقة او اكثر
    ماشى
    لازم تفهم نقطة اختلف معاها او اقبلها زى ما انت عايز
    الكنسية لا تعمل بالسياسة لكن الشعب المفروض انه يعمل بالسياسية
    اعط ما لقيصر لقيصر و ما لله لله
    اما ما يحدث الان هو ان الاقباط حولوا الكنيسة الى امهم و ابوهم و بعدوا عن العمل الوطنى فبقت الكنيسة تقوم بدور الشعب
    راجع كتاب ابونا متى المسكين " مقالات بين السياسية و الدين "كتاب قيم و بيناقش المشكلة بصراحة
    قال عايز الاقباط يعملوا بالسياسة
    اتجننت انت
    ربنا يكون فى عونك
    عموما استحالة يحصل تحالف لسبب واحد
    هو كما ذكرتلك ان الكنيسة خدت دور الشعب و بالتالى
    مش ممكن تتحالف مع الاخوان
    بقى احنا دماغنا مش نضيفة
    ماشى ماشى

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. الكنيسة مصابة برهاب الاخوان ..
    يعني عندها اخوانوفوبيا ...

    وبما ان الكنيسة الممثل الأوحد للاقباط جوا وبره وفوق وتحت ... يبقى النتيجة معروفة ..

    الوضع المقلوب اللي فيه الكنيسة بتشتغل في السياسة (وده مش دورها) والمسيحيين ما بيقربوش من السياسة (ودي كارثتهم) .. لا يمكن ينتج اي نتيجة إيجابية

    بالاضافة إلى ان الاخوان عندهم مشروع سياسي انما الكنيسة لأ. . يعني الكنيسة لا تطمح في اي مكاسب سياسية .. فقط كل سعيها الآن في الحيلولة دون وصول الاخوان للسلطة ..
    يعني كما قال مسيحي صميم (كله كويس طالما مش اخوان)

    وطبعا الاخوان ليسوا ابرياء تماما
    تاريخهم ما يطمنش .. وتحالفاتهم ايضا .. وكله غير انك ما تقدرش تلوم اي مسيحي بيرفض التعاون مع شعار الاسلام هو الحل ..

    ردحذف
  4. يا عم عباس
    الموضوع عبثي جدا أساس وبالتالي الأحكام الموجودة بالتدوينة عبثية جدا هي الأخرى ... دا زي بالظبط أساسا إن توم وجيري اتفقوا مع بعض مثلا على اصحاب البيت اللي هم عايشين فيه ومن ثم تحدث المفارقات العبثية جدا اللي بنشوفها في أفلام توم وجيري... أصلا الأقباط إذا عايزين يشركوا بجد في الليلة السياسية يبقى محتاجين يشاركوا كناس بتفهم بجد مش يشاركوا باعتبارهم مسيحيين... كان فيه واحد صحفي مسيحي في جورنان أسبوعي خاص والراجل كل المواضيع اللي بيشتغل عليها طائفية وبس فرؤساؤه قالوا له يا بني افهم إنت جاي تشتغل هنا صفي مش جاي تشتغل مسيحي

    بس خلاص.. طبعا فهمتني

    =============


    العزيزة بلو ستون
    الإخوانوفوبيا دي بجد غريبة جدا وخصوصا لما تقربي من الإخوان وتفهمي دماغهم (سيبك من غباء مهدي عاكف وأمثاله) بس فعلا لما بتقربي من الإخوان كقبطية هتكتشفي بوضوح إنه الخطر على مصر والخطر على الأقباط تحديدا ليس في الإخوان وإنما في الأنظمة القائمة بفسادها وعفنها سواء نظام مبارك/جمال/عز أو نظام شنودة/بيشوي/باسيلي

    الأنظمة الفاسدة دي هدفها ومصلحتها إنها تلعب سياسة (وسخة) بالنيابة عن الأقباط وتحافظ دايما على الأقباط بعيد عن وساخة السياسة اللي هما ملطوطين فيها لمصالح شخصية وفئوية

    ردحذف